(71%) نسبة التشغيل بين خريجي البلقاء التطبيقية و(96%) من خريجي البرامج التقنية حصلوا على فرصة عمل الفراية : حريصون على معالجة أي معوقات تواجه المستثمرين مدعي عام النزاهة يوقف عمل الهيئة الإدارية لنقابة العاملين بالبلديات ضبط 1098 متسولا خلال شهر مليونا حركة إلكترونية لخدمات حكومية خلال تشرين الأول الماضي 234 زيارة تفتيشية على مقاصف في مدارس لـ"ضمان توفير غذاء آمن للطلبة" العيسوي ينقل تعازي الملك إلى أبو شتال والساكت والبيجاوي اجتماعات اللجنة العليا الأردنية الفلسطينية لتعزيز التعاون تبدأ اليوم في رام الله وفيات الأردن الثلاثاء 7-12-2021 بالأسماء..مراكز التطعيم المتاحة في كافة انحاء المملكة ليوم الثلاثاء كتلة هوائية باردة تؤثر على المملكة وزخات من الأمطار مصحوبة بالرعد في بعض المناطق غدًا - تفاصيل المعاني: التقصير الرقابي يؤدي لزيادة انتشار الوباء اختبارات الفصل الأول غداً .. والعطلة من 26 الجاري وحتى 1 شباط طقس مائل للبرودة في غالبية مناطق المملكة إغلاق المساجد التي لا يلتزم مرتادوها بالكرك مناورات إسرائيلية على الحدود الأردنية صحة إربد تنفي علاقة مطعوم كورونا بوفاة مواطن الجمارك تضبط كميات كبيرة من المعسل ونكهات السجائر لجنة هندسية لطرح بدائل وطنية لاعلان "الطاقة مقابل المياه" الأردن على أعتاب مليون إصابة بكورونا
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
الثلاثاء-2021-11-23 09:36 am

التواصل العربي مع الأسد يزيد آمال السوريين بالعودة إلى الحضن العربي

التواصل العربي مع الأسد يزيد آمال السوريين بالعودة إلى الحضن العربي

جفرا نيوز- "تلقى الرئيس السوري بشار الأسد دعما سياسيا كبيرا في الأسابيع الأخيرة، حيث أشارت دول عربية رئيسية إلى استعدادها لإعادة التواصل مع نظامه بعد نبذه لعقد من الزمان، الأمر الذي رفع الآمال في دمشق لتدفق الاستثمارات للمساعدة في إعادة بناء البنية التحتية والاقتصاد المدمر في البلاد"، بحسب صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، التي اضافت"جاءت المكالمة الهاتفية الشهر الماضي بين الرئيس السوري بشار الأسد والملك  عبد الله الثاني لتمثل الإتصال الأعلى مستوى بين سوريا ودولة عربية حليفة للولايات المتحدة منذ سنوات. عززت زيارة وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد آل نهيان، للأسد في دمشق الأسبوع الماضي، الشعور بأن عزلة سوريا عن جيرانها قد تنتهي. ويقول محللون إن هذه الاتصالات تشير إلى استعداد جديد لقبول حتمية بقاء الأسد بين الدول العربية التي دعمت الانتفاضة ضده وطردت سوريا من جامعة الدول العربية. وقال عبد الخالق عبد الله، وهو محلل سياسي في الإمارات العربية المتحدة: "بعد ما يقرب من 11 عامًا من المقاطعة والانفصال، حان الوقت لقلب الصفحة وبدء فصل جديد في تاريخ سوريا وإعادة سوريا إلى الحضن العربي". لكن العديد من العقبات لا تزال قائمة بعد عقد من الحرب التي استقطبت المنطقة ودمرت سوريا كما وأنها ولا تزال مستعرة، على الرغم من توقف القتال الرئيسي."