طقس خريفي مستقر الاثنين البنك المركزي الأردني : رفع الفائدة يعزز الاستقرار الكوفحي: 75 عامل وطن لم يباشروا عملهم بسبب بيروقراطية الإدارة المحلية اغلاق نفق الدوار الرابع اثر تدهور مركبة شحن تحديد موعد صدور نتائج القبول الموحد نهاية الأسبوع نقابة الأطباء تحذر وزير الصحة الحكومة: لم نشترِ مركبة جديدة للخصاونة مهم من مؤسسة الضمان لسائقي التاكسي بالأردن عودة الإتفاقيات المائية الموقعة بين الأردن وسوريا في حالتين الخصاونة يؤكد لوزراء زراعة عرب اهتمام الملك ليكون الأردن مركزاً للأمن الغذائي الحنيطي يتفقد عدداً من وحدات حرس الحدود كما انفردت "جفرا".. الشنيكات مديراً عامَّاً لصندوق المعونة الوطنيَّة الموافقة على الأسباب الموجبة لمشروع قانون معدِّل لقانون تنظيم الموازنة 18472 ضبوطات هيئة الطاقة والمعادن العام الماضي ضبط مركبة محملة بأحطاب حرجية بلواء الكورة توقعات بتعيين الشنيكات مديراً عاماً لصندوق المعونة الوطنية البناء الوطني: ايقاف 765 مشروعا قيد التنفيذ منذ بداية العام الغذاء والدواء" تحتفل باليوم الصيدلي العالمي الفايز: سيادة القانون تصون حقوق الأفراد وتحفظ السلم المجتمعي مواطن يناشد رئيس الوزراء إعادة الجنسية له - وثائق
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الإثنين-2022-08-08 08:16 pm

فحص دقيق لمتوفي بيولوجيا ينقذه من الدفن حيا

فحص دقيق لمتوفي بيولوجيا ينقذه من الدفن حيا

 أفادت مصادر في الشرطة الاسبانية، أن رجلاً أُعلن عن وفاته في منزله بإقليم تاراغونا، كانت جثته في طريقها إلى صالة الجنازة ثم الى المقبرة عندما تبين أنه على قيد الحياة، قبل لحظات من دفنه حيا.

وتم العثور على المريض البالغ من العمر 64 عامًا منهارًا في شقته في ريودين كانياس حيث اضطر رجال الإطفاء إلى اقتحام المنزل حتى يتمكن المسعفون من الوصول إليه. وقام طبيب من خدمة الطوارئ الطبية بفحصه والإعلان أنه ميت بيولوجيًا. وهو أمر يعني طبيا عدم وجود نشاط للدماغ، ويعتبر أمرا لا رجعة فيه - على عكس "الميت سريريًا"، ما يعني عدم وجود ضربات قلب أو تنفس، ناتجة عن سكتة قلبية.

وقالت مجلة "ثينك سبين" التي نقلت الخبر أنه قد يتم "إعادة الشخص المتوفى سريريًا إلى الحياة" إذا نجح الإنعاش القلبي الرئوي، ولكن الشخص المتوفى بيولوجيًا لن يستجيب لهذا العلاج أو أي إجراء آخر، وعلى الأكثر، يمكن أن يظل "على قيد الحياة" فقط عن طريق التنفس الاصطناعي وجهاز الدورة الدموية.

نظرًا لإعلان وفاة الرجل، الذي ورد أنه كان لديه تاريخ من إدمان الكحول، لم يتم إجراء عملية الإنعاش القلبي الرئوي، و بعد فترة وجيزة، تم استدعاء قاضي التحقيق واستدعاء مديري الجنازات.

ووصل بعدها الطبيب الشرعي، وبعد فحص دقيق، فوجئ أن "المتوفى" لا يزال يتنفس - ولكن فقط وبصعوبة كبيرة. ما تطلب إحضار وحدة العناية المركزة المتنقلة، حتى تمكن المسعفون من تحقيق استقرار تنفسي للمريض قبل نقله إلى المستشفى.

لم يتم تقديم أي تحديث عن وضعه، لذلك يُعتقد أنه لا يزال على قيد الحياة وفي وحدة العناية المركزة.

وتحضر الشرطة المحلية دائمًا مكان الحادث عندما يتم استدعاء سيارة إسعاف، وليس فقط عند الاشتباه في وجود خطأ - والسبب هو أنهم عادة ما يكونوا على عتبة الباب وقادرين على الوصول إلى هناك في غضون دقائق، ما يمكنهم من بدء الإسعافات الأولية إذا تأخرت سيارة الإسعاف. بحسب موقع "ثينك سبين".

ويتم حاليا تزويد سيارات دوريات الشرطة بأجهزة تنظيم ضربات القلب ويتم تدريب الضباط على الإنعاش القلبي الرئوي، ما يعني أن الوفاة كنتيجة مباشرة لوصول سيارة الإسعاف إلى هناك متأخرًا باتت أمرا نادرا جدًا.

وفي مثل هذه الحالات، من الطبيعي أن تبدأ خدمة المسعفين تحقيقًا داخليًا، كما توضح الشرطة، سواء اعتقدت أن خطأ طبيًا يمكن تجنبه قد ارتُكب أم لا.

ويكي عرب