توجه لإغلاق جسور مرتفعة في حال حدوث الانجماد الأمن يدعو لأخذ الحيطة والحذر مساء اليوم وصباح الغد بسبب الانجماد تسجيل 15 وفاة و 6289 إصابة جديدة بكورونا .. 17.4% إيجابية الفحوص العيسوي ينقل تعازي الملك إلى عشيرة النعيرات هيئة الاتصالات: الأردن بعيد نسبيا بتوزيع الترددات عن نطاق أنظمة الملاحة الجوية السفير العماني: علاقتنا مع الأردن تمهد لفتح المجال لأي تعاون مشترك في شؤون العمل الطاقة: عدد الحسابات المسجلة للاستفادة من التعرفة الكهربائية المدعومة 416688 كهرباء إربد تتعامل مع 727 عطلاً فنياً الحكمة توقع اتفاقية لتوفير دواء مولنوبيرافير المضاد لكورونا منخفضان يحملان أمطارا غزيرة وأجواء شديدة البرودة الأسبوع المقبل الأشغال تتعامل مع 149 بلاغا خلال المنخفض الجوي الماضي استثناء مدارس البرامج الدولية من تأجيل الدوام "لخصوصية أنظمتها وقلة عدد طلبتها" الجيش السوري يحبط تهريب كمية ضخمة من "الحشيش والكبتاغون "كانت معدة للتهريب من درعا باتجاه الأردن . صور المزار الشمالي يسجل أعلى كمية هطول مطري في إربد 20 مليون متر مكعب من الأمطار دخلت إلى السدود..وأعلى الكميات لسد الملك طلال آل ثاني والفراية يستعرضان مجالات التعاون الامني بين الاردن وقطر البلبيسي: 55 % نسبة العينات الإيجابية من أوميكرون تسجيل حزب الميثاق الوطني بشكل رسمي الملك يستجيب لنداء مريض ويوجه بنقله للمدينة الطبية لتلقي العلاج الأحمال الكهربائية المسائية سجلت أعلى مستوى في تاريخ الأردن
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
Friday-2022-01-14 09:58 pm

الاثار تنفي اكتشاف مقبرة أثرية في السلط

الاثار تنفي اكتشاف مقبرة أثرية في السلط


جفرا نيوز - نفت دائرة الاثار العامة ما تم تداوله على منصات التواصل الاجتماعي، تزعم اكتشاف مقبرة أثرية في السلط، مؤكدة إن الموقع الذي ظهر في فيديو متداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي هو موقع خربة السوق في محافظة البلقاء، وهو موقع معروف للدائرة، ومستملك، ومكتشف منذ سبعينيات القرن الماضي.

واضافت أنه تم إجراء الحفريات الأثرية والدراسات العلمية عليه لعدة مواسم سابقة، وهو موثق في سجلات الدائرة وعلى برنامج ميجا جوردن حسب الأصول، كما تم بث تقرير تلفزيوني مؤخرًا عن الموقع، مستهجنة تداول هذه المزاعم والأخبار المضللة، مؤكدة تحفظها بحقها في الملاحقة القانونية لجميع من يسيء للدائرة وعملها ولكل من يقتحم المواقع الأثرية ويجري فيها عمليات تصوير بهدف الشهرة والإثارة.

وتاليا بيان الدائرة:

تداول بعض الأشخاص على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يزعمون فيه عن اكتشافهم لمقبرة ملكية في السلط. إن الموقع الذي ظهر في الفيديو هو موقع خربة السوق في محافظة البلقاء، وهو موقع معروف للدائرة، ومستملك، ومكتشف منذ سبعينيات القرن المنصرم، وتم إجراء الحفريات الأثرية والدراسات العلمية عليه لعدة مواسم سابقة، وهو موثق في سجلات الدائرة وعلى برنامج ميجا جوردن حسب الأصول، كما تم بث تقرير تلفزيوني مؤخرًا عن الموقع.

وإذا تستغرب الدائرة تداول هذه المزاعم والأخبار المضللة فإنها تحتفظ بحقها في الملاحقة القانونية لجميع من يسيء للدائرة وعملها ولكل من يقتحم المواقع الأثرية ويجري فيها عمليات تصوير بهدف الشهرة والإثارة.

وفيما يلي تقرير عن الموقع:

موقع خربة السوق الأثرية

يقع موقع خربة السوق الأثرية في وادي السلط على بعد 3 كيلو متر جنوب المدينة ، ويعتبر امتداد للحضارة الرومانية في الأردن ، حيث استخدم الموقع سابقا كمركز تجاري يعرف بالسوق الروماني ، وبحسب تقدير الآثاريين فان الموقع يعود لتاريخ 20 قبل الميلاد الى 5 قبل الميلاد ، حيث تم اكتشافه بالصدفة في عام 1978 ، والموقع الأثري مستملك لخزينة دائرة الأثار ونظرا لأهمية الموقع التاريخية وعلى اعتباره يشكل ارثا تاريخيا مهما ، تقوم مديرية آثار محافظة البلقاء بشكل دوري بالعمل على صيانة وتأهيل الموقع، كما تجري عمليات التنظيف والتعشيب بشكل مستمر للحفاظ على القيمة الأثرية والعبق التاريخي له.
ينقسم الموقع إلى ثلاثة أقسام لكل قسم استخدام في تلك الفترة :

أولا: القسم العلوي لموقع خربة السوق
يتكون من 4 غرف اثرية كانت تستخدم لتخزين المواد التجارية التي كان يتم عرضها في سوق الخربة في تلك الفترة حيث كانت تعاني هذه الغرف من تلف شديد وتراكم للنفايات نتيجة وجودها على شارع رئيسي وعدم وجود سياج حماية لها ، حيث تم العمل على تنظيف وترميم جميع الغرف.
وكاجراء مبدئي تم بناء جدار حماية لتلك الغرف من اجل تنسيق حدود الموقع الأثري لحمايته.

ثانيا : المقبرة الملكية

تقع المقبرة الملكية اسفل الشارع الرئيسي بمحاذاة محطة التنقية، وتضم ثلاثة قبور للعائلة الحاكمة في تلك الفترة، ويوجد على بوابة المقبرة أرضية فسيفسائية تبلغ مساحتها 3 متر .

ثالثا : معصرة الزيتون
وهي تقع أيضا بالجزء السفلي من الموقع بمحاذاة محطة التنقية ، وتتكون من مجموعة أدوات كانت تستخدم جميعها لعصر الزيتون في تلك الفترة.