ولي العهد يؤكد على أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص المرشحون للقبول على المقاعد الشاغرة في تخصصي دكتور الصيدلة والصيدلة للمعيدين - أسماء 15 وفاة و1473 اصابة كورونا في الاردن الاستماع لـ11 شاهد دفاع في كل جلسة مقبلة في قضية مستشفى السلط النابلسي: دراسة لإنشاء مدينة رياضية في الكرك تحويلات مرورية على طريق المطار لمدة 12 ساعة الجمعة إنذار 19 عيادة لمخالفتها شروط فرز النفايات الطبية تشكيلات إدارية في الداخلية ..أسماء 350 مقعدا إضافياً في الطب وطب الأسنان لطلبة رفع المعدل الفراية: نسعى كأجهزة ‏حكومية أن يمتاز تعاملنا مع فصل الشتاء بجاهزية عالية "التفتيش الصحي" عبر سند مهمة المؤسسات وليس المواطنين التربية تمنح فرصة أخيرة للتسجيل في الأمتحان التكميلي لعام 2021 إحباط محاولة تهريب مخدرات من سوريا بواسطة طائرة بدون طيار النجار : 11 حوضاً مستنزفاً في الأردن والناقل الوطني سيؤمن 300 مليون متر مكعب الأردن يتلقى 78 ألف جرعة من مطعوم الإنفلونزا الموسمية الرباعي بتمويل ألماني وفيات الأردن الخميس 21-10-2021 اجواء لطيفة نهاية الأسبوع اسماء مراكز التطعيم حسب نوع اللقاح للخميس الكسبي: لايوجد أي مطالبات مستحقة للمقاولين في الوقت الحالي ما اهمية إنتخابات نقابة الصحفيين للنقابات الأخرى؟
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الأحد-2021-09-26 08:22 pm

ضبط أكثر من 500 متسول خلال أسبوعين

ضبط أكثر من 500 متسول خلال أسبوعين

جفرا نيوز-  أكد أمين عام وزارة التنمية الاجتماعية الدكتور برق الضمور ضبط أكثر من 500 متسول منذ بدء تنفيذ الخطة الحكومية لمكافحة التسول قبل قرابة أسبوعين.

وأوضح بتصريحات على أثير "راديو هلا”، الأحد، أن المضبوطين من المتسولين هم من البالغين والأحداث، مؤكدا إحالتهم إلى الجهات المختصة حسب المقتضيات القانونية.

وأشار إلى أن جميع المضبوطين غير مستحقين للمساعدة والدعم، منوها بتفاوت بين الحالات المضبوطة، من أشخاص لديهم شركات ومركبات شحن وأخرى حديثة وأملاك عقارية تدر عليهم دخلا، إلى أشخاص لديهم ضمان اجتماعي ورواتب تقاعدية ومصادر دخل أخرى.

وتبعا للدراسات التي أجريت على المضبوطين، لفت إلى أنه لا يوجد مبرر لقيامهم بالتسول بل امتهان وتنظيم، وفق رصد هلا أخبار، ويوجد من المسخرين من يوزع المتسولين على الإشارات الضوئية وتقسيمها إلى مناطق موزعة فيما بينهم.

وعن تنفيذ الخطة الحكومية لمكافحة التسول، قال إن هناك دوريات مشتركة من وزارة التنمية ومديرية الأمن العام وأمانة عمان الكبرى والبلديات للحد من التسول.

وبين عمل الوزارة على استقصاء المسخرين للمتسولين، مدللا بتزويد مديرية الأمن العام بأسماء وأرقام مركبات بعض المسخرين لإجراء المقتضى القانوني بحقهم.

وعن الاتجار بالبشر في التسول، بين أن تعديلات قانون منع الاتجار بالبشر تحوي بندا يتعلق بالتسول المنظم، وفق رصد هلا أخبار، وبناءا عليه؛ "من يسخر الأطفال في الاستجداء والتسول من الممكن أن تكيف قضيته إلى الاتجار بالبشر”.

وأشار إلى انتهاء عمل الوزارة عند تسليم ملف القضية إلى الادعاء العام بعد تسميتها، منوها بتحويل أول حالة اتجار بالبشر لفتيات شارع مكة بعد صدور القانون، لتسخير والدهن وخالهن لهن من خلال إبقائهن لساعات مبكرة من الصباح للتسول والاستجداء من المركبات.

وشدد على حاجة لتعديل التشريعات لتكوين رادع أكبر، قائلا: نتحدث عن قوانين أقرت عام 1960 (قانون العقوبات)، وفق رصد هلا أخبار، ومبينا أن وزارة العدل تعمل على مناقشة المادة 389 من القانون لإضافة المستجدات المعنية بظاهرة التسول.

ووفق الضمور من المستجدات التي تناقشها وزارة العدل "التسول الإلكتروني والمنظم وامتهانه”، إضافة إلى ظروف يقوم بها المتسولون للاستجداء والاستعطاف "التهديد بأعمال الشدة أو حمله أسلحة أو وثيقة كاذبة وتظاهره بجروح في جسمه أو عاهات أو التنكر إذا كان معه حدث”.

وقال إن القانون لم يتناول من اضطر للتسول بسبب سكره أو إدمانه أو مقامرته ومن كانت لهم موارد ويقومون بالتسول.