انخفاض جديد على درجات الحرارة الجمعة تأمين 12 شخصاً تقطعت بهم السبل في الطفيلة تعليمات من الأزمات للتعامل مع الحالة الجوية التعليم العالي تخالف توصيات نقابة الاسنان الحرارة دون الصفر في جنوب الأردن الحنيفات: الصقيع لن يؤثر على أسعار المحاصيل الزراعية توجه لإغلاق جسور مرتفعة في حال حدوث الانجماد الأمن يدعو لأخذ الحيطة والحذر مساء اليوم وصباح الغد بسبب الانجماد تسجيل 15 وفاة و 6289 إصابة جديدة بكورونا .. 17.4% إيجابية الفحوص العيسوي ينقل تعازي الملك إلى عشيرة النعيرات هيئة الاتصالات: الأردن بعيد نسبيا بتوزيع الترددات عن نطاق أنظمة الملاحة الجوية السفير العماني: علاقتنا مع الأردن تمهد لفتح المجال لأي تعاون مشترك في شؤون العمل الطاقة: عدد الحسابات المسجلة للاستفادة من التعرفة الكهربائية المدعومة 416688 كهرباء إربد تتعامل مع 727 عطلاً فنياً الحكمة توقع اتفاقية لتوفير دواء مولنوبيرافير المضاد لكورونا منخفضان يحملان أمطارا غزيرة وأجواء شديدة البرودة الأسبوع المقبل الأشغال تتعامل مع 149 بلاغا خلال المنخفض الجوي الماضي استثناء مدارس البرامج الدولية من تأجيل الدوام "لخصوصية أنظمتها وقلة عدد طلبتها" الجيش السوري يحبط تهريب كمية ضخمة من "الحشيش والكبتاغون "كانت معدة للتهريب من درعا باتجاه الأردن . صور المزار الشمالي يسجل أعلى كمية هطول مطري في إربد
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
الثلاثاء-2021-11-09 09:12 am

البنك الدولي: السلطة الفلسطينية "غير قادرة على الاقتراض من بنوك محلية"

البنك الدولي: السلطة الفلسطينية "غير قادرة على الاقتراض من بنوك محلية"

جفرا نيوز- أشار البنك الدولي، في تقرير جديد الثلاثاء، إلى أنّ الاقتصاد الفلسطيني سجّل مؤخّراً "بوادر انتعاش" لكنّه مع ذلك يواجه "تحديات خطرة" تطال خصوصا التوظيف والتمويل العام "غير المستقرّ للغاية". 

ووفقاً للتقرير، شهد الاقتصاد الفلسطيني في 2020 تدهوراً بسبب جائحة كورونا التي أدّت إلى زيادة الإنفاق على القطاع الصحّي، وحدّت في الوقت نفسه من عدد العمّال الفلسطينيين في الجانب الإسرائيلي.

وأوضح أنّ الاقتصاد الفلسطيني نما في الأشهر الستّة الأولى من العام 2021 بنسبة 5.4%، متوقعاً أن ترتفع هذه النسبة إلى 6% في نهاية العام الحالي. 

لكنّ التقرير حذّر من أنّ وتيرة هذا النمو الاقتصادي ستتباطأ في العام المقبل إلى نحو 3%؛ بسبب استمرار محدودية المصادر.

وأبدى البنك في تقريره قلقه من الأوضاع المالية للسلطة الفلسطينية التي "لم تعد قادرة على الاقتراض من البنوك المحلية" وقد تضطر إلى زيادة تراكم المتأخرات المستحقة للقطاع الخاص؛ الأمر الذي يؤدّي إلى سحب المزيد من السيولة من السوق. 

وتوقّع التقرير أن يبلغ عجز السلطة الفلسطينية 1.36 مليار دولار في 2021؛ مما يهدد بمزيد من الصعوبات في إيفائها بالتزاماتها المتعدّدة بحلول نهاية العام. 

ودعا البنك الدولي في تقريره الدول المانحة إلى "مساعدة" السلطة الفلسطينية في مواردها المالية "غير المستقرّة للغاية" من أجل "تقليص عجزها".

البنك، دعا إسرائيل إلى تنظيم عمليات تحويل أموال الضرائب التي تجبيها لمصلحة السلطة الفلسطينية أو رسوم السفر عبر جسر "اللنبي" إذ إنّ من شأن هذه الأموال أن توفّر "تمويلا سريعا". 

ونقل التقرير عن مدير البنك الدولي في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة "كانثان شانكار" قوله، إنّ "الطريق في ما يتعلّق بتنشيط الاقتصاد وتوفير فرص عمل للشباب لا يزال غير واضح، ويعتمد على تضافر جهود جميع الأطراف (المانحين، السلطة الفلسطينية، إسرائيل وغيرهم)". 

ويبلغ معدّل البطالة حالياً في قطاع غزة حيث يعيش نحو مليوني نسمة 45%، بينما يستمر معدل الفقر بالارتفاع في القطاع ليصل إلى 59%، وفقاً للتقرير.

الجانب الإسرائيلي أعلن مؤخراً زيادة عدد تصاريح العمال الفلسطينيين لديه ليبلغ 7 آلاف تصريح.

وفي الضفة الغربية المحتلة، يبلغ معدل البطالة نحو 17%، بحسب البنك الدولي. 

واحتلّت إسرائيل الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية في 1967، ويعيش نحو 475 ألف مستوطن على أراضي الفلسطينيين في مستوطنات تعتبر غير شرعية بموجب القانون الدولي.