سيناريوهات المنخفضات الجوية.. تهويل إعلامي أم عدم ثقة في البنية التحتية ؟! وزارة العمل تطلق مشروع التشغيل في الأردن 2030 الكلالدة: الانتخابات البلدية في موعدها..وخطة صحية للتعامل مع يوم الاقتراع الحنيفات : نحصر أضرار الصقيع وسيكون هناك تعويض للمتضررين شريدة: 4.6 مليار دولار مساعدات خارجية ملتزم بها للأردن في 2021 خبراء : الموجة الرابعة دخلت والسيطرة لـ«أوميكرون» قريبا مدينة عمّان تفوز بجائزة التحدي العالمي لعُمدات المدن عويس: 3 خيارات تتعلق بالفصل الدراسي الثاني منخفض جوي قطبي مصحوب بكتلة هوائية باردة يؤثر على المملكة وثلوج فوق الـ(1000) متر غداً الجيش يضبط 5 ملايين حبة كبتاجون بيومين طائرة إخلاء طبي لنقل مصاب أردني في السعودية الحنيطي يعود مصابي قوات حرس الحدود الحنيطي : تغيير قواعد الاشتباك بشكل يحفظ أمن الوطن ومقدراته وليُ العهد يوجه كتاب شكر لشركة جت للنقل على جهودهم في حملة التطعيم ضد فيروس كورونا الملك لابن زايد: أمن الإمارتيين من أمننا  تأخير بدء دوام المؤسسات الرسمية يوم الثلاثاء الأردن يدين محاولات التهجير القسري في حي الشيخ جراح التربية: لا نية لخصخصة قطاع التعليم في الأردن حجازين : إعلام الإحتلال الإسرائيلي مصدر معلومات المعارضة الخارجية - تفاصيل الملك يؤكد خلال زيارته للأغوار أهمية دعم المزارعين لزيادة الإنتاج والتصدير
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الخميس-2022-01-13 02:38 pm

مجلس الأعيان يقرّ مشروع تعديل الدستور لعام 2021 بتعديل المادة 20

مجلس الأعيان يقرّ مشروع تعديل الدستور لعام 2021 بتعديل المادة 20

جفرا نيوز- صوّت مجلس الأعيان، الخميس، بالموافقة على قرار لجنته القانونية بإقرار جميع مواد مشروع تعديل الدستور لعام 2021، كما ورد من مجلس النواب مع إجراء تعديل على المادة 20.

وعدّل الأعيان المادة (20) بزيادة نسبة مساهمة أعضاء مجلسي الأعيان والنواب من 2% إلى 5% في تعديل على الفقرة 2 من المادة 20 في الدستور، على أن يحظر على العضو المساهم من التدخل في العقود التي تبرمها الشركة مع الحكومة.

وبتعديل النسبة، يعاد مشروع تعديل الدستور لعام 2021، إلى مجلس النواب للموافقة على التعديل الجديد.

والخميس، أقر الأعيان، 9 مواد؛ حيث وافق مجلس الأعيان على المادة 22 من التعديلات الدستورية والتي تُعنى بتحصين عدد من القوانيين بحيث تتخذ القرارات التي تخصها من المجلس بثلثي أصوات أعضاء المجلس وهي القوانين التي تخص الانتخاب والأحزاب السياسية والقضاء والهيئة المستقلة وديوان المحاسبة وهيئة النزاهة ومكافحة الفساد والجنسية والأحوال الشخصية، وفق مراسل "المملكة".

ووافق المجلس على المادة 23 من التعديلات الدستورية كما وردت من النواب والتي تتضمن بألا يوقف أحد أعضاء مجلس النواب والأعيان خلال مدة اجتماع المجلس ما لم يصدر من المجلس الذي هو منتسب إليه قرار بالأكثرية المطلقة.

المجلس، وافق بالإجماع على المادة 24 من التعديلات الدستورية كما وردت من النواب والتي تختص بكيفية ملء مكان أعضاء مجلسي الأعيان والنواب في حال شغوره بالوفاة أو الاستقالة من خلال التعيين من قبل الملك في الأعيان ومن خلال الهيئة المستقلة في النواب، بحسب مراسل "المملكة".

ووافق المجلس على المادة 25 من التعديلات الدستورية كما وردت من النواب، والتي تختص بتشكيل لجنة مشتركة من الأعيان والنواب لبحث المواد المختلف فيها لمشروع القانون والتوافق على صيغة نهائية ورفع توصياتها للمجلسين.

المجلس، وافق أيضا، على المادة 26 من التعديلات الدستورية كما وردت من النواب والتي تنص على تقديم مشروع قانون موازنة عامة واحد بما فيه الوحدات الحكومية إلى مجلس الأمة قبل ابتداء السنة المالية بشهر واحد على الأقل للنظر فيه.

