أين وصلت الحكومة بملف المعيقات التي تواجه شركات ومالكي حافلات النقل العام ؟ "يصيب الأطفال غالبًا" .. الصحة توضح في حال ارتفاع الإصابات بفيروس التنفسي المخلوي المكافحة تضبط 100 ألف حبة مخدرة بحوزة أحد التجار - تفاصيل لماذا تراجعت حجوزات الفنادق مقارنة بالأسابيع الماضية ؟ الاستهلاكية المدنية عن السلع : متوفرة لمدد آمنة احباط تهريب مخدرات من سوريا إلى الأردن - صور الملك يتابع سير الإنجاز في مشروع تأسيس مركز محمية العقبة البحرية كتلة (التاجر) تدعو للمشاركة بانتخابات غرفة تجارة عمّان إعلان مهم من وزارة الصناعة بشأن أسعار السلع الغذائية أمين عمان يكرم عمال وطن لامانتهم باعادة مبلغ مالي عثروا عليه لماذا تراجعت أعداد المعتمرين الأردنيين ؟ تعديل جزئي لمسار التحويلة المرورية القائمة على شارع الشهيد "قسائم شرائية للمحروقات" لـ 570 أسرة أردنية - تفاصيل بمشاركة 27982 تاجرًا .. القطاع ينتخب ممثليه السبت والمستقلة تستكمل إجراءاتها - أسماء الكاز بدلاً من الغذاء - مبادرات تطوعية لمنح الدفء لفقراء الأردن الصفدي والفايز إلى قطر لحضور مباراة المغرب والبرتغال طقس الأردن..أجواء لطيفة الحرارة في اغلب المناطق حتى الأحد وفيات الأردن الخميس 8-12-2022 أجواء لطيفة الخميس 220 ألف أسرة تستفيد من برامج المعونة الوطنية
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
Friday-2022-09-29 07:13 pm

الأمير الحسن: من الضرورة إيجاد مؤسسة للتراث الثقافي

الأمير الحسن: من الضرورة إيجاد مؤسسة للتراث الثقافي

جفرا نيوز- حضر الأمير الحسن بن طلال، الأربعاء، حفل إطلاق كتاب تحت عنوان: "تخوم الإمبراطورية الرومانية – التخوم الشرقية" من إعداد مجموعة من الباحثين وعلماء الآثار الأجانب والعرب، وبدعم من سفارة مملكة هولندا في الأردن.

ودعا الأمير الحسن، في كلمة له خلال الحفل الذي حضرته الأميرة ثروت الحسن وسفراء وباحثون وعلماء الآثار، وأقيم في منزل السفير الهولندي، إلى ضرورة إيجاد مؤسسة متعددة التخصصات للتراث الثقافي الإقليمي في المشرق، مشيراً إلى أن هناك حضارة عالمية واحدة والعديد من الثقافات.

ويركز الكتاب المختص بالتخوم الشرقية على العمارة العسكرية الرومانية وتأثيرها على المجتمعات المحلية في المنطقة المحيطة بالبحر الأبيض المتوسط، وهو من تأليف 6 باحثين ومتخصصين في علم الآثار، وهم: ديفد بريز، فوزي أو دنه، ديفد بروند، مارك دريسن، سايمون تي جيمز، ميشائيلا كونراد، مارينوس بولاك.
ونوّه الأمير الحسن إلى أهمية الحفاظ على التراث الثقافي وإدارته للوصول إلى التنمية المستدامة، مؤكدًا أن التركيز على إدارة وتطوير السياسات يمكن أن يؤدي إلى تعزيز التعاون والتقارب الثقافي.

ولفت إلى دور العلوم الإنسانية والعلوم الطبيعية والعلوم الاجتماعية في وضع الإنسان في محور التخطيط.

وأشار السفير الهولندي، هاري فيرفاي، في كلمة ترحيبية، إلى أهمية الكتاب في فهم وتطوير ممارسات إدارة المياه المعاصرة في الأردن، وكذلك أهمية علم الآثار في المساهمة في الحوار وربط الحلول القديمة بالتحديات العالمية الحديثة، ولا سيما ندرة المياه.

وقدم أحد مؤلفي الكتاب، ديفد بريز، وهو عالم آثار ومتخصص في دراسات التخوم الرومانية، إيجازا عن الكتاب، الذي يأتي ضمن سلسلة من 20 كتابا يختص كل منها بجزء خاص من تخوم الإمبراطورية الرومانية، وشارك في تأليفه العشرات من الباحثين والعلماء والمصورين والمترجمين وتم نشرها بعدة لغات.

فيما، قدم مارك دريسن، وهو أيضًا أحد مؤلفي الكتاب ومدير مشروع أذرح الأثري في الأردن، عرض حول الدراسات والأعمال البحثية المتعلقة بالمياه والزراعة التي قام بها المشروع في الأردن.