الخارجية تعزي بضحايا الفيضانات في بنغلاديش الأردن الأعلى عربيا في انتشار الهواتف المتنقلة واستخدام الإنترنت مجلس الوزراء يوافق على الأسباب الموجبة لمشروع نظام معدِّل لنظام بدائل الإيواء للأشخاص ذوي الإعاقة مجلس الوزراء يقر الأسباب الموجبة لعدد من مشاريع الأنظمة المتعلِّقة بعمل السُّلطة القضائيَّة مجلس الوزراء يوافق على شراء محاصيل القمح والشعير من المزارعين - تفاصيل مجلس الوزراء يناقش مشروع قانون تنظيم البيئة الاستثماريَّة وممارسة الأعمال - تفاصيل المستقلة للانتخاب تدعو الأحزاب السياسية للاطلاع على الأدلة الإرشادية المنشورة على موقعها الالكتروني الملك يستقبل رئيس تيار الحكمة الوطني في العراق قطر: نحرص على استقطاب الخبرات الأردنية - تفاصيل نمو حركة الطائرات عبر مطار الملكة علياء الشهر الماضي - تفاصيل ولي العهد يفتتح فرعا جديدا للشركة الدولية (كريستل) إرادة ملكية بترفيع وتعيين قضاة شرعيين - أسماء الأغذية العالمي: مساعدة 464 ألف شخص بالأردن بنيسان وزير النقل يبحث مع وفد قطري تعزيز التعاون المشترك للأسرة دور مهم في منع انتشار آفة المخدرات بدء أعمال اللقاء الثاني عشر لفريق خبراء المياه الأميرة بسمة تدعو للحوار واحترام الطبيعة لمعالجة التحديات التي تواجه الارض العقبة تنهي استعداداتها للاحتفال بعيد الاستقلال الاستهلاكية المدنية تعلن عن تخفيضات وعروض الحكومة: ارتفاع سعر البنزين عالميا
شريط الأخبار

الرئيسية / حوادث
Friday-2022-01-21 07:01 pm

"أضرار بالغة" في المخيمات شمال غربي سوريا بعد تساقط الثلوج بغزارة

"أضرار بالغة" في المخيمات شمال غربي سوريا بعد تساقط الثلوج بغزارة

جفرا نيوز - ألحق تساقط الثلوج بغزارة الأسبوع الحالي، "أضرارا بالغة" في المخيمات الواقعة شمال غربي سوريا، حيث انهارت بعض الخيام على رؤوس قاطنيها وفق ما أفادت الأمم المتحدة.

وأشارت المنظمة الدولية إلى "تسبب البرد الشديد بدخول أطفال إلى المستشفيات".

وقُتل طفل في قرية قسطل مقداد التابعة لمحافظة حلب بسبب انهيار سقف الخيمة نظرا لتراكم الثلوج الثقيلة عليها، ونُقلت الأم إلى العناية المركزة على ما ذكرت المنظمة.

وبحسب التقارير الأولية الصادرة عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، "تضرر 22 موقعا في محافظة حلب (تحديدا في عفرين وعزاز) وتسعة مواقع في محافظة إدلب".

وألحق تساقط الثلوج شمال غربي سوريا في 18 كانون الثاني/يناير أضرارا بمواقع النزوح والخيام والممتلكات والناس.

بحسب أوتشا، اعتبارا من 19 كانون الثاني/يناير، تم الإبلاغ عن تضرر 362 خيمة، و2124 شخصا (429 أسرة). وتضررت بشدة مخيمات عفرين وخاصة مخيم إبراز وتم إجلاء العائلات ونقلها إلى أماكن آمنة، بما في ذلك إلى مبنى إدارة المخيم، ومدرسة قريبة وإلى قرية إبراز بحسب المنظمة.

وتشير أوتشا إلى أن "الهمّ الأكبر" هو حدوث فيضانات في المواقع بعد ذوبان الثلج، في وقت يتوقع استمرار تساقط الثلوج.

ولا تستبعد الأمم المتحدة، "تمديد الاستجابة الطارئة للأسابيع المقبلة" مع تواصل البرامج الشتوية استهداف الأكثر ضعفا.

وأضافت أوتشا أن "أكثر ما تمس الحاجة إليه هو إعادة فتح الطرق للدخول إلى تلك المواقع، ونقل الأشخاص المتضررين إلى أماكن أكثر أمنا، وتأمين سبل التدفئة واستبدال الخيام المدمرة وتوفير الوجبات الجاهزة والملابس الشتوية للأطفال والأسر".

وتحول الطرق المسدودة دون وصول فرق التقييم إلى المواقع وتقديم المساعدة، لكن أوتشا أكدت أنه "عندما يسمح الوضع، سيقوم الشركاء بتقييم المواقع المتضررة لتحديد الاحتياجات الحاسمة وتقديم المساعدة المستهدفة".
ويكي عرب