الحكومة تطلق منصة “مستنداتي” بداية 2022 قرارات مجلس الوزراء ليوم الأربعاء - تفاصيل تشكيلات إدارية في التربية (أسماء) الضمان تدعو المنشآت لتوفير شروط السلامة والصحة المهنية بمواقع العمل إغلاق منشأة في إربد لعدم حصول العاملين فيها على المطعوم الملك يهنئ خادم الحرمين الشريفين باليوم الوطني للسعودية المملكة تتأثر بمنخفض جوي من الدرجة الأولى وتحذيرات من الإنزلاقات وتدني الرؤية حجاوي: بدأنا بالتعايش مع الجائحة وغالبية الإصابات من متحور "دلتا" نمو حركة الطائرات عبر مطار الملكة علياء 7% الشهر الماضي قصة بكاء الأسير قادري بعد سماعه أردنية تدعو لأسرى نفق الحرية .. تفاصيل مدير الأمن يوجه للتسهيل على مرتادي مهرجان جرش ويتفقد الخطة الامنية الخاصة به الأردن يؤكد دعمه لحصر استخدام الطاقة النووية في التطبيقات السلمية دارسون في تركيا يطالبون بمساواتهم بالطلبة النظاميين عند التنافس على المقاعد الجامعية موعد بدء التسجيل في الامتحان التكميلي لطلبة التوجيهي للعام 2021 - رابط "الاستهلاكية المدنية": تخفيضات من 5-36% على عشرات السلع من الخميس محافظة: كيف ستشكل حكومة برلمانية من حزبين ليسوا نواباً والعمل السياسي يمارس في الجامعات بمشاركة 360 دار نشر معروفة من 20 دولة افتتاح معرض الكتاب غداً هيئة النقل : 5 آلاف دينار غرامة تشغيل تطبيق نقل غير مرخص وجولات مكثفة للرقابة فصل مبرمج للتيار الكهربائي عن مناطق بمحافظات الشمال غداً - أسماء انطلاق الدورة 35 لمهرجان جرش اليوم بعد توقف في 2020
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الأربعاء-2021-09-15 04:51 pm

فيسبوك تعفي بعض الشخصيات من قواعدها

فيسبوك تعفي بعض الشخصيات من قواعدها

يتيح برنامج طورته «فيسبوك» لبعض المشاهير والمسؤولين السياسيين والمستخدمين المعروفين للإنترنت عدم الخضوع للقواعد عينها بشأن الإشراف على المضامين كسائر المستخدمين، حسب ما أكدت صحيفة «وول ستريت جورنال».

وأكدت الصحيفة الاقتصادية استنادًا إلى وثائق داخلية للشركة، أن البرنامج المسمى «كروس تشيك» أو «إكس تشيك» لا يطبق أساليب المراقبة عينها على الرسائل المنشورة على الحسابات التابعة لهذه الشخصيات المهمة على «فيسبوك» و«إنستغرام» مقارنة مع أصحاب الحسابات العادية، وفق «فرانس برس».

وضمّ هذا البرنامج حوالى 5.8 ملايين مشترك سنة 2020. وبعض هؤلاء معفيون من القواعد فيما يمكن لآخرين نشر رسائل تنتهك نظريًا الإرشادات بانتظار أن يعاينها موظف لدى «فيسبوك».

وعلق الناطق باسم «فيسبوك» أندي ستون في سلسلة تغريدات، قائلاً إن هذا الأمر لا يعني وجود «نظامي عدالة» منفصلين.

وأكد أن أصحاب بعض الصفحات أو الحسابات يخضعون لعمليات تدقيق إضافية للتأكد من تطبيق القواعد بطريقة ملائمة و«تفادي الأخطاء».

وقال: «ندرك أن تطبيق القواعد ليس مثاليا وبأن هناك تسويات تحصل للتوفيق بين السرعة والدقة».

وأشارت «وول ستريت جورنال» إلى أن «فيسبوك» سمحت على سبيل المثال سنة 2019 لنجم كرة القدم نيمار بأن ينشر للملايين من متابعيه صورا عارية لامرأة كانت تتهمه باغتصابها، قبل أن يمسحها لاحقا.

وسمحت المجموعة أيضا لبعض الحسابات بنشر معلومات وُصفت بأنها كاذبة من خلال جانب متخصصين في تقصي صحة الأخبار على «فيسبوك»، بما يشمل ادعاءات عن مخاطر اللقاحات وأخرى عن تغطية هيلاري كلينتون شبكات مزعومة لاستغلال الأطفال جنسيا أو بأن دونالد ترامب وصف جميع طالبي اللجوء بأنهم «حيوانات».

ويرى مجلس المراقبة التابع للشركة أن تطبيق تدابير خاصة بشأن الإشراف على المضامين أمر مزعج لها.

وأعرب المجلس «مرارًا عن قلقه إزاء نقص الشفافية في مسار الإشراف على المضامين في فيسبوك، خصوصًا في ما يتعلق بالإدارة غير المتماسكة من الشركة للحسابات الأكثر متابعة»، بحسب الناطق باسم هذه الهيئة التي يُراد منها أن تكون مستقلة رغم أنها ممولة من الشبكة.