أين وصلت الحكومة بملف المعيقات التي تواجه شركات ومالكي حافلات النقل العام ؟ "يصيب الأطفال غالبًا" .. الصحة توضح في حال ارتفاع الإصابات بفيروس التنفسي المخلوي المكافحة تضبط 100 ألف حبة مخدرة بحوزة أحد التجار - تفاصيل لماذا تراجعت حجوزات الفنادق مقارنة بالأسابيع الماضية ؟ الاستهلاكية المدنية عن السلع : متوفرة لمدد آمنة احباط تهريب مخدرات من سوريا إلى الأردن - صور الملك يتابع سير الإنجاز في مشروع تأسيس مركز محمية العقبة البحرية كتلة (التاجر) تدعو للمشاركة بانتخابات غرفة تجارة عمّان إعلان مهم من وزارة الصناعة بشأن أسعار السلع الغذائية أمين عمان يكرم عمال وطن لامانتهم باعادة مبلغ مالي عثروا عليه لماذا تراجعت أعداد المعتمرين الأردنيين ؟ تعديل جزئي لمسار التحويلة المرورية القائمة على شارع الشهيد "قسائم شرائية للمحروقات" لـ 570 أسرة أردنية - تفاصيل بمشاركة 27982 تاجرًا .. القطاع ينتخب ممثليه السبت والمستقلة تستكمل إجراءاتها - أسماء الكاز بدلاً من الغذاء - مبادرات تطوعية لمنح الدفء لفقراء الأردن الصفدي والفايز إلى قطر لحضور مباراة المغرب والبرتغال طقس الأردن..أجواء لطيفة الحرارة في اغلب المناطق حتى الأحد وفيات الأردن الخميس 8-12-2022 أجواء لطيفة الخميس 220 ألف أسرة تستفيد من برامج المعونة الوطنية
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الإثنين-2022-10-03 10:09 am

راصد يدعو الهيئة لنقل موقع انتخابات غرفة صناعة عمان.

راصد يدعو الهيئة لنقل موقع انتخابات غرفة صناعة عمان.

جفرا نيوز - طالب مركز الحياة - راصد الهيئة المستقلة للانتخابات نقل مركز الاقتراع للغرف الصناعة - عمان لموقع آخر وقال في بياناً له، وصل جفرا نسخة منه، "يبدي راصد تحفظه على الموقع الذي تم اختياره وذلك بسبب عدم ملائمة الموقع للعملية الانتخابية وهذا من شأنه أن يحد من عدالة العملية الانتخابية وضمان تدفق الناخبات والناخبين بسلاسة ومن الضرورة الاستفادة من الدروس السابقة، لا سيما وأن الانتخابات الأخيرة لغرف الصناعة شهدت ازدحاماً كبيراً أثر على معيار العدالة المرتبط بقدرة الناخب على الوصول لغرفة الاقتراع، إذ أوصى راصد سابقاً بضرورة تغيير مركز الاقتراع لينسجم مع الأعداد المتوقعة للناخبين،. 

وأضاف  أن مركز الاقتراع رغم وجود مصعد فيه إلا أنه يشهد ازدحاماً كثيفاً يؤثر على قدرة كبار السن والنساء والأشخاص ذوي الإعاقة من الوصول لغرف الاقتراع المحددة، وهذا من الممكن أن يمثل عائقاً أمام الهيئة الناخبة من ممارسة حقها الانتخابي، كما أن المكان المخصص للاقتراع لا يوجد مكان واسع لاصطفاف السيارات ونحن نتحدث عن أكثر من 1100 ناخبة وناخب في العاصمة عمان، مع الأخذ بعين الاعتبار بأنه سيتواجد رجال الأمن العام وسيتواجد مراقبين وصحفيين وهذا كله سيساهم في خلق حالة من الازدحام التي من الممكن أن تخلق أجواء متوترة بين كافة الجهات، كما ان اختيار هذا المكان سيؤثر على حركة السير في المنطقة وعمل أزمة سير خصوصاً وأن الشارع ليس واسعاً لتحمل هذه الازدحامات، علماً بأنه من خلال عملية المتابعة ورد إلينا بأن الهيئة المستقلة للانتخاب تنوي بناء خيمة للاقتراع في مكان اصطفاف السيارات وهذا أيضاً سيؤثر على الأماكن المحددة لاصطفاف السيارات، وسيجبر الهيئة الناخبة على الاصطفاف مسافة ليست بالقليلة وهذا قد يؤثر على نيتهم في المشاركة بالانتخابات. 
 
 
وفي سياق آخر يدعو راصد لطباعة أوراق اقتراع باللغة الإنجليزية وذلك لمنح الناخبين/ات من الجنسيات غير الأردنية وغير الناطقين بالعربية القدرة على فهم محتوى ورقة الاقتراع واختيار المترشحين/ات وذلك ترسيخا لمبدأ العدالة والحرية في الانتخاب، وتسهيلاً لذلك فإن راصد يدعو لحصر أسماء الناخبين/ات من غير الناطقين باللغة العربية وطباعة أوراق لهم بشكل مسبق وتوزيعها على مراكز الاقتراع، لا سيما وأن الدولة الأردنية اليوم تشهد تحركاً من كافة المستويات لتسهيل الإجراءات المرتبطة بتعزيز الاستثمار. 
 
ولضرورة ترسيخ مبدأ سيادة القانون يؤكد راصد على أهمية تحييد كافة موظفي غرف الصناعة خلال يوم الاقتراع، وأن تكون العملية بكافة تفاصيلها من إدارة وإشراف كوادر الهيئة المستقلة للانتخاب لضمان تطبيق كافة الإجراءات المرتبطة بالتشريعات الناظمة لانتخابات غرف الصناعة، وللاستفادة من الانتخابات السابقة فإننا نوصي اللجان الانتخابية على التأكد من ارتداء الباج الرسمي الصادر عن الهيئة المستقلة للانتخاب لكل من يود دخول غرفة الاقتراع. 
 
 
وفي ذات الإطار فإن راصد يثني على قرار الهيئة المستقلة للانتخاب في طباعة أوراق الانتخاب بشكل مسبق وفقاً للمادة (١٠ – و) من التعليمات التنفيذية الخاصة بتشكيل اللجان والاقتراع والفرز الخاصة بانتخابات غرف الصناعة، والتوصية التي تم تقديمها بضرورة حل مجالس غرف الصناعة قبل فترة زمنية لما في ذلك من ترسيخ لمبدأ العدالة وتكافؤ الفرص بين المترشحين. 
 
ويشير راصد إلى أن إجراءات الهيئة المستقلة للانتخاب المرتبطة بالجداول الأولية والنهائية للناخبين واستقبال الاعتراضات عليها تعزز نزاهة العملية الانتخابية من خلال التحقق من المعلومات الواردة في جداول الناخبين، إضافة لوجود بطاقة انتخابية لكل مؤسسة صناعية مدرجة في جدول الناخبين.