وزارة العمل تزود مفتشيها بكاميرات ولي العهد يحضر افتتاح كأس العرب قطب : أوميكرون قد يُصعّب الوضع الوبائي في الأردن انخفاض حاد على الحرارة وزخات مطرية الأربعاء المعاني: الوضع غير مريح .. وإدارة ملف كورونا سيئة ضبط 5 مصابين بكورونا مخالفين لأوامر الدفاع بالمفرق إعطاء 100 ألف جرعة ثالثة في الأردن وزارة المياه : تأجير أراض الديسي ليس من اختصاصنا الملك يستقبل المفوض الأوروبي لشؤون التوسع والجوار في الاتحاد الأوروبي الاتحاد الأوروبي يلتزم بتقديم مساعدات مالية للأردن بقيمة 164 مليون يورو لخلو ملفها من اي عقوبة سابقة.. العجارمة يلغي قرار تجميد الزيادة السنوية بحق احدى المعلمات تسجيل 24 وفاة و 4977 إصابة جديدة بفيروس كورونا .. 9.44 إيجابية الفحوص ولي العهد يزور مركز القيادة الوطني في الدوحة أبو علي: لا "تسييس" لعمليات التفتيش الضريبي الخارجية : تصريحات وزير الشؤون الدينية الإسرائيلي بحق المسجد الأقصى "تُغذي التطرف" محافظ الزرقاء: إعادة 229 مواطنا لمنازلهم بحسب وثيقة الجلوة العشائرية التربية : التعليم الأساسي سيكون للصف التاسع .. وتوزيع الطلبة على المسارات المهنية والأكاديمية المعونة: بدء التسجيل لبرنامج الدعم التكميلي غدا رفع قدرة خط الربط الكهربائي مع مصر إلى ألف ميغاواط في نهاية 2024 تفاصيل أمر الدفاع 35 للتعامل مع تطورات الحالة الوبائية - صور
شريط الأخبار

الرئيسية / بانوراما
الأحد-2021-10-24 05:33 pm

"حماية الصحفيين" يبدأ العمل على إعداد مؤشر حرية الإعلام

"حماية الصحفيين" يبدأ العمل على إعداد مؤشر حرية الإعلام

جفرا نيوز - أعلن مركز حماية وحرية الصحفيين عن مباشرة العمل لإنجاز مؤشر حالة حرية الإعلام لعام 2021.

وقال "حماية الصحفيين" في بيان صادر عنه إن الباحثين والباحثات سيبدؤون اتصالاتهم مع العينة المختارة من الإعلاميات والإعلاميين للإجابة، وتعبئة استمارة المؤشر.

وأكد مركز حماية وحرية الصحفيين أن استمارة المؤشر مخصصة لغايات إنتاج تقرير حالة الحريات الإعلامية في الأردن، وكل الإجابات تُعامل بخصوصية وسرية.

وبين مركز حماية وحرية الصحفيين أن عمل الباحثين والباحثات سيستمر حتى نهاية الأسبوع الجاري، داعيا الصحفيين والصحفيات إلى التجاوب الإيجابي خدمة ودعما لحرية الإعلام. 

وأوضح "حماية الصحفيين" أن استمارة مؤشر حرية الإعلام خضعت هذا العام للمراجعة والتطوير، إذ تتضمن 60 سؤالا موزعة على ستة محاور، هي: البيئة السياسية، البيئة التشريعية، حق الحصول على المعلومات، الانتهاكات وحماية الصحفيين والإفلات من العقاب، استقلالية وسائل الإعلام، وحرية الإنترنت وحرية التعبير والإعلام على الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي.

مشيرا إلى أن الاستمارة هذا العام حُذف منها المحور المتعلق بتأثير جائحة كورونا الذي كان في المؤشر العام الماضي، واستبدل بالمحور المتخصص بحرية الإنترنت، وحرية التعبير على الإنترنت.

وأكد "حماية الصحفيين" أن وجود مؤشر وطني لحرية الإعلام مهم وضروري ليُصبح مرجعية موثوقة، بدل الاعتماد فقط على المؤشرات التي تُطلقها المؤسسات الدولية.

ونبه إلى أن المؤشرات التي تتبناها المؤسسات الوطنية تكون أكثر معرفة ودراية بتفاصيل المشهد المحلي، وتعتمد على معايير أكثر تعبيرا عن الوضع الداخلي، لأنها مطلعة على واقع التشريعات والسياسات والممارسات، وعلى احتكاك مباشر بالتحديات والمشكلات.

وكان مركز حماية وحرية الصحفيين قد طور عام 2020 مؤشرا لحرية الإعلام، اعتمده ليكون في تقريره لحالة الحريات الإعلامية لعام 2020، عوضا عن استطلاعات الرأي التي كانت الأساس لتقاريره عن حالة الحريات الإعلامية منذ عام 2001.