تفاصيل طعن تونسية في وسط عمان وفيات الأردن الثلاثاء 18-1-2022 "الضمان " تدعو للتعامل معها مباشرة دون وسطاء بالأسماء...تعرف على المناطق التي ستشهد تساقطاً للثلوج فوق (1000) متر غداً سيناريوهات المنخفضات الجوية.. تهويل إعلامي أم عدم ثقة في البنية التحتية ؟! وزارة العمل تطلق مشروع التشغيل في الأردن 2030 الكلالدة: الانتخابات البلدية في موعدها..وخطة صحية للتعامل مع يوم الاقتراع شريدة: 4.6 مليار دولار مساعدات خارجية ملتزم بها للأردن في 2021 خبراء : الموجة الرابعة دخلت والسيطرة لـ«أوميكرون» قريبا مدينة عمّان تفوز بجائزة التحدي العالمي لعُمدات المدن عويس: 3 خيارات تتعلق بالفصل الدراسي الثاني منخفض جوي قطبي مصحوب بكتلة هوائية باردة يؤثر على المملكة وثلوج فوق الـ(1000) متر غداً مجلس الأعيان يقر اليوم مشروع تعديل الدستور بصيغته النهائية الجيش يضبط 5 ملايين حبة كبتاجون بيومين طائرة إخلاء طبي لنقل مصاب أردني في السعودية الحنيطي يعود مصابي قوات حرس الحدود الحنيطي : تغيير قواعد الاشتباك بشكل يحفظ أمن الوطن ومقدراته وليُ العهد يوجه كتاب شكر لشركة جت للنقل على جهودهم في حملة التطعيم ضد فيروس كورونا الملك لابن زايد: أمن الإمارتيين من أمننا  تأخير بدء دوام المؤسسات الرسمية يوم الثلاثاء
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الأربعاء-2022-01-12 04:00 pm

كويكب عملاق يسقط على القمر ويخل وزنه

كويكب عملاق يسقط على القمر ويخل وزنه

هل تصدق أن هناك جانباً من القمر أثقل من الآخر، وهل هذا الأمر نشأ مع بداية تكون القمر أم هو أمر حادث؟ تعود تفاصيل القصة إلى قبل أكثر من 4 مليارات عام حيث سقط كويكب عملاق على سطح القمر فأوجد هذا الخلل في الوزن والمكونات بين جانبي القمر.

وتوصل علماء الكواكب إلى استنتاج مفاده بأن اختلافات في المكوّنات الكيميائية لصخور الجانبيْن المرئي والمظلم في القمر لها علاقة بسقوط كويكب عملاق على قطبه الجنوبي منذ 4.3 مليارات عام.

وقد نشرت مجلة Nature Geoscience استنتاجات العلماء بهذا الشأن.

وجاء في مقال نشرته المجلة:" تدل حساباتنا على أن سقوط كويكب كبير على القطب الجنوبي للقمر في منطقة بحر "أيتكن" منذ 4.3 مليارات عام خلّط صخور القمر ودفع بها نحو جانبه المرئي ".

وقال العلماء إن العديد من التلال والشقوق والحفر يغطي الجانب المرئي للقمر، خلافاً لجانبه المظلم الذي يبدو مسطحاً. وأظهرت القياسات والحسابات التي أجراها علماء الكواكب أن الجانب المرئي للقمر أثقل من جانبه المظلم. أما صخور جانبيْه فيختلفان بعضهما عن الآخر بشكل ملحوظ من حيث مكوّناتهما الكيميائية والنظائرية.

واستوضح فريق من علماء الكواكب برئاسة نائب الأستاذ في جامعة ماكاو الصينية، دينغ مينغ، أن كل تلك الاختلافات نشأت بعد سقوط كويكب كبير على القطب الجنوبي للقمر في العصور الأولى لعمره.

وتوصل العلماء إلى هذا الاستنتاج بعد تحليل معطيات جمّعها روفر "جويتو – 2" القمري الصيني ومسابير مدارية في مناطق القطبيْن الجنوبي والشمالي.