وفيات الاردن الجمعة 23-2-2024 أجواء لطيفة اليوم وحالة من عدم الاستقرار غدا - تفاصيل مطار الملكة علياء يستقبل قرابة 696 ألف مسافر الشهر الماضي "الخارجية" تتسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير جورجيا أجواء لطيفة الجمعة الملك يعود إلى أرض الوطن بالأسماء.. تعيينات في مديرية الأمن العام شملت 4 عمداء الخصاونة: نتطلع ليكون الأردن وجهة استثمارية لعُمان "مايكل وود" المتحدث ضمن فريق الأردن في لاهاي.. من هو؟ ترفيع 3 عمداء في الأمن إلى رتبة لواء وإحالتهم للتقاعد - أسماء الملك يهنئ أمير دولة الكويت بالعيد الوطني لبلاده الملك يغادر إلى السعودية لتقديم العزاء بوفاة والد الأميرة رجوة الزيادات أمام العدل الدولية: على القدس أن تظل مدينة السلام السفيرة السقا تقدم أوراق اعتمادها لملك إسبانيا “الخيرية الهاشمية” تسيّر طائرة مساعدات طبية إلى غزة المملكة على موعد مع منخفض جوي جديد وأمطار بهذا الموعد توضيح مهم للأردنيين المقيمين والزائرين إلى مصر حداد يوضح لـ"جفرا" حول سلامة الخضار والفواكه الأردنية طبيب مصري يفجر مفاجأة حول لقاحات كورونا .. وخبراء يردون “الاستهلاكية العسكرية” تعلن عن عروضها برمضان
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الخميس-2022-09-29 12:01 pm

مصدر لـ "جفرا": النواب أمام تحديات الموازنة وزيادة الرواتب.. ومخرجات التحديث مستبعدة

مصدر لـ "جفرا": النواب أمام تحديات الموازنة وزيادة الرواتب.. ومخرجات التحديث مستبعدة

 


جفرا نيوز - رامي الرفاتي 

استبعد مصدر نيابي رفيع المستوى، أن يتطرق مجلس النواب خلال الدورة العادية منتصف شهر تشرين الثاني المقبل، لمخرجات لجنة تحديث القطاع العام الحكومية، مع توجهات حول التركيز على تعزيز وتمكين الدور الرقابي على السلطة التنفيذية ومناقشة الملف الاقتصادي والتداعيات الخطيرة للأزمات العالمية وما استعدادات السلطة التنفيذية للتخوفات العالمية باندلاع أزمات غذائية واقتصادية مستقبلاً.

وكشف المصدرفي تصريحات خاصة لـ "جفرا نيوز"، أن مجلس النواب خلال الدورة العادية المقبلة، سيكون أمام اختبار الموازنة العامة للسنة المالية 2023، والضغوطات الشعبية التي ستكون حديث ردهات المجلس بضرورة زيادة الرواتب وتخصيص لها بند في الموازنة والعمل بشكل حقيقي على تفعيل الموضوع على أرض الواقع دون الاكتفاء فقط بالوعود التي لا تحمل طابع الجدية من قبل الحكومة.

ولفت المصدر أن العمل ضمن الخطة المعلنة من قبل الحكومة لتحديث القطاع العام، جاء ببرامج تنفيذية لمدة عشر سنوات تطبق على 3 مراحل، الأولى خلال الفترة من 2022 حتى 2025، يليها برنامج على مدى 3 سنوات وبرنامج آخر وصولا إلى السنوات العشر يحقق من خلاله 206 هدف من الاصلاحات التي شكلت نواة مخرجات اللجنة الحكومية، مما يعني ضمنياً ان تطبيق الخطة الفعلي سيكون في عهد مجالس نيابية أخرى وليس المجلس الحالي.