طقس خريفي معتدل بمعظم المناطق حتى الأربعاء خبير أردني: أزمة قادمة للمحروقات - تفاصيل استطلاع : الأردنيون يحتلون المرتبة الـ 5 في المشاعر السلبية افتتاح متحف الطفيلة قبل نهاية العام الحالي حالة الطقس لـ 3 أيام : أجواء خريفية معتدلة الحرارة ومائله للبرودة ليلاً اجتماع عربي رباعي في عمّان الأحد لمواجهة تحديات الغذاء التي خلفتها حرب أوكرانيا والجائحة الأمن : القبض على المتسبب الرئيس بالاعتداء على فنان أردني لا مترشحين لانتخابات صناعة اربد الملكة: متحمسة لأصبح (تيتا) برعاية ولي العهد .. قمة عربية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في عمان الشهر القادم الدوريات الخارجية تنفذ عملية رقابة على النقل العام بين المحافظات انتخابات غرف الصناعة بانتظار تحديد موقع إجرائها تخفيضات وعروض في المؤسسة الاستهلاكية المدنية الخصاونة: ندرك وجود أزمة ثقة بين المواطن والحكومة - تفاصيل رئيس الوزراء يلتقي وجهاء وفعاليات شعبية في الطفيلة - صور الخصاونة يفتتح مستشفى الطفيلة بكلفة 45 مليون دينار أبو علي: فرض ضريبة جديدة على نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي "غير صحيح" مليون مولود في الأردن كل 5 سنوات وفيات الأردن السبت 24-9-2022 طقس الأردن..أجواء خريفية معتدلة في معظم المناطق حتى الثلاثاء
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
السبت-2022-09-24 12:29 am

البلعاوي: لا يوجد تشريعات ملزمة بإعادة آثارنا من الخارج

البلعاوي: لا يوجد تشريعات ملزمة بإعادة آثارنا من الخارج

جفرا نيوز - اكد مدير عام دائرة الآثار العامة فادي بلعاوي، إن القوانين والتشريعات الدولية تخلو من مواد واضحة وملزمة لاستعادة القطع إلى بلدها الأم، في ظل وجود قطع أثرية أردنية في الخارج.

وأضاف بلعاوي، أن الأردن لا يقف مكتوف الأيدي حيال الملف، وقال إن الدائرة معنية بكل قطعة أثرية أردنية خارج المملكة بغض النظر عن مدى أهميتها التاريخية.

أستاذ القانون الدولي عمر الجازي، قال إن الأردن من أوائل الدول التي وقعت على اتفاقيات دولية متخصصة بالآثار مثل اتفاقية يونيسكو لحماية التراث الثقافي، لكنها اتفاقيات "غير ملزمة" للدول التي نقلت بعض الآثار الأردنية إليها، وأكد عدم وجود مواد قانونية واضحة في التشريعات الدولية تلزم هذه الدول بإرجاعها.

"الاتفاقيات وبعض القرارات الأممية كالقرار الذي حصلت عليه اليونان من الجمعية العامة للأمم المتحدة سنة 2018 بضرورة إعادة الآثار لدول صاحية الحق فيها، أو أي رأي تفسيري من محكمة العدل العليا لا يعد ملزماً لأي دولة"، بحسب الجازي.

وأشار بلعاوي إلى أن معظم هذه الآثار نقلت خارج الأردن قبل تأسيس إمارة شرق الأردن والدولة بعدة طرق مختلفة، لكن الدائرة تعمل على نسب تلك القطع للأردن في مكان تواجدها واستغلال وجودها كدعاية للأردن كبلد حافل تاريخيا بوجود الحضارات وما تركته من آثار.

وبين بلعاوي أن نسب تلك القطع الأثرية للأردن وعرضها في مكان تواجدها باسم الأردن خطوة مهمة في ملف استردادها وتوثيقها كآثار أردنية، بالتوازي مع قيام الحكومة بخطوات دبلوماسية واتفاقيات ثنائية لاسترجاع آثار أردنية من الخارج.

ورأى الجازي أن تبني الدولة لملف استرداد يبدأ من العمل على نسب تلك القطع للأردن، من خلال تأكيد تاريخ ومكان هذه القطع في الأردن، ثم الذهاب إلى المسار الدبلوماسي والاتفاقيات الثنائية ما بين الأردن والدول التي يريد استعادة بعض القطع منها.

وتحدث بلعاوي عن تمكن الأردن من إعادة قطع أثرية من إسرائيل والولايات المتحدة، ودول أخرى.

ولفت بلعاوي إلى أن الأردن يقوم بمشاريع ترميم وتنقيب في أماكن أثرية عدة بالتعاون مع دول تعرض قطع أثرية أردنية في معارضها.

المملكة

ويكي عرب