"الضمان " تدعو للتعامل معها مباشرة دون وسطاء بالأسماء...تعرف على المناطق التي ستشهد تساقطاً للثلوج فوق (1000) متر غداً سيناريوهات المنخفضات الجوية.. تهويل إعلامي أم عدم ثقة في البنية التحتية ؟! وزارة العمل تطلق مشروع التشغيل في الأردن 2030 الكلالدة: الانتخابات البلدية في موعدها..وخطة صحية للتعامل مع يوم الاقتراع شريدة: 4.6 مليار دولار مساعدات خارجية ملتزم بها للأردن في 2021 خبراء : الموجة الرابعة دخلت والسيطرة لـ«أوميكرون» قريبا مدينة عمّان تفوز بجائزة التحدي العالمي لعُمدات المدن عويس: 3 خيارات تتعلق بالفصل الدراسي الثاني منخفض جوي قطبي مصحوب بكتلة هوائية باردة يؤثر على المملكة وثلوج فوق الـ(1000) متر غداً الجيش يضبط 5 ملايين حبة كبتاجون بيومين طائرة إخلاء طبي لنقل مصاب أردني في السعودية الحنيطي يعود مصابي قوات حرس الحدود الحنيطي : تغيير قواعد الاشتباك بشكل يحفظ أمن الوطن ومقدراته وليُ العهد يوجه كتاب شكر لشركة جت للنقل على جهودهم في حملة التطعيم ضد فيروس كورونا الملك لابن زايد: أمن الإمارتيين من أمننا  تأخير بدء دوام المؤسسات الرسمية يوم الثلاثاء الأردن يدين محاولات التهجير القسري في حي الشيخ جراح التربية: لا نية لخصخصة قطاع التعليم في الأردن حجازين : إعلام الإحتلال الإسرائيلي مصدر معلومات المعارضة الخارجية - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار فنية
السبت-2022-01-15 11:14 am

دعوى ضد المسؤول عن التزويد بالذخائر خلال تصوير المشهد القاتل في فيلم بالدوين

دعوى ضد المسؤول عن التزويد بالذخائر خلال تصوير المشهد القاتل في فيلم بالدوين

جفرا نيوز - تقدمت مسؤولة فحص الأسلحة النارية خلال تصوير فيلم "راست" الذي شهد حادثة أودت بحياة مصوّرة برصاص أطلقه عرضا الممثل أليك بالدوين، بدعوى ضد المسؤول عن التزويد بالذخائر في شريط الويسترن هذا، متهمة إياه بأنه ترك رصاصا حياً بين الطلقات الخلبية.

وتولت هانا غوتييريز-ريد مسؤولية فحص الأسلحة النارية خلال تصوير هذا الفيلم في ولاية نيو مكسيكيو حيث تعرضت مديرة التصوير هالينا هاتشينز لإصابة قاتلة في 21 أكتوبر (تشرين الأول) بعدما طالتها رصاصة حية كانت موجودة في مسدس استخدمه بالدوين خلال تمرين على أحد المشاهد بعدما قُدم له على أنه غير محشو.

وعملا بتدابير السلامة المعمول بها في قطاع السينما، يُمنع استخدام ذخائر حقيقية في مواقع التصوير لتفادي مثل هذه الحوادث.
وفي شكواها المدنية المقدمة أمام محكمة في نيو مكسيكو الأربعاء، اتهمت هانا غوتييريز-ريز المسؤول عن التزويد بالذخائز سيث كيني بأنه اعطى طاقم إنتاج الفيلم "ذخائر قيل عنها خطأ إنها ذخائر خلبية" أي أنها لا تحوي أي مسحوق، "فيما كانت تحوي ذخائر خلبية وأخرى حية في الوقت عينه".

وقالت مسؤولة فحص الأسلحة في الشكوى إن الشرطيين اكتشفوا بعد الحادثة المأسوية "سبع رصاصات" يُشتبه بأنها حقيقية. وهي كانت موزعة بين علب خرطوش وعربة كانت موضوعة عليها ذخائر أخرى، إضافة إلى علب خرطوش معدة لاستخدامها على شكل اكسسوارات للممثلين.

وأشارت غوتييريز-ريد في الشكوى إلى أن سيث كيني وشركته أحدثوا من دون علمها "ظروفا خطرة خلال التصوير".
وجاء في الدعوى إن إهمال هؤلاء "تسبب بإدخال ذخائر حية إلى موقع التصوير، ما أدى إلى كارثة يمكن توقعها".
وتطالب المدعية بتعويضات لم تحدد قيمتها.

وكان سيث كيني أبلغ المحققين في بادئ الأمر أنه باع لفريق إنتاج الفيلم ذخائر تم تجميعها يدويا، ربما بالاعتماد على عناصر معاد تدويرها، وعليها الشعار الموجود على الطلقة التي تسببت بالحادثة القاتلة.

لكنه عاد ونفى هذه الفرضية خلال مقابلة مع قناة "ايه بي سي".

ولم يوَقف أحد حتى الساعة في القضية، غير أن القضاء لم يستبعد إجراء ملاحقات قضائية في حال تحديد المسؤوليات.