تحذيرات من الأرصاد بشأن طقس اليوم الأمن: تراجع ظاهرة إطلاق العيارات النارية في الأردن مصدر: تعيينات التربية لخريجي الإعلام من مخزون الخدمة المدنية كريشان: لن يتم تنظيم أي أراض قابلة للزراعة عامل وطن يعيد حقيبة فيها مبلغ مالي ومصاغ ذهبي لأصحابها داودية والمشاقبة والخريشا يستذكرون “حديثة الخريشا” بمنتدى مهرجان الفحيص رجل الأعمال الأردني القلم يوضح حقيقة مذكرة التوقيف الصادرة بحقه في لبنان استيتية: توظيف 2400 أردني في قطر قبيلات: امتحانات لتعيين 2500 معلم ومعلمة السبت عقوبات جديدة للمعتدين على الغابات والحدائق بالاردن - تفاصيل دعوة هامة من الضمان للمتقاعدين والمستحقين تلافياً لإيقاف رواتبهم عمر جديد لسيارات التطبيقات الذكية بالأردن آل نهيان سفيرًا للإمارات وسوار الدهب للسودان في الاردن بالأسماء .. موظفون حكوميون إلى التقاعد الزعبي مديرا لإدارة الشؤون السياسية في الديوان الملكي المجالي سفيرًا لدى لوكسمبورغ الكبرى حياصات رئيساً لجامعة العقبة للعلوم الطبية التربية تقرر معادلة شهادة الثانوية العامة السعودية (نظام المسارات) قرارات بخصوص الأردنيين الدارسين في الجامعات الأوكرانية - تفاصيل التّدريب المهني تُطلق نموذجاً لإشراك كوادرها في المنظومة التدريبية
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الأحد-2022-05-08 10:50 pm

" خارجية النواب " ترفض تصريحات بينيت بشأن القدس والمسجد الاقصى

" خارجية النواب " ترفض تصريحات بينيت بشأن القدس والمسجد الاقصى




" خارجية النواب " ترفض تصريحات بينيت بشأن القدس والمسجد الاقصى 

"خارجية النواب": تصريحات بينيت تدل على عقلية همجية

جفرا نيوز - رفضت لجنة الشؤون الخارجية النيابية، تصريحات رئيس  وزراء دولة الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت، بشأن القدس والمسجد الأقصى المُبارك، مؤكدة أنها تدل على عقلية همجية سمتها الأساس الاستمرار في احتلال الأراضي الفلسطينية وفرض أمر واقع.
وأكدت، في بيان صحفي أصدرته اليوم، أن مثل هذه التصريحات، من شأنها إثارة مئات الملايين من المُسلمين في مُختلف بقاع الأرض، معتبرة ذلك انقلاب على الواقع التاريخي والديني في "الأقصى" والقدس الشريف.
وكان بينيت قال، في اجتماع لحكومة الاحتلال، "إن القرارات بشأن المسجد الأقصى والقدس ستتخذها الحكومة الإسرائيلية"، مضيفًا "أن إسرائيل ترفض أي تدخلات خارجية بشأن القدس".

وأكدت "خارجية النواب" أن موقف الأردن تجاه تغيير الوضع القائم في القدس والمُقدسات "كان وما يزال وسيبقى واضحًا، لا لُبس فيه، ولا يكتنفه أي ضعف".
وأوضحت، على لسان رئيسها النائب خلدون حينا، أن القدس هي أساس السلام، والعبث فيها ومحاولة المساس بمقدساتها خطر يهدد الأمن والسلم الدوليين.

وشددت اللجنة على "أن السيادة على القدس الشريف فلسطينية، وإن الوصاية على مُقدساتها هاشمية، يتولاها جلالة الملك عبدالله الثاني، الذي يكرس كل إمكانات المملكة لحمايتها".

وأضافت "لكن مسؤولية الدفاع عن القدس وهويتها ووضعها القانوني أردنية فلسطينية عربية إسلامية دولية".

وحذرت "الخارجية النيابية"، دولة الاحتلال الإسرائيلي من الاستمرار في التوغل في التصرفات غير المسؤولية، والتي تُوصف بأنها "عنجهية، تضرب بعرض الحائط كل القوانين والأعراف الدولية".
ويكي عرب