بتكلفة 13.7 مليون دينار .. وضع حجر الأساس لمشروع مكب نفايات الأزرق الصحي حوار أردني ايراني في العراق إعادة صهاريج غاز كانت تنتظر التصدير من ميناء العقبة إلى الشركة المصنعة لها الخشاشنة يطعن بنتائج انتخابات نقابة الاطباء بدء تفويج الحجاج الأردنيين من المدينة المنورة لمكة المكرمة إرادة ملكية لرئيس هيئة الأركان المشتركة الحنيطي زهير عبدالله النسور ممثلاً للاردن لدى الاتحاد الافريقي العجارمة يرد على ملاحظة طلبة "التوجيهي" حول سؤال الآية القرانية - تفاصيل إحالات على التقاعد لعدد من الموظفين في المؤسسات والوزارات - (أسماء) إرادة ملكية بالنسور ومساعدة مكافحة المخدرات تهنئ نجل أحد شهدائها بكلمات مؤثرة ضبط اعتداءات على ناقل مياه الزارة – ماعين مزود لمياه الشرب لعمّان إجابات امتحان التربية الإسلامية للتوجيهي 2022 الحكم على اشخاص احتالوا على رجال اعمال عراقيين بالسجن 21 عاماً وتغريمهم 2.5 مليون دينار الخصاونة يقرر تمديد العمل بأمر الدِّفاع رقم (31) - تفاصيل أمانة عمّان تمدد فترة استقبال طلبات الحصول على حظائر بيع وذبح كريشان : سنرفض أي آليات تأتي كمنح حال عدم وجود وكيل لها في الأردن الفايز يطالب باعادة الزخم والقوة للعمل البرلماني لمواجهة التحديات والصراعات القوات المسلحة تنعى الشهيد الخرابشة النجار : امتحان التوجيهي يجري بنزاهة عالية .. والعجارمة : راعينا الفروق الفردية بالأسئلة
شريط الأخبار

الرئيسية / إقتصاد
الثلاثاء-2022-05-24 01:20 pm

اسباب تعثر حمله صنع في الاردن

اسباب تعثر حمله صنع في الاردن


جفرا نيوز -  قال عضو غرفة صناعة عمان السابق الدكتور إياد أبو حلتم، أن حملة "صنع في الأردن" قد أحبطت أهدافها  نتيجة تخبط وتسويف ومماطلة من رئيس غرفة صناعة عمان، وذلك بعد مرور أكثر من عامين على آخر نشاط فعلي للحملة على أرض الواقع.
وأوضح أبو حلتم، أنه تسلم حملة "صنع في الأردن" بعد استقالة المهندس موسى الساكت، رئيس الحملة السابق، حيث كانت الحملة تتمتع بالحيوية وتَطلعنا إليها كحملة فريدة من نوعها على مستوى الاردن والمنطقه.
وبين أبو حلتم، أن الحملة هدفت إلى تعزيز مصداقية المنتج المحلي وتعزيز الثقة على طلب المنتج الأردني وجودته من قبل المستهلك الأردني، وكان للحملة نشاطات وشراكات إيجابية مؤثرة مع المولات والأسواق الاستهلاكية الضخمة، وتم تسويق "صنع في الأردن" من خلال حملات إعلانية في الطرقات والحافلات وكذلك الشراكة مع وسائل الإعلام ، ركزت خلالها على أن شراء المنتج المحلي يعني دعما للاقتصاد الوطني ومستقبل الأجيال القادمة.
وتابع أبو حلتم قائلا "إنه تم خلال الفترة السابقة تشكيل لجنة عليا للحملة من جميع الفئات التجارية، وبناء شراكات لها مع  وزاره الصناعه والتجاره وامانه عمان الكبرى و هيئة الاستثمار و "جيدكو" والغرف الصناعية (غرفة صناعة الزرقاء واربد ) و التلفزيون الاردني و دا ئره المشتريات الحكوميه والمؤسستين المدنيه  والعسكريه شاركت  جميعها في رسم السياسة العامة للحملة".
وكانت الاستراتيجيه الجديدة  للحملة تهدف لأن يكون هناك معايير خاصة للجودة بحيث تطابق المعايير الدولية خاصة للتصدير،  و بحيث تكون علامه صنع في الاردن علامه جوده عالميه .
وقد تم التصنيف  للشركات المنضوية ضمن هذه الحمله من خلال ثلاثة معايير هي الذهبي، الفضي والبرونزي،  بناء على تحقيق تلك الشركات لمعايير واشتراطات محدده.
كما تم التواصل مع  اهم الجهات الحكومية  من أجل إعطاء إجراءات تحفيزية للشركات الصناعيه الحاصله على علامه "صنع في الأردن".
وتابع الدكتور إياد أبوحلتم بأن هذه الجهود أحبطت جميعها من خلال التسويف والمماطلة في اعتماد الموازنة المالية المطلوبة من قبل  مجلس إدارة غرفة صناعة وصار هنالك نوع من التعمد في التأخير في إطلاق الحملة وإطلاق الشعار في المرحلة الجديدة لها.
وأكد أبو حلتم أن تغيير شعار حملة "صنع في الأردن" جاء من أجل إعادة إطلاق الحملة وضخ إعلامي لها،  حيث كان تم الاعلان عن مسابقة لتغيير الشعار السابق لها وتحديد الشعار الجديد الذي كان يجب أن يطلق ضمن الرؤية الجديدة.
وقال ابوحلتم اننا فوجئنا  من إدارة غرفة صناعة عمان بإلغاء عطاء الحملة الإعلانية التي كان من المزمع السير بها بدون مبررات مقنعه.
واختتم الدكتور إياد أبو حلتم أن ما أريد تأكيده هو أن حمله "صنع في الأردن" عمل مؤسسي طموح و مستمر و  ادعوا الجهات المعنية من رسمية وصناعيين  الى الايمان دوما باهميتها و دعم كل الجهود لاعاده زخمها من جديد.
ويكي عرب