درجات الحرارة حول مُعدلاتها الخميس الشواربة: النقل العام خدمة لا تحقق الربح تسمية أعضاء في مجلس أمناء جائزة الحسين للعمل التطوعي موقع الكتروني لمكرمة أبناء العسكريين بالأردن الامن: تعاملنا مع تسرب لحمض الفسفوريك على الصحراوي أردنية ونجلها يتخرجان بنفس اليوم والتخصص هيئة النقل: إتمام مسودة نظام صندوق دعم الركاب قريبا وقف رفع الطاقة الاستيعابية لتخصصات جامعية راكدة الحكومة: الطالب المصاب بكورونا سيتحول للتعلم عن بعد الاتفاق على طلب فتح السوق الأردني للعاملات الأندونيسيات الحكومة: إطلاق برامج موجهة للأحزاب السياسية الفترة المقبلة توقع إعلان نتائج امتحانات الشامل قبل نهاية الشهر الحالي الضمان تدعو لتحديث تطبيقها على الهواتف الذكية "بإزالة جميع القيود" .. تحرير النقل الجوي بين الأردن وقطر الحواتمة يؤكد على تنفيذ التوجيهات الملكية بدعم رفاق السلاح رئيس الأركان يزور كتيبة حرس الحدود/9 الملكية الفراية يجري تنقلات واسعة في الداخلية - أسماء الجمارك تطلق خدمة إلكترونية جديدة خبراء يعلقون لـ "جفرا" حول عودة منهاج الفلسفة للمدارس بعد غياب 48 عاماً بالأسماء .. تعيينات و تشكيلات إدارية في الداخلية
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الإثنين-2022-04-18 12:14 pm

الخصاونة: السيادة فلسطينية والوصاية هاشمية.. وتحية لمطلقي حجارهم وابلاً سجيلاً

الخصاونة: السيادة فلسطينية والوصاية هاشمية.. وتحية لمطلقي حجارهم وابلاً سجيلاً

جفرا نيوز - رامي الرفاتي 

أكد رئيس الوزراء د. بشر الخصاونة، أن الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في دولة فلسطين المحتلة يمارسها بإقتدار الملك عبدالله الثاني بتكريس جميع الجهود من أجل المحافظة عليها وعلى حقوق الفلسطينين.

وبين الخصاونة خلال جلسة النواب، الأثنين، أن الملك عبدالله الثاني بن الحسين وجهنا خلال الأيام القليلة الماضية بتكثيف مواصلة الاتصالات الاقليمية والدولية، بهدف ثني وردع الاحتلال الاسرائيلي على الاستفزاز المتواصل للسلطات الاسرائيلية للفلسطينين والاعتداء على المسجد الأقصى.

وأشار إلى أن الأردن دائماً ينخرط للمحافظة على التهدئة بدولة فلسطين والضفة الغربية، وعدم المساس بالمسجد الأقصى والتغول وسلب حق إدارة دخول وخروج غير المسلمين بغرض الزيارة لشؤون المقدسات الفلسطينية، ومحاولة استفزاز الفلسطينين باقتحام المستوطنين المسجد مراراً وتكراراً تحت حراسة مشددة من شرطة الاحتلال.

وأضاف أن المسلمين حافظوا على حقوق اليهود بالصلاة داخل كنائسهم ومعابدهم على مدى التاريخ، ونرفض جميع تفاقم العنف الذي يهدد الأمن والسلم العالمي، مشيراً أن السيادة ستبقى للفلسطينين والوصاية للهاشمين.

وتقدم الخصاونة بالتحية لكل فلسطيني وموظفي الأوقاف الواقفين أمام الاحتلال والمطلقين حجارهم وابلاً سجيلاً على من يحاول العبث بالمسجد الأقصى، وتوجهات التقسيم الزماني الذي تحاول السلطات الاسرائيلية فرضه.





 


ويكي عرب