ووافق المجلس بالإجماع على المادة 27 من التعديلات الدستورية كما وردت من النواب بإضافة فقرة إلى المادة الأصلية من الدستور بالنص التالي: "على مجلسي الأعيان والنواب مناقشة تقرير ديوان المحاسبة خلال الدورة التي يقدم فيها الدورة العادية التي تليها على الأكثر".

الأعيان وافقوا أيضا، على المادة 28 من مشروع تعديل الدستور المعنية بإنشاء مجلس الأمن القومي بعضوية رئيس الوزراء ووزراء الدفاع والخارجية والداخلية وقائد الجيش ومديري المخابرات والأمن وعضوين يعينهما الملك.

ووافق الأعيان بالإجماع على المادة 29 من التعديلات الدستورية كما وردت من النواب بإلغاء عبارة الشرطة والدرك من الفقرة 2 من المادة 127 من الدستور الحالي.

وأقروا أيضا، تعديل المادة (30) المعدلة للمادة 128 من الدستور، بشطب مدة الثلاث سنوات الواردة بالمادة 128 من الدستور، والتي كانت ممنوحة لمواءمة القوانين والأنظمة مع تعديل الدستور عام 2011.

الأعيان، ناقشوا الأربعاء 21 مادة من المشروع، حيث استهجن أعيان في مداخلاتهم، الربط بين إضافة كلمة "الأردنيات" على عنوان الفصل الثاني من الدستور، والمخاوف التي أثارها البعض بشأن التجنيس السياسي، وتغيير القواعد الفقهية لقضايا الأحوال الشخصية للمسلمين، مؤكدين أن العناوين لا تحمل أي أحكام، وهي مجرد تكريم معنوي للمرأة، داعين إلى عدم الانسياق خلف الإشاعات.

وصادق المجلس في بداية الجلسة على قرار مجلس النواب المتضمن الموافقة على مشروع القانون المعدل لقانون ديوان المحاسبة لسنة 2020، كما عدّله مجلس الأعيان.

ويأتي مشروع تعديل الدستور الأردني وفق أسبابه الموجبة، لترسيخ مبدأ سيادة القانون، وتكريس مبدأ الفصل بين السلطات، وتعزيز استقلالية العمل البرلماني بما يضمن فعالية الكتل النيابية البرامجية، ويكفل الدور الدستوري الرقابي لأعضاء مجلس الأمة وتطوير الأداء التشريعي وتعزيزه والنهوض به، ولتمكين المرأة والشباب وذوي الإعاقة وتعزيز دورهم ومكانتهم في المجتمع.

ويهدف إلى تطوير آليات العمل النيابي لمواكبة التطورات السياسية والقانونية التي شهدها النظام الدستوري الأردني منذ صدور الدستور عام 1952 بما يعزز منظومة العمل الحزبي والحياة السياسية بشكل عام، ولمنح أعضاء مجلس النواب الحق في اختيار رئيس المجلس وتقييم أدائه سنويا ومنح ثلثي أعضاء المجلس حق إقالة رئيسه، فضلاً عن تحصين الأحزاب السياسية وحمايتها من أي تأثيرات سياسية وإناطة صلاحية الإشراف على تأسيسها ومتابعة شؤونها بالهيئة المستقلة كونها جهة محايدة ومستقلة عن الحكومة بما يعزز مبادئ العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص والنأي عن أي تأثيرات حكومية، وتوحيد الاجتهاد القضائي الصادر في الطعون المقدمة في صحة نيابة أعضاء مجلس النواب، وتكريس مبدأ الشفافية وتكافؤ الفرص بين المترشحين للانتخابات النيابية وتكريس قاعدة عدم تضارب المصالح وتشديد القيود على التصرفات والأعمال التي يحظر على أعضاء مجلسي الأعيان والنواب القيام بها أثناء عضويتهم.

وينشئ المشروع، مجلس الأمن الوطني والسياسة الخارجية ليتولى جميع القضايا المتعلقة بالدفاع عن المملكة والأمن الوطني والسياسة الخارجية.

مجلس النواب، أقرّ الخميس الماضي، جميع مواد مشروع تعديل الدستور لعام 2021 بأغلبية 104 أصوات من أصل 112 نائبا.

وصوّت مجلس النواب، الأربعاء، برفض المادة (23)، من مشروع تعديل الدستور الأردني لعام 2021، التي تعنى بإلغاء حصانة النواب والأعيان في حال محاكمة أحدهم وإبقائها للتوقيف، فيما لفت رئيس اللجنة القانونية في مجلس الأعيان أحمد طبيشات، النظر، إلى "خلاف وحيد يتعلق بحصانة النواب الذي تحكمه المادة 86".