انخفاض جديد على درجات الحرارة الجمعة الملك يستجيب لنداء مريض ويوجه بنقله للمدينة الطبية تأمين 12 شخصاً تقطعت بهم السبل في الطفيلة تعليمات من الأزمات للتعامل مع الحالة الجوية التعليم العالي تخالف توصيات نقابة الاسنان الحرارة دون الصفر في جنوب الأردن الحنيفات: الصقيع لن يؤثر على أسعار المحاصيل الزراعية توجه لإغلاق جسور مرتفعة في حال حدوث الانجماد الأمن يدعو لأخذ الحيطة والحذر مساء اليوم وصباح الغد بسبب الانجماد تسجيل 15 وفاة و 6289 إصابة جديدة بكورونا .. 17.4% إيجابية الفحوص العيسوي ينقل تعازي الملك إلى عشيرة النعيرات هيئة الاتصالات: الأردن بعيد نسبيا بتوزيع الترددات عن نطاق أنظمة الملاحة الجوية السفير العماني: علاقتنا مع الأردن تمهد لفتح المجال لأي تعاون مشترك في شؤون العمل الطاقة: عدد الحسابات المسجلة للاستفادة من التعرفة الكهربائية المدعومة 416688 كهرباء إربد تتعامل مع 727 عطلاً فنياً الحكمة توقع اتفاقية لتوفير دواء مولنوبيرافير المضاد لكورونا منخفضان يحملان أمطارا غزيرة وأجواء شديدة البرودة الأسبوع المقبل الأشغال تتعامل مع 149 بلاغا خلال المنخفض الجوي الماضي استثناء مدارس البرامج الدولية من تأجيل الدوام "لخصوصية أنظمتها وقلة عدد طلبتها" الجيش السوري يحبط تهريب كمية ضخمة من "الحشيش والكبتاغون "كانت معدة للتهريب من درعا باتجاه الأردن . صور
شريط الأخبار

الرئيسية / بانوراما
الثلاثاء-2021-11-16 03:25 pm

العجارمة "يتحسر" على ما شاهدة في معارض الجناح الاردني في "اكسبو" دبي

العجارمة "يتحسر" على ما شاهدة في معارض الجناح الاردني في "اكسبو" دبي

جفرا نيوز - كشف أردني مقيم في دولة الإمارات العربية عن تفاصيل مايحتويه "الجناح الأردني "في معرض اكسبو – دبي وقال في منشور له عبر موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك"، وصلتُ انا وصديقي الى الجناح الاردني، حيث قابلت رجل افريقي يجلس على مكتب الاستقبال، يرشدك الى ممر ضيق الى الداخل وعلى بعد خطوات بسيطة تدخل (القاعة الرئيسية) في الجناح الاردني، غرفة مساحتها (4×8) متر على الأغلب وهناك رجل يقوم بتعبئة زجاجات بالرمل الملوّن و رفوف بسيطة تحمل بعض التراثيات ( شماغات عُقل، عُلب بقلاوة، خشبيات، علب شطرنج، الخ). ورجل آخر يقف خلف كاونتر لا ادري ما هي طبيعة عمله، ثم المخرج الرئيسي.

واكد - بحسب مارصدنا على صفحته - انني كنتُ في حقيقة الامر توّاقاً للوصول الى الجناح الاردني في المعرض، وكنت استعجل الوقت لهذه اللحظة. الا ان اجنحة مختلف الدول المشاركة تأخذك بشكل متسلسل من خلال ممرات طويلة وجميلة ولفرط جمال تصاميمها لا تستطيع ان تتجاوزها دون ان تعرّج على مختلف اقسامه.

وبعد وقت ليس بالقصير كنت اقول لصديقي لابد ان هناك قاعات اخرى. اقتربت من الرجل الذي يقف عند المخرج وسألته: هل هذا هو كل المعرض الاردني؟ قال وهو بقمة الاستحياء، نعم.

وتسأل هل يستحق الاردن الذي تجاوز عمره مئة عام ان يُعبَّر عنه في محفل دولي تحضره (192) دولة بهذه الطريقة المُشينة؟ هل تم اختصار الوطن بزجاجات الرمل الملوّن وهل من المعقول ان تدخل بيت الوطن لتجده فارغاً تماماً من الزوار في الوقت الذي تضطر فيه للانتظار نصف ساعة على الاقل حتى يتاح لك الوقت للدخول الى اجنحة بعض الدول الاخرى بسبب زحمة روّاده؟، وهل من المنطق ان أقارن مثلاً مع جناح دولة مثل فلسطين: 3 طوابق، شاشات عرض تملأ كل الجدران، ادلّاء يتحدثون اللغة الانجليزية بطلاقة يقدمون لك ايجازاً مفتخراً عن بلادهم... اماكن تراثية تقدم لك خبز الطابون والاكل الفلسطيني التقليدي الذي يتم صنعه للتوّ.. و و و ..الخ.

هل لي ان اتحدث عن دول اخرى؟ ام ان المجال يضيق؟

واخيبتاه.. واحُرقتاه.. واحسرتاه.