سائق يدعي تعرضه لسلب 6500 دينار بعجلون الصحة تكشف أعراض الإصابة بجرثومة شيغيلا اجتماعان عاجلان لرؤساء بلديات مراكز المحافظات الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بذكرى المولد النبوي الشريف الشمالي: بلاغ 46 يشكل أساسا لتجاوز الجائحة وعدم العودة للخلف نسبة الإصابات التراكمية بين الطلبة بلغت ستة بالألف.. وإغلاق مدرسة حكومية وأخرى تابعة للأونروا العناني: المجتمع الأردني أصبح معقد تجارة عمان تطلق خطا ساخنا لأوامر الدفاع والبلاغات ماهي مرتبة الأردن عالمياً بعدد الإصابات التراكمي لفيروس كورونا ؟ استئناف الدراسة غداً في مدارس عجلون وجرش التي ظهرت فيها إصابات "شيغيلا " - تفاصيل بدء تقديم طلبات المنافسة على المقاعد الشاغرة في تخصصي الصيدلة ودكتور الصيدلة - رابط أجواء غائمة في المرتفعات الجبلية والسهول ومعتدلة في باقي المناطق البلبيسي: لا تراجع عن القرارات التخفيفية ولا اغلاقات ولا تعليم عن بعد صلح عمان تُقرر إسقاط دعوى الحق العام بقضية مسؤولية طبية وصحية الحرارة أقل من معدلاتها بـ5 درجات الثلاثاء اسناد تهمة التسبب بالوفاة لـ6 أطباء بقضية الطفلة لين مهيدات يطمئن الأردنيين على مخزون الدواء شركس: نسجل إصابات بأعمار أقل من السابق وزير العمل يشدد على أهمية التعاون مع القطاع الخاص والنقابات العمالية الوهادنة : الوضع الوبائي مستقر ولا مبرر للإغلاقات
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
الثلاثاء-2021-10-12 03:19 pm

رسائل السجون نافذة الأسرى إلى العالم الخارجي

رسائل السجون نافذة الأسرى إلى العالم الخارجي

جفرا نيوز -وسط ساحة المهد في مدينة بيت لحم في الضفة الغربية المحتلة، تجمهر تلاميذ الصفوف الأساسية العائدون من مدارسهم، قبالة لوحتين من الزجاج، عرضت عليهما رسائل ورقية أرسلها أسرى فلسطينيون وعرب من محافظات مختلفة ودول عربية عدة، كالعراق وسوريا، إلى ذويهم وأصدقائهم تحمل شعار واسم الصليب الأحمر الدولي، وتعود إلى فترة السبعينيات والثمانينيات، على مدخل واحد من أكشاك سوق العاصمة الثقافي في المدينة.

التلاميذ الصغار بعضهم سأل عن معنى "سجن عسقلان" قبل أن يتدخل أسير فلسطيني محرر كان على مقربة بالشرح للتلاميذ عن الرسائل وسجون الاحتلال الإسرائيلي.

ويعد الكشك الصغير واحدا من بين 20 كشكا افتتحتها وزارة الثقافة الفلسطينية السبت الماضي (في الفترة ما بين 9-12 تشرين الأول الحالي)، ضمن فعاليات سوق العاصمة الثقافي في بيت لحم.

الرسائل  الورقية وعددها 18 رسالة، أرسلها أسرى فلسطينيون وعرب من محافظات مختلفة ودول عربية عدة، كالعراق وسوريا، إلى ذويهم وأصدقائهم.

إلى جانب رسائل السجون، التي تعد نافذة الأسرى إلى العالم الخارجي، توصلهم مع الأحبة والقضايا الشخصية والعامة، الاجتماعية والإنسانية والثقافية، حاملة هما وشوقا وقصصا ومَطالبا، امتلأ الكشك بمقتنيات أسرى محررين، من تحف وهدايا طرزوها على مدار أشهر طويلة، كمجسم لسفينة، وقبة الصخرة المشرفة، والمسجد الأقصى، وآلات موسيقية كالعود، وأشكال أخرى مختلفة من الأعمال اليدوية.