الأوبئة : هناك حالات اشتباه بالمتحور أوميكرون بالأردن سلطة العقبة الخاصة: لا رسوم إضافية على رسو البواخر حجاوي: لم نصل إلى ذروة الموجة الثالثة بعد واشتباه بإصابة أحد الأشخاص باوميكرون المملكة تتاثر بكتلة هوائية باردة الخارجية تدين الهجوم الإرهابي في محافظة البصرة بالعراق إلزام القادمين إلى الأردن بإجراء فحص كورونا قبل 72 من القدوم الأراضي: اجراءات قانونية بحق سماسرة العقار الوهميين 30 وفاة و6392 إصابة كورونا جديدة ونسبة الفحوص الإيجابية ترتفع الى 10.42% جنايات الفساد تدين موظف بلدية بالفساد وتعاقبه بالحبس شهرين الغذاء والدواء تنفذ 234 زيارة تفتيشية على المقاصف المدرسية (71%) نسبة التشغيل بين خريجي البلقاء التطبيقية و(96%) من خريجي البرامج التقنية حصلوا على فرصة عمل الفراية : حريصون على معالجة أي معوقات تواجه المستثمرين مدعي عام النزاهة يوقف عمل الهيئة الإدارية لنقابة العاملين بالبلديات ضبط 1098 متسولا خلال شهر مليونا حركة إلكترونية لخدمات حكومية خلال تشرين الأول الماضي 234 زيارة تفتيشية على مقاصف في مدارس لـ"ضمان توفير غذاء آمن للطلبة" العيسوي ينقل تعازي الملك إلى أبو شتال والساكت والبيجاوي اجتماعات اللجنة العليا الأردنية الفلسطينية لتعزيز التعاون تبدأ اليوم في رام الله وفيات الأردن الثلاثاء 7-12-2021 بالأسماء..مراكز التطعيم المتاحة في كافة انحاء المملكة ليوم الثلاثاء
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
الخميس-2021-11-25 09:37 am

الحوار الوطني.. هل ينقذ لبنان؟

الحوار الوطني.. هل ينقذ لبنان؟

جفرا نيوز- نشرت وكالة "سبوتنيك" تقريراً تحت عنوان: "مع استمرار الأزمات الاقتصادية والسياسية... هل ينقذ الحوار الوطني لبنان؟"، وجاء فيه: 
 
في ظل استمرار الأزمة السياسية والاقتصادية في لبنان على المستوى الداخلي والخارجي، بدأ الرئيس ميشال عون في بحث إمكانية عقد مؤتمر للحوار الوطني بين القوى السياسية الفاعلة.


وقالت وسائل إعلام لبنانية محلية إن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون خلال لقائه رئيس مجلس الوزراء العراقي الأسبق إياد علاوي، قدم مقترحات متعلقة بعقد مؤتمر للحوار الوطني في لبنان، ومؤتمر آخر لرسم مستقبل دول المشرق العربي.
وفي الوقت الذي وجد فيه مراقبون عدم نجاح مثل هذه المؤتمرات، لا سيما وأنه سبق وأن دعا الرئيس لحوارات مشابهة لم تأت بنتيجة، يرى آخرون أن الدعوة موضوعية ومنطقة وأن لبنان في حاجة لها الآن.

حوار وطني وأزمات لبنان

 وقال علاوي إن اللقاء تناول كلامًا إيجابيًا في ما يتعلق بوحدة الصحف والدعوة إلى حوار وطني في لبنان، لوقف تداعيات ما يجري.
وأكد أنه تحدث مع الرئيس في عقد مؤتمر للمشرق العربي، وهو عبارة عن مؤتمرات متعددة لدول الخليج والمغرب العربي يليها مؤتمر موسع على مستوى المنطقة، لرسم خريطة طريق للمنطقة في المستقبل.
وقبل يومين، قال الرئيس اللبناني، ميشال عون، إن الأزمة مع المملكة العربية السعودية وعدد من دول الخليج أدت إلى اهتزاز العلاقات بينها وبين لبنان، وإلى تداعيات سلبية على عدة صعد بما فيها الواقع الحكومي.
وأضاف: "أعود وأؤكد على موقف لبنان الحريص على إقامة أفضل العلاقات مع الدول العربية الشقيقة لا سيما منها دول الخليج، انطلاقاً من ضرورة الفصل بين مواقف الدولة اللبنانية وبين ما يمكن أن يصدر عن أفراد وجماعات خصوصاً وأن مقتضيات النظام الديمقراطي في لبنان تضمن حرية الرأي والتعبير".

دعوات لم تنجح

بدوره أكد أسامة وهبي، الناشط المدني اللبناني، أنه سبق لرئيس البرلمان نبيه بري عام 2006 أن دعا للحوار بين كل القوى السياسية التي تشكل هذه المنظومة ولم يأت بأي نتيجة، وسبق لرئيس الجمهورية السابق أن دعا لحوار وتوصل إلى ما سمي بإعلان بعبدا الذي دعا إلى تحييد لبنان والنأي بالنفس عن مشاكل المنطقة خاصة الدول العربية، ووقع حزب الله على هذا الإعلان ممثلا في رئيس كتلة حزب الله النيابية محمد رعد، وبعد ذلك أعلن حزب الله أن الإعلان ولد ميتا ولم يلتزم به، وبقيت المشاكل السياسية والأزمات تتلاحق.