الأردن يحرز المرتبة الـ 40 عالمياً باستخدام الانترنت تقرير: الأردن يتقدم بإدماج المرأة في صنع القرار الهيئة المستقلة للإنتخابات تحضر نفسها لتغيير أسمها.. تفاصيل الهناندة: نسخة جديدة من “سند” لحل صعوبات التسجيل معاصر الزيتون تبدأ استقبال الثمار وعصرها فصل مبرمج للكهرباء عن مناطق في الشمال الأربعاء المعاني عن ارتفاع عدد الاصابات : لست متفائلا .. وحافظوا على انفسكم الاقتصاد الرقمي توضح استخدام سند لأغراض التفتيش نسبة فحوص كورونا الإيجابية في الأردن فوق 5% لليوم الثاني على التوالي تسجيل 8 وفيات و1597 إصابة جديدة بكورونا في المملكة ونسبة الفحوصات الايجابية 5.09% سند أخضر يتطلب تحميل التطبيق دون تفعيل الحساب - تفاصيل العيسوي ينقل تعازي الملك إلى عشيرة العموش سائق يدعي تعرضه لسلب 6500 دينار بعجلون الصحة تكشف أعراض الإصابة بجرثومة شيغيلا اجتماعان عاجلان لرؤساء بلديات مراكز المحافظات الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بذكرى المولد النبوي الشريف الشمالي: بلاغ 46 يشكل أساسا لتجاوز الجائحة وعدم العودة للخلف نسبة الإصابات التراكمية بين الطلبة بلغت ستة بالألف.. وإغلاق مدرسة حكومية وأخرى تابعة للأونروا العناني: المجتمع الأردني أصبح معقد تجارة عمان تطلق خطا ساخنا لأوامر الدفاع والبلاغات
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الأحد-2021-09-19 04:34 pm

تمنع والديها وشقيقها من حضور زفافها بسبب كلب

تمنع والديها وشقيقها من حضور زفافها بسبب كلب

 يرتبط بعض الأطفال بحيواناتهم الأليف بشكل كبير لدرجة انهم يصبحون اصدقاءهم المفضلين، إلا أن علاقة فتاة بريطانية بكلبها المدلل تجاوزت كل الحدود، فقد كانت سبباً في منعها لوالديها وشقيقها من حضور حفل زفافها.

ونشرت المرأة البالغة من العمر 23 عاماً قصتها على موقع ريدت، متسائلة عما إذا كانت مخطئة لعقاب والديها وشقيقها ومنعهم من حضور حفل زفافها، بعد أن حرموها في طفولتها من كلبها العزيز.

وتقول العروس التي لم تكشف عن اسمها إن الأمر حدث قبل نحو 14 عاماً، عندما كانت تبلغ من العمر 9 سنوات، وفي ذلك الوقت قررت أسرتها التخلي عن كلبها الذي كانت تربطها به علاقة خاصة، بسبب حساسية شقيقها تجاه الكلاب.

وذكرت العروس أن والديها كانا محطمين للغاية بسبب قرارها الغريب، فيما وصفها شقيقها بالشريرة، ولم تجد الكثير من الدعم من المعلقين الذين وقفوا بسرعة إلى جانب عائلتها.

وتشرح العروس خلفية ما حدث على موقع ريدت "أنقذ والداي جروًا ذهبيًا من الملجأ، اسمه هاري. وسرعان ما وقعت عائلتي في حب هاري، وكانت علاقتنا به مميزة للغاية. لكن كل شيء تغير عندما بدأ أخي الأكبر يشكو من الحساسية، والتي اكتشفنا لاحقًا أنها كانت بسبب هاري. وأخبرنا والداي أنه سيتعين علينا إعادة هاري إلى الملجأ، حيث أكدوا لنا أنه سيذهب إلى منزل جيد".

وأضافت صاحبة المنشور أنها سألت والدتها البالغة من العمر 45 عامًا، ووالدها البالغ من العمر 47 عامًا، إذا كان شقيقها يمكنه تناول أدوية الحساسية بانتظام في محاولة للحفاظ على الكلب، ولكن والداها رفضا هضا الحل، على أساس أنهما كانا قلقين بشأن التأثيرات طويلة المدى المحتملة لتناول الدواء، وأصرا على ذهاب الكلب إلى منزل آخر، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

المرأة، التي اعترفت بالاستياء من والديها بسبب قرارهما، غادرت إلى كلية أمريكية لتكون بعيدة عن عائلتها، بينما قبلت عرضهم لدفع رسوم تعليمها وجزء من إيجارها الشهري في لوس أنجلوس. وقالت العروس "لم تأخذ عائلتي الأمر على محمل الجد، وعندما سألوني عن السبب، شرحت لهم أنني لن أسامحهم على التخلي عن هاري، وأن وجودهم سيجعل الأمور محرجة بالنسبة لي".

وسرعان ما انهالت التعليقات على المنشور، وأبدى الكثيرون غضبهم واستياءهم من موقف العروس، وتفضيلها للكلب على علاقتها بوالديها وشقيقها، وعدم اهتمامها بصحة شقيقها، واعتبروا تصرفها فيه الكثير من الأنانية والظلم لعائلتها التي لم ترتكب ذنباً تستحق عليه هذا العقاب.