وزارة العمل تزود مفتشيها بكاميرات ولي العهد يحضر افتتاح كأس العرب قطب : أوميكرون قد يُصعّب الوضع الوبائي في الأردن انخفاض حاد على الحرارة وزخات مطرية الأربعاء المعاني: الوضع غير مريح .. وإدارة ملف كورونا سيئة ضبط 5 مصابين بكورونا مخالفين لأوامر الدفاع بالمفرق إعطاء 100 ألف جرعة ثالثة في الأردن وزارة المياه : تأجير أراض الديسي ليس من اختصاصنا الملك يستقبل المفوض الأوروبي لشؤون التوسع والجوار في الاتحاد الأوروبي الاتحاد الأوروبي يلتزم بتقديم مساعدات مالية للأردن بقيمة 164 مليون يورو لخلو ملفها من اي عقوبة سابقة.. العجارمة يلغي قرار تجميد الزيادة السنوية بحق احدى المعلمات تسجيل 24 وفاة و 4977 إصابة جديدة بفيروس كورونا .. 9.44 إيجابية الفحوص ولي العهد يزور مركز القيادة الوطني في الدوحة أبو علي: لا "تسييس" لعمليات التفتيش الضريبي الخارجية : تصريحات وزير الشؤون الدينية الإسرائيلي بحق المسجد الأقصى "تُغذي التطرف" محافظ الزرقاء: إعادة 229 مواطنا لمنازلهم بحسب وثيقة الجلوة العشائرية التربية : التعليم الأساسي سيكون للصف التاسع .. وتوزيع الطلبة على المسارات المهنية والأكاديمية المعونة: بدء التسجيل لبرنامج الدعم التكميلي غدا رفع قدرة خط الربط الكهربائي مع مصر إلى ألف ميغاواط في نهاية 2024 تفاصيل أمر الدفاع 35 للتعامل مع تطورات الحالة الوبائية - صور
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
Friday-2021-10-22 05:55 pm

نازحون يمنيون في انتظار المساعدة بعد فرارهم من مأرب

نازحون يمنيون في انتظار المساعدة بعد فرارهم من مأرب

جفرا نيوز - ينتظر نازحون يمنيون المساعدة، بعد فرارهم من مأرب آخر معقل للحكومة المعترف بها دوليا في شمال البلاد، بسبب القتال الدائر مع الحوثيين.

إيمان صالح علي غادرت وأسرتها الجوبة في ظلمة الليل، لا يحملون سوى ملابسهم على ظهورهم، هربا من القتال.

وكانت هذه المرة الثانية التي يضطرون فيها للفرار بسبب القتال في محافظة مأرب اليمنية.

ومع عدم وجود مكان للإقامة، تنتظر أسرة إيمان المساعدة مع 25 عائلة أخرى في مخيم مؤقت في وادي عبيدة شرقي مدينة مأرب الذي يؤوي بالفعل مئات الآلاف من النازحين.

قالت إيمان، وهي في الخمسينيات من العمر، "نزحنا في ليل مظلم، ما شلينا من أدواتنا حتى بطانية... الواحد يشرد (يهرب) بنفسه".

وأضافت "نطالب لنا فراش ودفا وخيام... إلى ما الله يجيب لنا دنيا نستقر فيها ونجلس فيها".

وتقول الأمم المتحدة إن نحو 10 آلاف نزحوا الشهر الماضي بسبب القتال في محافظة مأرب، آخر معقل للحكومة المعترف بها دوليا في شمال البلاد.

وتطالب المنظمة الدولية بتوفير ممر للمساعدات الإنسانية.

وتم تشديد الأمن في مدينة مأرب بالمحافظة ونشر نقاط تفتيش ودوريات مع تحرك الحوثيين لمحاصرتها.

وفي الأسبوع الماضي سيطر الحوثيون على منطقتي العبدية وحريب، في حين لا يزال القتال مستمرا في الجوبة وجبل مراد حيث كانت تعيش إيمان قبل أن تضطر لمغادرتها قبل شهرين بسبب المعارك.

قالت إنها وأفراد أسرتها كانوا يأملون في البقاء في الجوبة لكن الحرب لاحقتهم فيها أيضا.

وأضافت "ما إحنا قادرين على الإيجارات، ما بنقدر نجيب إيجارات. ما معنا دخل يومي ولا معنا شيء".