العسعس: الحكومة ستدفع رواتب العسكريين لمن تقاعد قبل سن 45 عامًا الأمن يُحذر من إعلان تجنيد مفبرك "توقعات".. الحكومة سترفع البنزين بنوعيه (4) قروش - تفاصيل تمكين الجهات الأمنية من قراءة الوثائق الرقمية في تطبيق سند الأردنيون يحتفلون بعيد ميلاد الملك الـ61 غداً..رحلة قائد ومسيرة وطن قصة مواطن ربح ربع مليون دينار بجائزة بنكية ! الأرصاد: أمطار وثلوج خلال الأيام المقبلة في المملكة وفيات الأردن الأحد 29-1-2023 منخفضات جوية محملة بالثلوج تقترب من المملكة إصابة مئات الأبقار في الظليل بالحمى القلاعية ولي العهد يحضر جانبا من منافسات سباق "فورمولا إي" في الرياض البدء باستبدال فواصل التمدد للجسر الواقع بالقرب من مستشفى السلط الجديد متحف الدبابات يحتفي بعيد ميلاد القائد الأعلى أكثر من 90% من فواتير الكهرباء المنزلية لا ارتفاع عليها.. والتسجيل مستمر الشبول: لم يعد يخفى على أحد مايحدث حول العالم - صور حكومة الخصاونة: نعمل على تعزيز إنتاجية الأسر الفقيرة قبول (14303) طالباً وطالبة من خريجي الدورة التكميلية بداية الفصل الدراسي الثاني الأردن على موعد مع الأمطار (تفاصيل مهمة) سكان إربد وعجلون والمفرق بلا كهرباء لغايات الصيانة .. (أسماء مناطق) الشبول: لدينا تجربة ناضجة في مجال التربية الإعلامية والمعلوماتية
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الخميس-2022-11-03 09:58 am

العاصمة عمان على جمر الانتظار والترقب لنتائج الانتخابات الاسرائيلية ودراسة احتمال عودة نتنياهو

العاصمة عمان على جمر الانتظار والترقب لنتائج الانتخابات الاسرائيلية ودراسة احتمال عودة نتنياهو

جفرا نيوز - دخل المستوى السياسي في الحكومة الاردنية بحالة التوتر بعد عودة محتملة لخصم الأردن الأبرز في إسرائيل بنيامين نتنياهو الى الواجهة، الامر الذي يعني وبكل بساطة التصعيد مع الاردن في أزمة أكثر عمقا مع ما يسمى بالدولة العميقة للكيان.

وايضا والاهم حالة صدام وإضطراب في الاراضي الفلسطينية المحتلة من الطراز الذي يعبث بمصالح واستقرار المملكة الاردنية الهاشمية.

بقيت كل المؤسسات الرسمية والأمنية الاردنية طوال مساء الاربعاء على جمر الانتظار والترقب لما ستؤول اليه تائج الانتخابات الاسرائيلية مما يظهر مستويات متقدمة اردنيا من الاهتمام وبداية مرحلة جديدة من المواجهة مع حكومة يترأسها بنيامين نتنياهو.

 
الاعصاب البيروقراطية والسياسية الاردنية مشدودة جدا وثمة دعوات خلف كواليس الدولة تحت عنوان الاستعداد لأسوأ السيناريوهات وذكر مصدر مقرب من رئيس الوزراء الاردني الدكتور بشر الخصاونة لرأي اليوم مباشرة بان الحكومة تدرس واجباتها التكتيكية وتتوقع الدخول في حالة صدام غير مسبوقة مع نتنياهو وبرنامجه.

وحسب المصدر نفسه يخشى الاردن من ان يبدأ نتنياهو اذا ما تربع على عرش حكومة الكيان بمشروع تصفية القضية الفلسطينية وبخيار الضغط بالعنف على الفلسطينيين لترحيلهم كما تخشى عمان ان يقرر نتنياهو فورا إنفاذ خطة التقاسم الزماني والمكاني في القدس العربية المحتلة وفي المسجد الاقصى تحديدا مما يقوض الوصاية الهاشمية وان يعود لاتخاذ خطوات على الارض تكمل مشروعه السابق ايام صفقة القرن الشهيرة بضم الضفة الغربية.

الأخطر أردنيا ان يبادر نتنياهو وفورا لتجميد العمل باتفاقيتي الكهرباء والمياه الموقعتين مع شركات أردنية مما سيؤثر على حصة المياه الاردنية التي يتعهد بها الاسرائيلي بالعادة .
الهواجس كبيرة ومخيفة سياسيا في عمان على الاقل والانطباع قوي بان عودة نتنياهو في ظل الظروف الحالية ستشكل تحديا غير مسبوق لعلاقات التطبيع مع الاردن ولإتفاقية وادي عربة ولمصالح الاردن الامنية والقومية المباشرة.

وتخشى المؤسسات الاردنية ان تبرز ظاهرة الجناح الديني الفاشي في اسرائيل اذا ما إستحكم نتنياهو وان يتم تمرير القوانين العنصرية والعمل وبإيقاع سريع على استكمال صفقة القرن لان دوائر القرار الاردنية على قناعة بان نتنياهو لديه أحقاد وكراهية ضد الدولة الاردنية وله سوابق معها

وقد لا يقف الامر عند هذه الحدود فالأردن على قناعة اكبر بحتمية المواجهة وتفاقمها في الضفة الغربية والقدس الامر الذي يضيف تعقيدات بالجملة على التعقيدات الموجودة والتي يعرفها الجميع الآن.

حسابات الاردن حساسة جدا والاستنفار الدبلوماسي والسياسي هو الذي تحرك في الساعات القليلة الماضية وسط الانطباع بان المحظور الإسرائيلي السياسي يقع وبأن نتنياهو عائد وتحيط به مشاعر القوة والغرور ولديه خطة مسبقة باستغلال انشغال العالم بالأزمة الاوكرانية وتصفية العديد من الحسابات مع الاردن والاردنيين ومع مؤسساتهم وايضا مع الشعب الفلسطيني.

راي اليوم