الخلايلة:صندوق ىالزكاة رمم 27 منزلا منذ بداية العام بحوالي 85 ألف دينار زيادة أعداد الزوار وحركة البواخر والرحلات الجوية بالعقبة 6 تطبيقات نقل ذكي تشغل 13 ألف شخص بالأردن الملك عبدالله الثاني يصل إلى مركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات في الرياض وفيات الجمعة 9-12- 2022 4332 طالبا وطالبة سيتقدمون للامتحان الشامل (الورقة 2) السبت 240 مترشحا لخوض انتخابات غرف التجارة السبت .. وغرفة عجلون الأكثر تميزا الصحة تكشف أعداد المصابين بفيروس التنفس المخلوي إدارة مياه المفرق تكشف حجم الاعتداءات في بلدية منشية بني حسن أجواء لطيفة الحرارة في أغلب مناطق المملكة حتى الاثنين التربية: الطالب الذي لا يعيد الكتب سيدفع ثمنها تهكير موقع بلدية السلط الكبرى الإلكتروني مع اقتراب انتهاء كاس العالم .. عودة تدريجية لنشامى القوة الامنية الاردنية بقطر أين وصلت الحكومة بملف المعيقات التي تواجه شركات ومالكي حافلات النقل العام ؟ المكافحة تضبط 100 ألف حبة مخدرة بحوزة أحد التجار - تفاصيل لماذا تراجعت حجوزات الفنادق مقارنة بالأسابيع الماضية ؟ الاستهلاكية المدنية عن السلع : متوفرة لمدد آمنة احباط تهريب مخدرات من سوريا إلى الأردن - صور الملك يتابع سير الإنجاز في مشروع تأسيس مركز محمية العقبة البحرية كتلة (التاجر) تدعو للمشاركة بانتخابات غرفة تجارة عمّان
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الأربعاء-2022-09-28 03:00 pm

بورصة الأسماء المتوقعة للتعديل الوزاري على صفيح ساخن وسط تكهنات الصالونات السياسية بشكل المرحلة

بورصة الأسماء المتوقعة للتعديل الوزاري على صفيح ساخن وسط تكهنات الصالونات السياسية بشكل المرحلة

جفرا نيوز -  تتوقع الاوساط السياسية المحلية في الاردن ان توضع بين يدي جلالة الملك عبد الله الثاني حال عودته من زيارته الحالية والرسمية الى اليابان قائمة بأسماء مرشحين لتولي مواقع وزارية من الوجوه الجديدة او القديمة ،الامر الذي يشغل الان غالبية الاوساط النخبوية  ويتسبب بحالة توتر في صفوف الوزراء الحاليين والسابقين وايضا في صفوف المرشحين ومن المرجح ان اكثر من جهة سياسية واكثر من مسؤول رفيع المستوى كلف بوضع تصور لقائمة طاقم وزاري جديد .

 ويعتقد بان هذا الاجراء يعقب تقليدا ملكيا استخدم عدة مرات في السنوات الاخيرة ضمن آلية محددة ومبتكرة لإنتقاء واختيار اسماء وزارية جديدة . 

 وهو إجراء يسبق بالعادة سيناريو تغيير وزاري او تعديل وزاري موسع  حيث الاعتقاد راسخ بان عودة الملك من رحلته الحالية بعد ايام قليلة ستتضمن حسما مباشرا للعديد من الملفات العالقة .

وما لم يحسم بعد بصورة واضحة هو إعادة تشكيل الحكومة او تكليف الرئيس الحالي بتشكيلها او الذهاب باتجاه تعديل وزاري موسع  عل اساس التنويع في الطاقم  وسط نصائح يبدو انها تثير الجدل  وتعمل لصالح التعديل الوزاري وليس اعادة التشكيل وعلى اساس اعفاء الحكومة الحالية اذا ما تقرر بقاؤها من الخضوع لابتزاز مجلس النواب عبر الاضطرار لتقديم بيان يطلب ثقة البرلمان.

بورصة الاسماء في هذا السياق اشتعلت مؤخرا على اكثر من صعيد وتزداد حدة تداول الاسماء مع اقتراب عودة الملك من رحلته الخارجية والمرجح ان عدة جهات امرت كما جرت العادة عدة مرات بوضع تصور قبل اتخاذ القرار النهائي . 

الرأي اليوم - بتصرف