تعطيل الدوائر الحكومية في لواء المزار الجنوبي وقضاء مؤاب ذروة تساقط الثلوج بين الساعة 9-11 مساء انخفاض قياسي بدرجة الحرارة في الشوبك - صورة المنخفض رفد السدود بـ 7 ملايين متر مكعب بيوت الشباب جاهزة لاعلانها كمراكز إيواء أبو ديَّة سفيراً للاردن لدى جمهوريَّة إيطاليا تاخير دوام الوزارات والدوائر الرسمية الى العاشرة صباحا تزوير مشتريات محروقات بـ ‏770.000 ألف بإحدى الوزارات الزراعة: الأردن لا يصدر المواشي إلى روسيا والحمى القلاعية متوطنة دوليا تغريم شركة أردنية تلاعبت بفواتير لزيادة الأرباح الشبول : تأجيل دوام طلبة المدارس إلى 20 شباط القادم الملك يؤكد ضرورة وقف الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين وزير الإستثمار : الأردن من أقل الدول التي خصصت مبالغ مالية لتهيئة مركز المشاركة في إكسبو دبي ولي العهد يؤكد أهمية مواكبة التطورات التي يشهدها الإعلام توقعات بإرتفاع الطلب على المحروقات خلال المنخفض الجوي لـ 220 ألف اسطوانة الخرابشة: توقيع عقد تزويد لبنان بالكهرباء الأردنية الأربعاء المقبل الصحة العالمية: جائحة كورونا لم تقترب من الانتهاء الغذاء والدواء: الاندومي لا علاقة له بالنودلز الكوري تسجيل 14 وفاة و6216 إصابة جديدة بفيروس كورونا .. 15.39% إيجابية الفحوص العسعس: لا يوجد خلافات بيني وبين رئيس الوزراء .. فيديو وصور
شريط الأخبار

الرئيسية / حوادث
السبت-2022-01-15 09:03 am

تمرد في طالبان.. قتلى وجرحى باشتباكات بين مقاتلي الحركة لأسباب عرقية

تمرد في طالبان.. قتلى وجرحى باشتباكات بين مقاتلي الحركة لأسباب عرقية

جفرا نيوز - تسعى حركة طالبان للسيطرة على تمرد من الأقليات العرقية داخل صفوفها خاصة في الأقاليم الشمالية، بحسب ما كشفه تقرير صحيفة وول ستريت جورنال.

وذكر التقرير أن تمردا وقع في صفوف الحركة من جانب المقاتلين الأوزبك في إقليم فارياب، وحدثت اشتباكات بين عناصر الحركة، مما أسفر عن مقتل 4 أشخاص وإصابة آخرين.

تعتبر الانقسامات العرقية عميقة في أفغانستان، وكانت أحد المحركات الرئيسية لعقود من الحرب في البلاد. ويعارض الأوزبك والطاجيك وغيرهم من الأقليات العرقية في الأقاليم الشمالية، حركة طالبان، التي يسيطر البشتون عليها. ومع ذلك، انضم بعض أعضاء الجماعات العرقية الشمالية إلى طالبان ولعبوا دورًا مهمًا في سيطرتها على البلاد العام الماضي.

وقال تميم آسي، رئيس معهد الحرب الأفغاني لدراسات السلام: "من السابق لأوانه معرفة ما إذا كان ما حدث في إقليم فارياب سيكون كرة الثلج التي ستتردد صداها عبر صفوف حركة طالبان غير البشتونية في شمال ووسط وغرب أفغانستان". 

وقال سكان محليون إن سبب اندلاع الاضطرابات في فارياب هو اعتقال طالبان لأحد قادتها، مخدوم عليم، وهو أوزبكي بارز داخل الحركة، قاد المعارك في مقاطعتي فارياب وجوزجان، بسبب مزاعم بالسرقة. 

لا يوجد إعلان رسمي من طالبان عن التهم الموجهة لعليم، رغم أنهم أقروا باحتجازه.

وأدى ذلك إلى اندلاع تمرد أوسع نطاقا، أشعله ما وصفه الأوزبكيون المحليون بأنه تمييز من جانب البشتون.

وقال سكان محليون في مدينة ميمنه، عاصمة إقليم فارياب، الجمعة، إنه تم إغلاق الشوارع المؤدية إلى المكاتب الحكومية. وأضافوا أن القوات الخاصة لطالبان استعادت السيطرة على مكتب حاكم الإقليم.

وذكر أحد سكان الإقليم لصحيفة وول ستريت جورنال: "جميع المحلات التجارية والبازارات مغلقة. من المحتمل أن يحدث شيء سيء في أي لحظة. إنها أكثر من الانقسام العرقي داخل طالبان الآن".

وتعرض العضو الأوزبكي البارز في حركة طالبان، صلاح الدين أيوبي، لمحاولة اغتيال مرتين أثناء ذهابه إلى إقليم فارياب للتوسط لحل الأزمة. وأكد سكان محليون أن طالبان تخشى أن ينضم إلى المتمردين.

وذكر شويب رسالات، القائد الأوزبكي لحركة طالبان في محافظة جوزجان المجاورة، أن اعتقال عليم لا يتعلق بعرقه. وأضاف: "يتم إساءة استخدام القضية وتحويلها إلى أزمة عرقية. في كل حكومة، يتم التحقيق مع مسؤوليها".