الأوبئة : هناك حالات اشتباه بالمتحور أوميكرون بالأردن سلطة العقبة الخاصة: لا رسوم إضافية على رسو البواخر حجاوي: لم نصل إلى ذروة الموجة الثالثة بعد واشتباه بإصابة أحد الأشخاص باوميكرون المملكة تتاثر بكتلة هوائية باردة الخارجية تدين الهجوم الإرهابي في محافظة البصرة بالعراق إلزام القادمين إلى الأردن بإجراء فحص كورونا قبل 72 من القدوم الأراضي: اجراءات قانونية بحق سماسرة العقار الوهميين 30 وفاة و6392 إصابة كورونا جديدة ونسبة الفحوص الإيجابية ترتفع الى 10.42% جنايات الفساد تدين موظف بلدية بالفساد وتعاقبه بالحبس شهرين الغذاء والدواء تنفذ 234 زيارة تفتيشية على المقاصف المدرسية (71%) نسبة التشغيل بين خريجي البلقاء التطبيقية و(96%) من خريجي البرامج التقنية حصلوا على فرصة عمل الفراية : حريصون على معالجة أي معوقات تواجه المستثمرين مدعي عام النزاهة يوقف عمل الهيئة الإدارية لنقابة العاملين بالبلديات ضبط 1098 متسولا خلال شهر مليونا حركة إلكترونية لخدمات حكومية خلال تشرين الأول الماضي 234 زيارة تفتيشية على مقاصف في مدارس لـ"ضمان توفير غذاء آمن للطلبة" العيسوي ينقل تعازي الملك إلى أبو شتال والساكت والبيجاوي اجتماعات اللجنة العليا الأردنية الفلسطينية لتعزيز التعاون تبدأ اليوم في رام الله وفيات الأردن الثلاثاء 7-12-2021 بالأسماء..مراكز التطعيم المتاحة في كافة انحاء المملكة ليوم الثلاثاء
شريط الأخبار

الرئيسية / بانوراما
الإثنين-2021-11-22 11:26 am

النمري والرواشدة يلتقيان فعاليات ونشطاء سياسيين في الزرقاء

النمري والرواشدة يلتقيان فعاليات ونشطاء سياسيين في الزرقاء

جفرا نيوز - التقى العين جميل النمري والكاتب السياسي رمضان الرواشدة مساء امس الاحد عددا من الفعاليات الحزبية والشعبية والنشطاء السياسيين الشباب في منزل المحامي حسام حسين الخصاونة في مدينة الزرقاء .

وقدّم النمري والرواشدة شرحا مفصلا لمخرجات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية والتي اصبحت بعدة مجلس الامة ، وخاصة مشروعي قانوني الاحزاب والانتخاب والتعديلات الدستورية المرتبطة بهما واهمية تمكين الشباب والمراة من الانخراط بالعمل السياسي والحزبي وصولا الى مرحلة تكون فيها البرلمانات مشكلة من الائتلافات الحزبية الكبيرة وقادرة على تشكيل الحكومات او المشاركة فيها.

وتحدث النمري والرواشدة عن الضمانات الدستورية والقانونية- اضافة الى الارادة السياسية العليا – لتمكين الشباب والطلاب والنساء من الانخراط في الحياة الحزبية والسياسية وعدم مساءلتهم نتيجة هذا النشاط بما فيها نصوص في مشروع قانون الاحزاب جرّمت التعرض او التضييق على الحزبيين ، اضافة الى ان قانون الانتخاب خصص مقاعد متقدمة في القائمة الحزبية على مستوى الوطن للمراة والشباب.

وحول مشروع قانون الانتخاب اكد النمري والرواشدة انه سيشكل دفعة للمشاركة الشعبية والحياة البرلمانية وسيتم التدرج بالقائمة الحزبية من 30 % في الانتخابات القادمة الى 50 % ومن ثم 65 % كحد ادنى اذ يحق للاحزاب اضافة للقائمة الوطنية الترشح ايضا على الدوائر المحلية وان هناك اهمية لربط الدوائر المحلية بالقائمة الحزبية الوطنية مستقبلا.

وتركزت تساؤلات الحضور حول ضمانات عدم التضييق على نشاطات المواطنين الحزبية والسياسية اضافة الى ضرورة وجود ثقافة وطنية تساهم فيها وسائل الاعلام المختلفة بالتعريف بالاحزاب والحياة البرلمانية ، وقيام الاحزاب بشرح برامجها للمواطنيين بشكل موسع ووصولها الى كافة التجمعات الشعبية .وانتقد البعض وضع عتبة للقوائم الحزبية العامة للفوز بنسبة 2.5% من مجموع الناخبين .

كما جرى نقاش حول مفهوم المعارضة الوطنية والتمييز بين المعارضة البناءة التي تطرح بدائل سياسية واجتماعية واقتصادية وبين الاصوات الباحثة عن الشعبية دون وجود برامج واهداف محددة .