الارصاد تحذر من الصقيع والانجمادات خلال الأيام المقبلة الحملة الوطنية للعودة إلى المدارس تفند تصريحات وزارة التربية والتعليم - بيان ارتفاع حالات كورونا النشطة وتحذيرات من أوميكرون مصادر مقربة من الرفاعي تؤكد لجفرا عدم ارتباطه أو دعمه لأي حزب وفيات السبت .. 22 / 1 / 2022 ارتفاع حالات كورونا النشطة في الأردن المهندس محمد رمضان : قريبآ انطلاقة حزب الغد .. اسماء التربية: حملة التطعيم في المدارس ستشمل جميع المحافظات اعتبارا من الأحد المقبل 17932 عدد المتقدمين لآخر امتحانات الثانوية العامة السبت طبيب أردني: الجرعة الثالثة تحمي 90‎%‎ من دخول المستشفى أجواء باردة جدًا ومنخفض قبرصي مساء الغد وثلوج ممزوجة بالمطر فوق المرتفعات العثور على طفلة رضيعة بأحد شوارع مدينة الرمثا التعليم العالي تعلن عن منح دراسية للأردنيين في رومانيا البلبيسي: إلزامية الجرعة المعززة أمر وارد التربية: اقتصار الطابور الصباحي على صف واحد فقط البلبيسي: 80% نسبة ارتفاع إصابات كورونا الأسبوعية..وذروة الموجة الرابعة في بداية شباط قبيلات: قرار تأجيل دوام المدارس أتخذ على أربع مستويات..تفاصيل سلامة: كميات المياه في السدود تبلغ 95 مليون متر مكعب كم ستصبح قيمة استهلاكك للكهرباء؟ عضو في لجنة الأوبئة: 56% من مصابي كورونا الأسبوع الماضي دون 34 عاما
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الإثنين-2021-11-29 03:15 pm

هل يكتشف اختبار PCR إصابات أوميكرون؟

هل يكتشف اختبار PCR إصابات أوميكرون؟

 بعدما أثار موجة قلق عالمية، ثارت التساؤلات بشأن قدرة اختبارات التسلسل البوليمري "PCR" في الكشف عن المتحور الجديد لفيروس كورونا المعروف باسم "أوميكرون".

إلا أن منظمة الصحة العالمية أعلنت، الأحد، أن هذه الاختبارات لا تزال فعالة في الكشف عن المتحوّر، مشيرة إلى أن هناك دراسات جارية من أجل قياس فعالية الأدوات الأخرى المستخدمة لتشخيص الإصابة بالمرض.

وفي وقت أودت جائحة "كوفيد 19" بحياة أكثر من 5 ملايين شخص في أنحاء العالم منذ نهاية 2019، وصفت منظمة الصحة العالمية الجمعة المتحور الجديد للفيروس بأنها "مثيرة للقلق".

وقالت المنظمة في بيان، إن "اختبارات بي سي آر تواصل الكشف عن العدوى، بما في ذلك الإصابة بأوميكرون".

ولم يسبق لأي متحور جديد أن أثار هذا القدر من القلق حول العالم، منذ ظهور المتحور "دلتا".

ولا تعرف منظمة الصحة العالمية حتى الآن ما إذا كان المتحور "أوميكرون" تنتقل بسهولة أكبر من المتحورات الأخرى.

وأوضحت أن "عدد الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس قد ازداد في أجزاء من جنوب القارة الإفريقية تأثرت بهذا المتحور، لكن الدراسات الوبائية جارية لفهم ما إذا كان هذا بسبب أوميكرون أو يعود إلى عوامل أخرى".

كما أن المنظمة لا تعرف إن كان المتحور "أوميكرون" يسبب أشكالا أكثر خطورة من المرض.

وقالت في بيانها إن "البيانات الأولية تشير إلى زيادة معدلات دخول المستشفيات في جنوب إفريقيا، لكن هذا قد يكون بسبب الزيادة في العدد الإجمالي للأشخاص المصابين"، وليس بالضرورة بسبب "أوميكرون".

ولا تمتلك منظمة الصحة العالمية حاليا معلومات تشير إلى أن الأعراض المرتبطة بـ"أوميكرون" تختلف عن تلك التي تسببها المتحورات الأخرى، لكن الأمر سيستغرق "أياما إلى أسابيع عدة لفهم مستوى" خطورة المتحور الجديد.