الموافقة على الأسباب الموجبة لمشروع نظام تشكيل محكمة بلديَّة النَّسيم قرار بشأن الطريق الممتدّ من نزول النَّقب إلى الحميمة في معان الحكومة تقر مشروع نظام صندوق الدعوة قرار حكومي للبلديات للتَّسهيل على المواطنين وتوفير الوقت 3260 ميغا واط الحمل الكهربائي المسجل السبت الملك يهنئ بعيد استقلال موريتانيا الأردن وقطر يؤكدان أن لا بديل عن حل الدولتين لتحقيق السلام العادل والشامل 6 من كل 10 أردنيين يعتقدون أن وضعهم المالي ضعيف الملك يستمع إلى ردي الأعيان والنواب على خطاب العرش السامي التربية تكشف لـ جفرا تفاصيل اعتداء طالب على مدير في إحدى مدارس عجلون "أخفيت بطريقة سرية" .. ضبط 10 آلاف حبة كبتاغون وكيلو غرام من الكريستال قادمة من سوريا أجواء باردة نسبيًا اليوم في أغلب المناطق وعدم استقرار جوي الثلاثاء وفيات الأردن الأحد 27-11-2022 الصناعة والتجارة تحذر من العروض الوهمية وتؤكد انها مخالفة للقانون المياه: لن نزود المواطنين بصهاريج خلال فترة وقف الضخ في عمّان والزرقاء والبلقاء مصادر حكومية: تغييرات على ملف القطاع العام.. ولا دمج للوزارات قبل 2024 حالة الطقس ليومي الأحد والاثنين ... وتحذير من الضباب وتدني مدى الرؤية الوطني للأمن السيبراني يحذر من ثغرة في متصفح "كروم" الخارجية تعزي بضحايا الانهيار الأرضي في إيطاليا قرار جديد يتعلق بالمعابر بين الأردن وفلسطين - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
Friday-2022-10-07 06:43 pm

بعد احتجاجات واسعة .. الطب الشرعي الإيراني يحدد سبب وفاة "أميني"

بعد احتجاجات واسعة .. الطب الشرعي الإيراني يحدد سبب وفاة "أميني"

جفرا نيوز - أفادت هيئة الطب الشرعي الإيرانية الجمعة، أن الشابة مهسا أميني التي أدت وفاتها بعد توقيفها من قبل شرطة الأخلاق إلى احتجاجات واسعة، قضت نتيجة تداعيات حالة مرضية سابقة وليس بسبب "ضربات" على أعضاء حيوية.

وتوفيت الشابة الكردية أميني (22 عاما) في 16 أيلول/سبتمبر في المستشفى، حيث كانت ترقد في غيبوبة، وذلك بعد 3 أيام من توقيفها في طهران من قبل شرطة الأخلاق على خلفية عدم التزامها قواعد اللباس الإسلامي.

وأعقبت وفاتها احتجاجات واسعة في الجمهورية الإسلامية، قتل على هامشها العشرات بينهم عناصر من قوات الأمن. وحمّلت السلطات المسؤولية لـ "مثيري شغب"، وأعلنت توقيف المئات منهم.

وأكد مسؤولون إيرانيون، يتقدمهم الرئيس إبراهيم رئيسي، فتح تحقيق في أسباب وفاة الشابة أميني.

ونشرت وسائل إعلام رسمية الجمعة، تقرير هيئة الطب الشرعي التي أكدت أنه يستند إلى سجلات المستشفى وصور مقطعية للرأس والرئتين وتشريح.

وجاء فيه أن "وفاة مهسا أميني لم تكن بسبب ضربات على الرأس أو الأعضاء الحيوية للجسد"، بل ترتبط بتداعيات خضوعها "لعملية جراحية لإزالة ورم في الدماغ في سن الثامنة".

وأشار الى أن العملية التي جرت لإزالة ورم الدماغ القحفي، أدت إلى معاناة أميني "اضطرابات في المحور الوطائي النخامي" وعدد من الغدد المرتبطة به، ومنها الغدة الدرقية.

وأوضح أنه في "13 أيلول/سبتمبر، فقدت (أميني) الوعي بشكل مفاجئ وسقطت إثر ذلك أرضا"، وبسبب حالتها الصحية الأساسية افتقرت إلى "القدرة على التعويض والتكيّف مع الوضع".

وأشار إلى أنه "في هذه الظروف، عانت من اضطراب في نبض القلب وهبوط في ضغط الدم، وبالتالي تراجع في مستوى الوعي"، تطورت إلى "نقص حاد في الأكسجة وبالتالي تلف دماغي".

وكانت وسائل إعلام محلية نشرت شريطا قالت إنه من كاميرات مراقبة المركز الأمني حيث نقلت أميني. وظهرت الشابة التي قدّمت على أنها أميني، وهي تترجل من حافلة صغيرة عائدة لشرطة الأخلاق، وبدت في جزء آخر من الشريط وهي تتحدث الى إحدى العناصر في المركز، قبل أن تسقط أرضا. وفي مراحل لاحقة، ظهر مسعفون يعملون على إنعاشها، قبل أن يتم نقلها على حمالة الى سيارة اسعاف، ومنها الى المستشفى حيث رقدت في غيبوبة.

وأوضح التقرير أنه "على رغم نقلها إلى مستشفى كسرى وجهود الطاقم الطبي، توفيت المريضة في 16 أيلول/سبتمبر بعد فشل العديد من أعضاء الجسم جراء نقص الأكسجة".

وكان والد أميني أمجد، أكد أن صحة ابنته كانت "مثالية"، في تصريحات لوكالة "فارس" في 19 أيلول/سبتمبر.

أ ف ب