عزايزة: توسيع المشاركة السياسية أبرز أولويات الدولة الأردنية إيقاف الخدمات الإلكترونية كافة في أمانة عمان لمدة ساعة تشكيل فريق وزاري لمتابعة قضايا المواطنين في المحافظات - تفاصيل تدفئة مركزية وأجهزة تكييف في المدراس الحكومية "الجنايات الكبرى": تمديد حظر النشر بجريمة قتل في جرش الأرصاد تكشف عن المنطقة التي سجلت أعلى هطول مطري هل سيتم سحب مشروع قانون الضمان من الحكومة اليوم ؟ مديريات تربية تعلق دوام المدارس - أسماء طقس غائم وبارد وزخات متفرقة في اغلب مناطق المملكة اليوم والأرصاد تحذر الأمن يحذر الأردنيين من حالة عدم الاستقرار الجوي وفيات الأردن الثلاثاء 29-11-2022 عدم استقرار جوي الثلاثاء البحث الجنائي يكشف ملابسات جريمة قتل سيدة في عام 2003 الملكة القرينة كاميلا تستقبل الملكة رانيا في لندن حداد: اللون والطعم لا يكفيان لمعرفة جودة الزيت الدغمي يدعو لحوار وطني عميق .. ويؤكد : علينا الإفادة من تجربة التل في الإدارة العامة الحكومة تدعو لاخذ الحيطة والحذر وفاة نزيل في سجن باب الهوى الديحاني يطمئن على صحة العيسوي إعلان حالة الطوارئ الخفيفة في المملكة - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار فنية
الثلاثاء-2022-10-04 10:49 am

مايا دياب: لم أشفَ بعد من انفجار المرفأ.. وأصالة حاولت إصلاح علاقتنا

مايا دياب: لم أشفَ بعد من انفجار المرفأ.. وأصالة حاولت إصلاح علاقتنا

جفرا نيوز - في كل ظهور إعلامي لها، تتصدر الفنانة اللبنانية مايا دياب المشاهدات، أولا لخفة ظلها، وثانيا لصراحتها المفرطة.

وينتظر محبو مايا إطلالاتها في كل مرة، رغبة منهم في معرفة المزيد عن حياتها الشخصية والفنية، وللتعرف على شخصيتها بشكل أعمق.

وأخيرا، حلَّت مايا دياب ضيفةً في برنامج ”غنيلي بالجو" مع المقدم اللبناني وسام بريدي، إذ تطرقت للحديث عن مواضيع شتى، مُستذكرةً مواقف طريفة وأخرى صعبة مرَّت بها في حياتها.

خلال البرنامج، سار البريدي إلى جانب مايا ممسكا بدمية صغيرة بين يديه متظاهرًا بأنها رضيعة، ليسألها ما الموقف الذي تتذكره حين رؤيتها لهذا المشهد، لتسرد دياب تفاصيل موقف طريف وقع لها مع مجموعة من أصدقائها خلال إحيائها حفلًا غنائيًا في الأردن إلى جانب زميلها وائل جسار.

فحينما انتهت وصلتها الغنائية، قررت مايا الجلوس مع أصدقائها على الطاولة لحضور حفل وائل جسار، لاسيما أن إحدى صديقاتها كانت تتمنى سماع أغنية واحدة من أغانيه، إلَّا أن قرارها كان خاطئًا، إذ تجمهر الحضور حولها من أجل التقاط الصور برفقتها وبدأوا يحيطون طاولتها من جميع الاتجاهات.

حينها قررت دياب الهروب باتجاه باب المطبخ، لتلاحظ أن صديقتها ممسكة برضيع صغير بيدها، وحينما سألتها لمن يعود أجابتها أنها لا تعلم، إذ قلدت الفنانة طريقة رد صديقتها بشكل مضحك.

وحينما وصلت باب المطبخ، لاحظت أن صديقتها تمشي بطريقة غريبة ممسكةً الطفل بين يديها، ليتضح أنها فقدت فردةً من حذائها تحت الطاولة،حينها طلبت منهم إعادته لها، لتعيد الطفل إلى والده كي لا يتهمها بخطفه.

وعلى صعيد آخر، تحدثت دياب عن واقعة انفجار مرفأ بيروت، حيث شهدت الحادث المأساوي من شرفة منزلها، الذي تعرض زجاجه للتهشم، فأثناء هروبها غرزت قدميها العاريتين بالزجاج المتكسر أرضا، ورغم أن الدماء سالت منهما، إلَّا أنها لم تشعر بشيء آنذاك بسبب وقع الصدمة.

وبعد مرور الأيام، قالت مايا إنها بدأت تشعر بآلام شديدة في إحدى قدميها، حيث لم يعد بمقدورها السير بشكل طبيعي، ليتضح أن زجاجة ما زالت عالقة في قدمها، ما تطلب تدخلا جراحيا.

وحول ما إذا شفيت من الصدمة، أكَّدت الفنانة اللبنانية أن من الصعب التشافي من الواقعة، فهي ما زالت تنام في ذات الغرفة التي تواجدت فيها لحظة وقوع الكارثة، وتتوقع أن تسمع دوي الانفجار من جديد.

ولفتت مايا إلى أنها لم تغيِّر مقتنيات منزلها، فهي تملك سماعات ضخمة مُزقت لحظة الانفجار وسجادا مثقوبا.

مايا دياب وأصالة

وكان لا بد لبريدي التطرق للحديث عن خلاف مايا مع الفنانة السورية أصالة، حيث عرض عليها فنجان قهوة رسم عليه وجه الفنانة أصالة نصري، وطلب منها شربه في حال انتهى خلافهما، أو عدم شربه إذا كان العكس، لتقرر مايا شربه، لكنها أكدت أنها شخصية لا تحمل البغض والكراهية للآخرين.

ولم تسرد مايا تفاصيل المشكلة بينها وبين أصالة، لافتةً إلى أن الفنانة السورية حاولت إصلاح علاقتهما، مشددةً على طيبة أصالة، وصفة التسرع التي تلازمها سلبًا و إيجابًا.