درجات الحرارة حول مُعدلاتها الخميس الشواربة: النقل العام خدمة لا تحقق الربح تسمية أعضاء في مجلس أمناء جائزة الحسين للعمل التطوعي موقع الكتروني لمكرمة أبناء العسكريين بالأردن الامن: تعاملنا مع تسرب لحمض الفسفوريك على الصحراوي أردنية ونجلها يتخرجان بنفس اليوم والتخصص هيئة النقل: إتمام مسودة نظام صندوق دعم الركاب قريبا وقف رفع الطاقة الاستيعابية لتخصصات جامعية راكدة الحكومة: الطالب المصاب بكورونا سيتحول للتعلم عن بعد الاتفاق على طلب فتح السوق الأردني للعاملات الأندونيسيات الحكومة: إطلاق برامج موجهة للأحزاب السياسية الفترة المقبلة توقع إعلان نتائج امتحانات الشامل قبل نهاية الشهر الحالي الضمان تدعو لتحديث تطبيقها على الهواتف الذكية "بإزالة جميع القيود" .. تحرير النقل الجوي بين الأردن وقطر الحواتمة يؤكد على تنفيذ التوجيهات الملكية بدعم رفاق السلاح رئيس الأركان يزور كتيبة حرس الحدود/9 الملكية الفراية يجري تنقلات واسعة في الداخلية - أسماء الجمارك تطلق خدمة إلكترونية جديدة خبراء يعلقون لـ "جفرا" حول عودة منهاج الفلسفة للمدارس بعد غياب 48 عاماً بالأسماء .. تعيينات و تشكيلات إدارية في الداخلية
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
الخميس-2022-06-30 11:49 am

أول سفينة محملة بسبعة آلاف طن من الحبوب تبحر من مرفأ برديانسك الأوكراني

أول سفينة محملة بسبعة آلاف طن من الحبوب تبحر من مرفأ برديانسك الأوكراني

جفرا نيوز - غادرت أول سفينة محملة بسبعة آلاف طن من الحبوب بحماية البحرية الروسية، مرفأ برديانسك الأوكراني الذي تحتله روسيا على ما أعلنت السلطات الجديدة التي عينتها موسكو.

وقال رئيس إدارة المنطقة الموالية لروسيا يفغيني باليتسكي عبر تلغرام "بعد توقف دام عدة أشهر، غادرت أول سفينة تجارية مرفأ برديانسك التجاري محملة سبعة آلاف طن من الحبوب إلى دول صديقة".

وأضاف أن "أمن سفينة الشحن تضمنه سفن ومراكب سريعة من القاعدة البحرية العسكرية لأسطول البحر الأسود في نوفورروسيسك".

وتتهم أوكرانيا منذ أسابيع روسيا بسرقة محاصيلها من القمح في المناطق التي يحتلها الجيش الروسي في جنوب البلاد لبيعها بطريقة غير قانونية في الخارج.

وتنفي موسكو أن تكون تسرق الحبوب الأوكرانية.

وكان الجيش الروسي استولى منذ بداية الحرب على مرفأ برديانسك الواقع على بحر آزوف من دون الحاق أضرار به.

ويقع الميناء في منطقة زابوريجيا التي تحتل موسكو الجزء الأكبر منها على غرار منطقة خيرسون المجاورة.

وقد يؤدي الهجوم الروسي على أوكرانيا الذي انطلق في 24 شباط/فبراير إلى أزمة غذائية عالمية إذ أن أوكرانيا مصدر رئيسي للحبوب وتعجز راهنا عن تصدير إنتاجها من الموانئ التي لا تزال تحت سيطرتها.

وتؤكد روسيا من جهتها أنها ستسمح بخروج السفن الأوكرانية المحملة بمواد غذائية في حال نزع الجيش الأوكراني الألغام من الخطوط البحرية.

لكن كييف ترفض ذلك خشية من أن تشن روسي هجوما على السواحل الأوكرانية على البحر الأسود في حين أنها خسرت حتى الآن حوض بحر آزوف برمته.

ولم تفض مفاوضات برعاية تركيا والأمم المتحدة إلى نتائج حتى الآن.

وتعجز روسيا كذلك عن تصدير إنتاجها الزراعي بسبب العقوبات التي فرضتها الدول لغربية عليها جراء هجومها على أوكرانيا.

وأنشأت موسكو في منطقتي خيرسون وزابوريجيا سلطات أطلقت عليها اسم "إدارات عسكرية ومدنية" تعمل على إضفاء الطابع الروسي على هذه المناطق.

وتؤكد أنها تحضر لضم هذه المناطق إلى روسيا كما حصل في 2014 مع شبه جزيرة القرم الأوكرانية.

أ ف ب

ويكي عرب