بعد 66 عاماً.. كيف حقق ملحس حلمه بأن يصبح طياراً؟ مراكز التطعيم ليوم الأحد من جميع الجرعات ودون موعد مسبق - أسماء العيسوي يلتقي وفدا من وجهاء الرصيفة رفقة النائب رائد رباع الظهراوي - صور مشروع لتوسعة مستشفى الأميرة إيمان بتكلفة 7 ملايين دينار الأوبئة: المتحور أوميكرون لن يكون الأخير التعليم العالي: جرعتا مطعوم كورونا شرط لدخول الجامعات اعتبارًا من العام المقبل متسولة تستقلّ مركبة أجرة بعد رفض المفلح إعطاءها النقود في عمان..فيديو عويس: "التعليم في الجامعات مستمر وجاهيا" أكثر من 60 ألف حالة كورونا نشطة في الأردن قائمة الدول الـ38 التي وصل لها متحور أوميكرون انتخابات المهندسين الزراعيين 25 آذار المقبل الخرابشة: حفر 6 آبار غاز في حقل الريشة خلال 2022 تجمع العمل المهني يطالب بتعديلات موسعة على قانون النقابة وتحديثه العيسوي ينقل تعازي الملك إلى الهدايات والزيود والنعيرات وفخيدة تسجيل 28 وفاة و2976 اصابة جديدة بكورونا..9.70% نسبة الفحوصات الايجابية الخرابشة: بوادر إيجابية لوجود الفوسفات بالريشة الأردن يتصدر احصائيات فيروس كورونا - تفاصيل البلبيسي يرجح أن يصبح تلقي لقاح كورونا موسمياً ارتفاع كبير بإصابات كورونا الأسبوعية - تفاصيل "تجارة عمان": 56.1% مساهمة قطاع التجارة والخدمات بالناتج المحلي
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار فنية
الثلاثاء-2021-11-23 07:36 pm

فيديو للمطربة أديل.. صدفة استدرّت دموعها

فيديو للمطربة أديل.. صدفة استدرّت دموعها

 مرت المغنية البريطانية أديل، بمفاجأة استدرّت الدموع من عينيها، خلال حفل موسيقي حميم، أحيته في لندن قبل أسبوع، وتم تسجيله مسبقا، ثم بثت وقائعه قناةITV البريطانية على شاشتها السبت الماضي، وفيه أتاحت الصدف لتعثر Adele على من ميّزها وهي طفلة، بل غيّر حياتها تماما، فخلال استراحة قصيرة من أداء وصلتها الغنائية في الحفل، سألتها مواطنتها الممثلة Emma Thompson عما إذا كان هناك من دعمها وحماها من محن الحياة وألهمها وهي صغيرة للمضي قدما فيها.

ولم تنتظر أديل طويلا لتجيب: "نعم. كان لديّ معلمة في Chestnut Gove (تقصد مدرستها بلندن) علمتني اللغة الإنجليزية. كان اسمها الآنسة ماكدونالد” وذكرت عن "الآنسة” ذات الأصول الإفريقية، أنها لم تتواصل معها فيما بعد، لأنها توقفت عن التدريس.


روت أن المعلمة "كانت هناك لمدة عام واحد فقط، لكنها نجحت في جعلي أحب الأدب. كنت مهووسة باللغة الإنجليزية ومن الواضح أني أكتب الآن كلماتي (تقصد كلمات أغانيها) لكنها قامت أيضا بالرقص في الشوارع، وجعلني ذلك مولعة بالانضمام (إلى المعلمة) لقد كانت رائعة جدا، للغاية. جعلتنا نهتم ونشعر أنها تهتم بنا.. كانت تضع مجموعة من الأساور الذهبية وترتدي الترتر (اللماع والبرّاق) كانت رائعة جدا”، وفق تعبيرها الحماسي عنها.


فجأة، بعد ردة فعل من أحدهم بين الحاضرين، مع تمتمة كلمات من الممثلة طومسون، أدركت أديل أن "الآنسة ماكدونالد” لا بد أن تكون بين الحضور في المسرح، فحدقت تبحث عنها بعينيها بينهم، ولم تتمكن من تجنب المفاجأة حين رأتها تنهض عن مقعدها بين الجمهور.


وما إن توجهت إلى حيث كانت تلميذتها على خشبة المسرح، إلا وأقبلت أديل تميل إليها وتقول وهي تبكي وتذوب في عناقها: "أنت رائعة وجميلة، مرحبا يا عزيزتي. أنا فخورة جدا بك، لم أكن أعرف أنك قادمة” فردت "الآنسة” عليها، وقالت: "لا، لا بأس، من المفترض أنها مفاجأة” ثم تكفلت الكاميرا بالباقي، وبعده ولد فيديو من الأجمل في المدة الأخيرة.