الارصاد تحذر من الصقيع والانجمادات خلال الأيام المقبلة الحملة الوطنية للعودة إلى المدارس تفند تصريحات وزارة التربية والتعليم - بيان ارتفاع حالات كورونا النشطة وتحذيرات من أوميكرون مصادر مقربة من الرفاعي تؤكد لجفرا عدم ارتباطه أو دعمه لأي حزب وفيات السبت .. 22 / 1 / 2022 ارتفاع حالات كورونا النشطة في الأردن المهندس محمد رمضان : قريبآ انطلاقة حزب الغد .. اسماء التربية: حملة التطعيم في المدارس ستشمل جميع المحافظات اعتبارا من الأحد المقبل 17932 عدد المتقدمين لآخر امتحانات الثانوية العامة السبت طبيب أردني: الجرعة الثالثة تحمي 90‎%‎ من دخول المستشفى أجواء باردة جدًا ومنخفض قبرصي مساء الغد وثلوج ممزوجة بالمطر فوق المرتفعات العثور على طفلة رضيعة بأحد شوارع مدينة الرمثا التعليم العالي تعلن عن منح دراسية للأردنيين في رومانيا البلبيسي: إلزامية الجرعة المعززة أمر وارد التربية: اقتصار الطابور الصباحي على صف واحد فقط البلبيسي: 80% نسبة ارتفاع إصابات كورونا الأسبوعية..وذروة الموجة الرابعة في بداية شباط قبيلات: قرار تأجيل دوام المدارس أتخذ على أربع مستويات..تفاصيل سلامة: كميات المياه في السدود تبلغ 95 مليون متر مكعب كم ستصبح قيمة استهلاكك للكهرباء؟ عضو في لجنة الأوبئة: 56% من مصابي كورونا الأسبوع الماضي دون 34 عاما
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
الخميس-2022-01-13 03:40 pm

تشييع جثمان مسن فلسطيني استشهد بعد احتجازه من الاحتلال الإسرائيلي والاعتداء عليه

تشييع جثمان مسن فلسطيني استشهد بعد احتجازه من الاحتلال الإسرائيلي والاعتداء عليه

جفرا نيوز- شيع فلسطينيون في قرية جلجليا شمال رام الله بالضفة الغربية المحتلة، الخميس، جثمان الشهيد عمر أسعد (80 عاما)، الذي ارتقى إثر احتجازه وتكبيله والاعتداء عليه من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة قبل الماضية.

وانطلق موكب التشييع من أمام مجمع فلسطين الطبي، وصولا إلى منزل عائلة الشهيد في جلجليا، حيث ألقيت نظرة الوداع الأخيرة على جثمانه، قبل أن يُصلى عليه في مسجد القرية، ليتم بعدها مواراته الثرى في مقبرتها.

وحمل المشاركون في التشييع جثمان الشهيد أسعد، الذي لف بالعلم الفلسطيني، وجابوا شوارع القرية، مرددين الهتافات الغاضبة والمنددة بالجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وكان جنود الاحتلال هاجموا مركبة الشهيد بصورة مفاجئة وأخرجوه منها، وعصبوا عينيه وكبلوا يديه قبل أن يلقوه في منزل قيد الإنشاء، وكذلك فعلوا مع مواطنين آخرين كانوا متوجهين إلى أعمالهم في ساعات الفجر الأولى.

ووفق شهود عيان فإنه كان واضحا أن الشهيد تعرض للتعذيب خلال احتجازه، حيث إن ملابسه التي كان يرتديها مليئة بالأتربة بفعل جره على الأرض لمسافة طويلة.

ومنذ بداية شهر كانون ثاني/ يناير استشهد ثلاثة فلسطينيين بمن فيهن الشهيد أسعد، حيث ارتقى في السادس من الشهر الجاري الشهيدين مصطفى فلنة (25 عاما) من قرية صفا غرب رام الله، بعد تعرضه للدعس من قبل مستوطن قرب حاجز بيت سيرا، والشهيد باكير محمد حشاش (21 عاما) برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي في مخيم بلاطة بمدينة نابلس.

قالت وزارة الخارجية الأميركية إن الشهيد الفلسطيني عمر عبد المجيد أسعد (80 عاما) مواطن أميركي وإنها طلبت توضيحات من إسرائيل بشأن الواقعة.

وأعلن تلفزيون فلسطين الرسمي، صباح الأربعاء، استشهاد المسن الفلسطيني بعد احتجازه من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي والاعتداء عليه خلال اقتحامهم قرية جلجليا شمال رام الله.

وعُثر على رباط بلاستيكي يلف معصم الشهيد.