وزارة العمل تزود مفتشيها بكاميرات ولي العهد يحضر افتتاح كأس العرب قطب : أوميكرون قد يُصعّب الوضع الوبائي في الأردن انخفاض حاد على الحرارة وزخات مطرية الأربعاء المعاني: الوضع غير مريح .. وإدارة ملف كورونا سيئة ضبط 5 مصابين بكورونا مخالفين لأوامر الدفاع بالمفرق إعطاء 100 ألف جرعة ثالثة في الأردن وزارة المياه : تأجير أراض الديسي ليس من اختصاصنا الملك يستقبل المفوض الأوروبي لشؤون التوسع والجوار في الاتحاد الأوروبي الاتحاد الأوروبي يلتزم بتقديم مساعدات مالية للأردن بقيمة 164 مليون يورو لخلو ملفها من اي عقوبة سابقة.. العجارمة يلغي قرار تجميد الزيادة السنوية بحق احدى المعلمات تسجيل 24 وفاة و 4977 إصابة جديدة بفيروس كورونا .. 9.44 إيجابية الفحوص ولي العهد يزور مركز القيادة الوطني في الدوحة أبو علي: لا "تسييس" لعمليات التفتيش الضريبي الخارجية : تصريحات وزير الشؤون الدينية الإسرائيلي بحق المسجد الأقصى "تُغذي التطرف" محافظ الزرقاء: إعادة 229 مواطنا لمنازلهم بحسب وثيقة الجلوة العشائرية التربية : التعليم الأساسي سيكون للصف التاسع .. وتوزيع الطلبة على المسارات المهنية والأكاديمية المعونة: بدء التسجيل لبرنامج الدعم التكميلي غدا رفع قدرة خط الربط الكهربائي مع مصر إلى ألف ميغاواط في نهاية 2024 تفاصيل أمر الدفاع 35 للتعامل مع تطورات الحالة الوبائية - صور
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الإثنين-2021-10-18 03:49 pm

الهواري يشرح للنواب أخر تطورات جرثومة "الشيغيلا"

الهواري يشرح للنواب أخر تطورات جرثومة "الشيغيلا"

جفرا نيوز - ناقشت لجنة الصحة والبيئة النيابية، خلال اجتماع عقدته اليوم الاثنين، آخر التطورات والمستجدات التي طرأت على قضية عدد حالات التسمم بجرثومة "الشيغيلا" في محافظتي جرش وعجلون، بالإضافة إلى عملية نقل المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى عمان الميداني إلى مستشفى الجاردنز، فضلًا عن مواضيع أخرى تتعلق بالتأمين الصحي الخاص.

وحضر الاجتماع، الذي ترأسه رئيس اللجنة النائب الدكتور أحمد السراحنة، وزير الصحة الدكتور فراس الهواري، وأمين عام المجلس  الطبي الأردني محمد العبداللات، وممثلين عن نقابة الأطباء واتحاد شركات التأمين الخاص.

وفيما يتعلق بموضوع نقل مصابي "كورونا" من مستشفى عمان الميداني إلى مستشفى الجاردنز، طالب السراحنة، وزارة الصحة بتوضيح رسمي بخصوص ذلك، مؤكدًا في الوقت نفسه أهمية مواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية الأخرى للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين.  

بدوره، أكد هواري أن نقل بعض المُصابي بالفيروس، الليلة الماضية، كان احترازيًا، ولم يكن بسبب نقص في مادة الأكسجين، قائلًا إنه حدث "هبوط في الأرضية التي وضعت عليها خزانات الأكسجين، ما استدعى إلى إجراء الصيانة الفورية لها وخصوصًا أننا مقبلون على فصل الشتاء".

وأضاف أن النقل الاحترازي للمرضى يؤكد جاهزية "الصحة" في التعامل مع الظروف الاستثنائية والطارئة، كما أنه يؤكد نجاعة الخطط الموضوعة من قبل الوزارة في توفير البدائل عند الضرورة.

وبخصوص حالات التسمم في محافظة جرش، قال السراحنة إن "الصحة النيابية" تابعت إجراءات الوزارة فيما بعدد الحالات، التي تعرضت للتسمم، حيث أطمأنت على أوضاعهم الصحية، فضلًا عن حيثيات أسباب العدوى، التي نتج عنها إصابة مواطنين بالجرثومة.  

من جهته، أوضح الهواري أن هذه الجرثومة تُعتبر من الجراثيم المعدية، خاصة للأطفال وكبار السن، مضيفًا "غالبًا ما يتم شفاء المصابين بهذه الجرثومة خلال 3 أيام من الإصابة، ولا تحتاج للعلاج من خلال مضادات حيوية إلا في حالة نادرة".

وحول شركات التأمين، طالب السراحنة، الشركات بضرورة الالتزام بالاتفاقيات والأجور، وإسراع عملية أخذ الموافقات عند مراجعة المستشفيات من خلال أطباء أخصائيين، كونهم الأقدر بتشخيص الحالة، وليس الموظفين الإداريين، الذين يتبعون لشركات التأمين، وذلك بهدف الحفاظ على حياة المرضى.