كتلة هوائية خريفية يوم الاحد انخفاض على درجات الحرارة الصحة: لم يعرف للآن سبب الإصابات المشتبه بتسممها في جرش الحاج توفيق: ازدواجية في تطبيق الاجراءات الصحية..وأوامر الدفاع تصدر دون تشاور مع القطاع الخاص عزايزة: قطاع النقل يضغط على رواتب الأسر بما يقارب الـ(50)% الداخلية تنشر صورا لاجراءات التفتيش على المطاعيم قبل بدء حفل عمرو دياب في العقبة عويس: موازي الجامعات غير دستوري و 4 بدائل مالية لتعويض الجامعات تسجيل (12) وفاة و(1021) إصابة جديدة بفيروس كورونا في المملكة الأردن يُعزي بضحايا التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجداً بولاية قندهار الأفغانية فصل مبرمج للتيار الكهربائي عن مناطق في اربد غداً خروج جميع الحالات المشتبه بإصابتها في التسمم من مستشفى جرش الحكومي المجالي: تعديلات قانون الضمان ستعرض على مجلس الادارة الشهر الحالي الحنيفات: إنشاء 30 حفيرة وسد بكلفة مليوني دينار 14604حالات كورونا النشطة في الاردن محمد نوح القضاة يروي اللحظات الأخيرة من حياة شقيقه - تفاصيل البلبيسي يحذر من موجة جديدة لفيروس كورونا مراكز تلقي لقاحات كورونا في الأردن الجمعة مراكز فحص كورونا (PCR) العاملة أيام الجمعة - أسماء تأجيل انتخابات نقابة الصحفيين لعدم اكتمال النصاب.. صور بقرار من محافظ العاصمة .. إزالة البناية السكنية الآيلة للسقوط في منطقة مخيم الحسين ( شارع الأردن) - فيديو
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الأربعاء-2021-09-22 01:47 pm

قصة بكاء الأسير قادري بعد سماعه أردنية تدعو لأسرى نفق الحرية .. تفاصيل

قصة بكاء الأسير قادري بعد سماعه أردنية تدعو لأسرى نفق الحرية .. تفاصيل

جفرا نيوز- ستبقى أجمل خمس أيام في حياتي”، هكذا وصف الأسير الفلسطيني يعقوب قادري العائد إلى سجن جلبوع الأيام التي قضاها أثناء هروبه من السجن، وفق ما نقلته على لسانه موكلته المحامية حنان الخطيب .

فالخمسة أيام تلك، وفق قادري، حققت له جزء من أحلامه، حين روى لمحاميته: "يكفي أنني أكلت من بيارات فلسطين وكنت أعتقد أنني سأظل محروم منها، يكفي أن قدمي وطأت تراب فلسطين الداخل وهو حلم كان بعيد المنال لدي”.

وقالت الخطيب "في كل مرة أزور فيها قادري أعود مذهولة من أثر وقع التفاصيل التي رواها لي عن رحلة هروبه هو وباقي خمسة أسرى، صحيح لا يجوز أن أسرد تلك التفاصيل لكن على العالم أن يدرك بأن ستة أسرى فلسطينيين كانوا على شفا معجزات تالية غير هربوهم في حال لم يتم اعتقالهم”.

وروت المحامية حنان على لسان يعقوب أنه بكى عندما سمع صوت امرأة أردنية على واحدة من الإذاعات وهي تدعي له ولباقي رفقائه من أسرى نفق الحرية.

ووفق الخطيب، فإن الأسير قادري وأثناء أيام هروبه من سجن جلبوع كان قد هرّب معه راديو واستطاع أن يلقط بعض الإذاعات واستمع لمساندة الأردنيين لأسرى نفق الحرية، وقال لها: "ما سمعته كان مؤثر جداً وبكاني صوت امرأة وهي تدعي لنا”.

وأضاف قادري للمحامية "قولي لكل أردني: أنا آسف إني قدرت أبقى بس بس خمس أيام برا”.

وبين قادري أن الخطة كانت أن يهرب الأسرى بعد أسبوع من اليوم الذي هربوا فيه، لكن ما غير الخطة أن أحد السجانين وخلال التفتيش دق على بلاطة في المهجع الموجودين فيه الأسرى ولاحظ خروج تراب مبلول، الأمر الذي جعلهم يقررون ضرورة الهروب في ذلك اليوم، مؤكدا أنه لو لم يحدث ذلك وخرجنا في الموعد المخطط له مسبقاً كانت ستنجح خطتنا ألف بالمائة.

وعن شعوره لحظة خروجه من النفق قال قادري: ” شعوري لا يوصف بالكلمات، لم أكن أن حلمي بأن أدوس على أرض فلسطين الداخل أن يتحول إلى حقيقة، فرحت عندما رأيت الطيور بعد غياب وهي ليست فوق أسلاك كما أراها من شباك السجن، مضيفا أن أول ما تناولته كان بوملي، وأكلت البرتقال الأخضر وأنا أعرف أنه ليس موسمه لكن يكفي أنه من بيارات فلسطين.

وشددت المحامية الخطيب على لسان أسرى نفق الحرية بعدم السماح بترويج الرواية الإسرائيلية بأنه تم الوشاية علينا حتى يتم اعتقالنا، وقالت: "لا تصدقوهم فقصتنا أثبتت أن الشعب الفلسطيني واحد”.

الغد