انخفاض طفيف على الحرارة وأجواء مُعتدلة في أغلب المناطق محادثات في عمّان لبحث المساعدات الألمانية للأردن زيادة منح أبناء المعلمين 550 مقعدا إضافيا في الجامعات اغلاق مسرب من طريق دير أبي سعيد – سموع تسجيل أعلى عدد زوار أجانب للبترا منذ بداية كورونا الكهرباء الوطنية: استمرار العمل بالتوقيت الصيفي "أمر مفيد" للنظام الكهربائي التعليم العالي تعلن نتائج (إساءة الاختيار) والانتقالات الخلايلة : نتابع بغضب شديد اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى الملك: نتطلع للبناء على الزيارة المثمرة إلى سلطنة عمان قرار هام من التربية بعد تثبيت التوقيت الصيفي في المملكة - تفاصيل الملك يعود إلى أرض الوطن بعد زيارة إلى عُمان بلغة الأرقام .. واقع الإقتصاد الأردني للعام المقبل وفق تقرير البنك الدولي الخارجية تتسلم نسخة من أوراق اعتماد السفير الفرنسي هبوطات وتشققات تغلق مسربا في طريق دير أبي سعيد باتجاه إربد العيسوي يلتقي وفداً من اساتذه أبناء قبيلة بني حسن على رأسهم الوزير الأسبق المشاقبة - صور ملخص ختام زيارة الملك إلى سلطنة عُمان - بيان مشترك إعلان نتائج ترشيح الدورة الثانية للمنح الخارجية للعام الجامعي - رابط الأردن وعُمان يؤكدان تدعيم التعاون في الأمن الغذائي والاقتصاد والاستثمار التربية تحتفي بيوم المعلم في الأردن .. إجراء تجربة توصيل عبر "الروبوت"
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
الإثنين-2022-08-01 10:41 am

المجلس العسكري الحاكم في بورما يمدد حالة الطوارئ

المجلس العسكري الحاكم في بورما يمدد حالة الطوارئ

جفرا نيوز -  حصل رئيس المجلس العسكري الحاكم في بورما على الموافقة على تمديد حالة الطوارئ في البلاد لستة أشهر أخرى حسبما أفادت وسائل إعلام رسمية الاثنين.

وطلب مين أونغ هلينغ الذي قاد الانقلاب العام الماضي، من الحكومة العسكرية "السماح له بالخدمة لمدة 6 أشهر إضافية"، وفقا لتقرير نشرته صحيفة "غلوبال نيو لايت أوف ميانمار".

وذكرت الصحيفة أن أعضاء مجلس الدفاع والأمن الوطني الـ11 "أيدوا الاقتراح بالإجماع".

وحقق حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية بزعامة أونغ سان سو تشي، فوزا ساحقا في انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر 2020، لكن الجيش زعم وجود تزوير ونفّذ انقلابا.

وكان المجلس العسكري أعلن حالة الطوارئ إثر الانقلاب الذي أدخل البلاد في وضع مضطرب.

ويُواصل الجيش الحاكم القمع الدموي لخصومه، إذ قُتل أكثر من ألفي مدني وأوقف أكثر من 15 ألفًا آخرين منذ الانقلاب، وفقًا لمنظّمة غير حكوميّة محلّية.

كان الجيش أكد أنه سيتم رفع حالة الطوارئ قبل آب/أغسطس 2023. لكن في خطاب ألقاه صباح الاثنين، لم يذكر مين أونغ هلاينغ أي موعد، قائلا إن بورما تحتاج أولاً إلى أن تكون "بسلام واستقرار" لإجراء انتخابات، ومتحدثا عن "إصلاح" للنظام الانتخابي.

ويكي عرب