سلطة العقبة الخاصة: لا رسوم إضافية على رسو البواخر حجاوي: لم نصل إلى ذروة الموجة الثالثة بعد المملكة تتاثر بكتلة هوائية باردة الخارجية تدين الهجوم الإرهابي في محافظة البصرة بالعراق إلزام القادمين إلى الأردن بإجراء فحص كورونا قبل 72 من القدوم الأراضي: اجراءات قانونية بحق سماسرة العقار الوهميين 30 وفاة و6392 إصابة كورونا جديدة ونسبة الفحوص الإيجابية ترتفع الى 10.42% جنايات الفساد تدين موظف بلدية بالفساد وتعاقبه بالحبس شهرين الغذاء والدواء تنفذ 234 زيارة تفتيشية على المقاصف المدرسية (71%) نسبة التشغيل بين خريجي البلقاء التطبيقية و(96%) من خريجي البرامج التقنية حصلوا على فرصة عمل الفراية : حريصون على معالجة أي معوقات تواجه المستثمرين مدعي عام النزاهة يوقف عمل الهيئة الإدارية لنقابة العاملين بالبلديات ضبط 1098 متسولا خلال شهر مليونا حركة إلكترونية لخدمات حكومية خلال تشرين الأول الماضي 234 زيارة تفتيشية على مقاصف في مدارس لـ"ضمان توفير غذاء آمن للطلبة" العيسوي ينقل تعازي الملك إلى أبو شتال والساكت والبيجاوي اجتماعات اللجنة العليا الأردنية الفلسطينية لتعزيز التعاون تبدأ اليوم في رام الله وفيات الأردن الثلاثاء 7-12-2021 بالأسماء..مراكز التطعيم المتاحة في كافة انحاء المملكة ليوم الثلاثاء كتلة هوائية باردة تؤثر على المملكة وزخات من الأمطار مصحوبة بالرعد في بعض المناطق غدًا - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
الخميس-2021-10-21 05:06 pm

صحافيون يتعرضون للضرب على يد طالبان أثناء تغطية تظاهرة نسائية في كابل

صحافيون يتعرضون للضرب على يد طالبان أثناء تغطية تظاهرة نسائية في كابل

جفرا نيوز- تعرض صحفيون للضرب على يد طالبان لمنع تغطية تظاهرة نسائية في وسط كابل الخميس.

استطاعت هذه المجموعة المكونة من 20 امرأة أن تسير بشكل استثنائي في وسط كابل لأكثر من ساعة ونصف للدفاع عن حقهن في الدراسة والعمل، من دون أن يتعرضن للضرب او الاعتقال من قبل طالبان.

ورددت المتظاهرات شعارات "بطالة وفقر وجوع" و "نريد العمل" بينما طالبن بإعادة فتح مدارس الفتيات.

وقامت المتظاهرات اللواتي أحاطت بهن قوات أمن تابعة لحركة طالبان، ورفعن لافتات صغيرة كتب عليها "لا يحق لنا العمل".

وفضت حركة طالبان آخر تظاهرة نسائية في 30  أيلول/سبتمبر خلال دقائق.

من جهة أخرى، مُنعت وسائل الإعلام الحاضرة من الاقتراب من المسيرة أو تصويرها وتصدى مقاتلو طالبان للصحافيين بعنف.

وتعرض صحافي للضرب بعقب بندقية ثم طرد من المسيرة وهدده أحد عناصر طالبان المتواجدين. وكان بعض العناصر مسلحين برشاشات "ايه كاي-47" أو "أم-16".

لم تتعرض النساء لهجمات جسدية أثناء المسيرة ولكن في عدة مناسبات حاول عناصر طالبان مقاطعتهن، خصوصا لفظيًا. وقالت إحدى المنظمات لوكالة فرانس برس إنهن قررن فض التظاهرة ولم يتم القبض على أي منهن.

وقالت زهرة محمدي وهي إحدى المنظمات لفرانس برس "هذا هو الوضع. طالبان لا تحترم شيئا لا الصحافيين ولا السكان المحليين ولا الأجانب ولا النساء".

وقالت الناشطة "رسالتي إلى جميع الفتيات في هذا البلد هي +لا تخافوا من طالبان وحتى إذا لم تسمح لكن عائلاتكن بمغادرة المنزل فلا تخافوا واخرجوا وتعالوا قدموا تضحيات. حاربوا من أجل حقوقكن لا بد من القيام بذلك حتى تتغير الأمور للجيل القادم+".

أ ف ب