بالأسماء..مراكز تطعيم طلبة المدارس ضد كورونا قائد المنطقة العسكرية الشرقية يتوعد بـ "قتل كل من تسول له نفسه الاقتراب من حدود الأردن" عويس: 50 % من طلبة التوجيهي تلقوا الجرعة الأولى من لقاح كورونا وزير الأشغال يوجّه بدراسة واقع طرق الطفيلة وإجراء اللازم قوة الانتشار السريع الأردنية مالي تغادر أرض الوطن انتخابات نقابة الجيولوجيين في 29 نيسان (6) جهات دولية ستراقب الانتخابات القادمة تسجيل 13 وفاة و4102 إصابة جديدة بكورونا والفحوصات الإيجابية بلغت 17.32% العجارمة يوجه رسالة شكر للأسرة التربوية تقديراً لجهودهم في إنجاح إمتحانات الدورة التكميلية الارصاد تحذر من الصقيع والانجمادات خلال الأيام المقبلة الحملة الوطنية للعودة إلى المدارس تفند تصريحات وزارة التربية والتعليم - بيان ارتفاع حالات كورونا النشطة وتحذيرات من أوميكرون وفيات الأردن السبت 22-1-2022 ارتفاع حالات كورونا النشطة في الأردن المهندس محمد رمضان : قريبآ انطلاقة حزب الغد .. اسماء التربية: حملة التطعيم في المدارس ستشمل جميع المحافظات اعتبارا من الأحد المقبل 17932 عدد المتقدمين لآخر امتحانات الثانوية العامة السبت طبيب أردني: الجرعة الثالثة تحمي 90‎%‎ من دخول المستشفى أجواء باردة جدًا ومنخفض قبرصي مساء الغد وثلوج ممزوجة بالمطر فوق المرتفعات العثور على طفلة رضيعة بأحد شوارع مدينة الرمثا
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الثلاثاء-2021-12-07 05:20 pm

حفرت قبرها ثم قتلها.. تفاصيل

حفرت قبرها ثم قتلها.. تفاصيل

عثرت الشرطة البرازيلية على رفات أماندا ألباش (21 عاما). بعدما اعترف قاتلها بارتكاب جريمة القتل، وقادهم إلى المكان.

حيث وجدت رفاتها مدفونة على شاطئ مدينة إرابيروبا نورت دي لاغون في ولاية سانتا كاتارينا. جنوبي البرازيل، الجمعة الماضية.

وكما اعترف القاتل بأن أطلق رصاصتين على جسد الفتاة. بعدما أتمت حفر قبرها على الشاطئ. ووقعت الجريمة في منتصف نوفمبر الماضي.

وقالت الشرطة إن الفتاة التي كانت تعيش في مدينة كوريتيبا بولاية بارانا سافرت إلى ولاية سانتا كاتارينا مع عدد من أصدقائها لحضور حفل عيد ميلاد أحد الأصدقاء.

حيث أدلى الأصدقاء بشهادات قالوا فيها إنهم غادروا الحفلة ولم يروا أماندا مرة أخرى. لكن الشرطة وجدت تناقضا في شهادات الأصدقاء. ما أثار الشكوك بتورط عدد منهم في اختفاء الفترة.

وكانت آخر رسالة بعثت بها أماندا إلى أهلها. عبارة عن تسجيل صوتي، قالت فيه إنه ستعود إلى المنزل في الفجر. ومن ذلك الوقت انقطع الاتصال بها.

وأوضح الأهل أن شيئا غريبا كان في الرسالة. فقد كانت هناك رياح تهب في خلفية الصوت . وصوت الفتاة بدا غريبا. حيث أن أحد القتلة شعر بعدم الارتياح. بعدما علم بأن أماندا أبلغت طرفا ثالثا بأنه متورط بتهريب المخدرات.