تعطيل الدوائر الحكومية في لواء المزار الجنوبي وقضاء مؤاب ذروة تساقط الثلوج بين الساعة 9-11 مساء انخفاض قياسي بدرجة الحرارة في الشوبك - صورة المنخفض رفد السدود بـ 7 ملايين متر مكعب بيوت الشباب جاهزة لاعلانها كمراكز إيواء أبو ديَّة سفيراً للاردن لدى جمهوريَّة إيطاليا تاخير دوام الوزارات والدوائر الرسمية الى العاشرة صباحا تزوير مشتريات محروقات بـ ‏770.000 ألف بإحدى الوزارات الزراعة: الأردن لا يصدر المواشي إلى روسيا والحمى القلاعية متوطنة دوليا تغريم شركة أردنية تلاعبت بفواتير لزيادة الأرباح الشبول : تأجيل دوام طلبة المدارس إلى 20 شباط القادم الملك يؤكد ضرورة وقف الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين وزير الإستثمار : الأردن من أقل الدول التي خصصت مبالغ مالية لتهيئة مركز المشاركة في إكسبو دبي ولي العهد يؤكد أهمية مواكبة التطورات التي يشهدها الإعلام توقعات بإرتفاع الطلب على المحروقات خلال المنخفض الجوي لـ 220 ألف اسطوانة الخرابشة: توقيع عقد تزويد لبنان بالكهرباء الأردنية الأربعاء المقبل الصحة العالمية: جائحة كورونا لم تقترب من الانتهاء الغذاء والدواء: الاندومي لا علاقة له بالنودلز الكوري تسجيل 14 وفاة و6216 إصابة جديدة بفيروس كورونا .. 15.39% إيجابية الفحوص العسعس: لا يوجد خلافات بيني وبين رئيس الوزراء .. فيديو وصور
شريط الأخبار

الرئيسية / بانوراما
الثلاثاء-2021-10-12 07:16 pm

وَهْم" إصدار جديد للروائية اللبنانية الخنسا

وَهْم" إصدار جديد للروائية اللبنانية الخنسا

"

جفرا نيوز/ صدرت للكاتبة الروائية اللبنانية نرمين الخنسا مجموعتها القصصية الجديدة "وهْم" عن مؤسسة "أبجد للترجمة والنشر والتوزيع" العراقية. "وهم" هي التجربة الأولى للكاتبة في عالم القصة القصيرة، بعد مسار غنيّ في كتابة الرواية بدأ في العام 2000 مع روايتها الأولى "طفولة في عهدة أفعى" (دار الفارابي)، لتصدر بعدها العناوين التالية: "مرآة عشتروت" (دار الفارابي 2002)، "هذيان ذاكرة (دار سائر المشرق 2005)، "ساعة مرمورة" (دار الساقي 2008)، "نصيبك في الجنة" (دار العربية للعلوم – ناشرون 2011)، "شخص آخر" (دار سائر المشرق 2015) الرواية التي حصدت المركز الأول عن فئة الروايات الأكثر مبيعاً في "معرض بيروت العربي الدولي للكتاب" في العام نفسه. 
تضمنت المجموعة خمس قصص قصيرة في 133 صفحة من الحجم الوسط، تميزت بطباعتها الأنيقة والغلاف الذي صممه الفنان الياس سلام، ونفذت لوحته بجمالية عالية وذوق فنّي رفيع الفنانة نجاة خنسا شحادة فجاء معبّراً وملائماَ لرمزية العنوان ومضامين القصص.
تناول الكتاب في قصصه الخمس (بورتريه، الفستان الأحمر،Solo، الباب المشقوق، خمسة وأربعون) قضايا إنسانية واجتماعية وثقافية مختلفة، عبر معالجة سردية عميقة تجسّد هويّة الخنسا وملامحها في الكتابة التعبيرية والتصويرية. كما تحفل المجموعة بالعديد من السمات الفنية الجمالية استخدمتها الكاتبة كجسرٍ للتعبير عن الذات والواقع الاجتماعي. فتميّزت بخصوصية سردية تسبر أغوار الذات الإنسانية والأبعاد الوجودية في العديد من الوجوه والشخصيات في قصصها. فيلحظ القارئ متانة البنية السردية المؤثرة في سياق درامي مترابط تظلله الحالات الإنسانية المتناقضة بوجدانيتها وقلقها وتوترها ورغباتها وأحلامها.