البلبيسي: 55 % نسبة العينات الإيجابية من أوميكرون تسجيل حزب الميثاق الوطني بشكل رسمي الملك يستجيب لنداء مريض ويوجه بنقله للمدينة الطبية لتلقي العلاج الأحمال الكهربائية المسائية سجلت أعلى مستوى في تاريخ الأردن راصد الأردن: انجماد وصقيع ليلة الجمعة والسبت وحالات جوية قطبية جديدة الأسبوع القادم بلدية الكرك تنثر الملح في الشوارع لإذابة الجليد جميع الطرق ضمن الاختصاص في المملكة سالكة والجنوب بحاجة للحذر الشوبك الأعلى كثافة للثلوج بسماكة 8 سم وربة الكرك الأقل بـ 1 سم وفيات الأردن الخميس 20-1-2022 الأردن يدعو لتكثيف الجهود لكسر الجمود في عملية السلام السير يناشد السائقين في البلقاء والكمالية وصويلح خذوا حذركم ! الأوبئة: توقعات بارتفاع إصابات كورونا في الأردن لـ 10 الآف كتل هوائية قطبية ومنخفضات جديدة متوقعة وعودة للثلوج الأسبوع القادم في المملكة عقاريون: "كورونا" تـدفـع المواطنين لشــراء شقــق بمساحــات صغيــرة السحلب والمكسرات والبوشار والكستناء لزوم سهرات الأردنيين في ليالي الثلج والشتاء كم حادث تعامل معه الدفاع المدني خلال المنخفض الجوي؟ تعطيل الدوائر الحكومية والمؤسسات العامة في الطفيلة أجواء شديدة البرودة واستقرار الطقس مع ساعات الظهيرة وتشكل الصقيع والانجماد ليلًا والأرصاد تحذر جامعات تعلق دوامها وأخرى تؤخره - (أسماء) تعطيل دوام المؤسسات الحكومية والخاصة في الشوبك والبترا وإيل
شريط الأخبار

الرئيسية / بانوراما
الخميس-2021-11-18 04:35 pm

العون الإنساني ينفذ أعمال ترميم لمدرسة عاتكة بنت زيد في جبل النظيف

العون الإنساني ينفذ أعمال ترميم لمدرسة عاتكة بنت زيد في جبل النظيف

جفرا نيوز - نفذ نادي العون الإنساني أعمالا إنشائية وترميمية لمدرسة عاتكة بنت زيد الأساسية في جبل النظيف، اشتملت على إصلاح الساحات الخارجية، ودورات المياه، بالإضافة إلى إقامة مظلة معدنية تحمي الطلبة خلال فصل الشتاء.

وقالت رئيسة نادي العون الإنساني، دلال العتوم، إن النادي يولي الاهتمام والرعاية لهذه المدرسة منذ سنوات طويلة وفي المجالات الإنسانية كافة من خلال المؤسسات الداعمة والرائدة في العمل الإنساني، سيما مؤسسات القطاع الخاص الشريك الاستراتيجي في تنمية وخدمات المجتمعات المحلية.

وقدمت العتوم الشكر لبنك الإسكان على تقديم المساعدات والتكفل بإجراء أعمال الصيانة والترميم التي تمت في المدرسة، كما عبّرت عن شكرها لإدارة المدرسة والمعلمات على جهودهن في تقديم الرعاية المناسبة للطلاب وتعاونهن في حل العقبات والإشكالات كافة، التي تواجه المسيرة التعليمية. بدورها، قالت مديرة المدرسة للفترة المسائية، أروى عبدالفتاح، إن هذا العمل يجسد المعنى الحقيقي للشراكة بين مؤسسات القطاع الخاص وبين المدرسة، مؤكدة أهمية البيئة المدرسية الجاذبة والمحفزة للطلبة، والانتماء والرغبة في التعلم، حيث تعمل هذه المقومات من ساحات وجدران ملونة وإضاءات على سعادة الطلبة وحبهم للبقاء في المدرسة.