الحكومة تطلق منصة “مستنداتي” بداية 2022 قرارات مجلس الوزراء ليوم الأربعاء - تفاصيل تشكيلات إدارية في التربية (أسماء) الضمان تدعو المنشآت لتوفير شروط السلامة والصحة المهنية بمواقع العمل إغلاق منشأة في إربد لعدم حصول العاملين فيها على المطعوم الملك يهنئ خادم الحرمين الشريفين باليوم الوطني للسعودية المملكة تتأثر بمنخفض جوي من الدرجة الأولى وتحذيرات من الإنزلاقات وتدني الرؤية حجاوي: بدأنا بالتعايش مع الجائحة وغالبية الإصابات من متحور "دلتا" نمو حركة الطائرات عبر مطار الملكة علياء 7% الشهر الماضي قصة بكاء الأسير قادري بعد سماعه أردنية تدعو لأسرى نفق الحرية .. تفاصيل مدير الأمن يوجه للتسهيل على مرتادي مهرجان جرش ويتفقد الخطة الامنية الخاصة به الأردن يؤكد دعمه لحصر استخدام الطاقة النووية في التطبيقات السلمية دارسون في تركيا يطالبون بمساواتهم بالطلبة النظاميين عند التنافس على المقاعد الجامعية موعد بدء التسجيل في الامتحان التكميلي لطلبة التوجيهي للعام 2021 - رابط "الاستهلاكية المدنية": تخفيضات من 5-36% على عشرات السلع من الخميس محافظة: كيف ستشكل حكومة برلمانية من حزبين ليسوا نواباً والعمل السياسي يمارس في الجامعات بمشاركة 360 دار نشر معروفة من 20 دولة افتتاح معرض الكتاب غداً هيئة النقل : 5 آلاف دينار غرامة تشغيل تطبيق نقل غير مرخص وجولات مكثفة للرقابة فصل مبرمج للتيار الكهربائي عن مناطق بمحافظات الشمال غداً - أسماء انطلاق الدورة 35 لمهرجان جرش اليوم بعد توقف في 2020
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
الأربعاء-2021-09-15 11:21 am

تحذير فلسطيني من "الإصرار" الإسرائيلي على تغيير الواقع التاريخي والقانوني في القدس

تحذير فلسطيني من "الإصرار" الإسرائيلي على تغيير الواقع التاريخي والقانوني في القدس

جفرا نيوز- أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية، الأربعاء، دعوات أطلقها منظمات إسرائيلية متطرفة، لتنظيم اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى وباحاته عشية "يوم الغفران"، محذرة من "الإصرار على تغيير الواقع التاريخي والقانوني القائم" في القدس المحتلة.

وقالت الخارجية في بيان، إنها "أدانت دعوات ما يسمى اتحاد منظمات الهيكل، لتنظيم اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى" عشية "يوم الغفران" اليهودي، الذي يصادف الخميس.

"ننظر بخطورة بالغة للتصعيد الحاصل في اقتحامات المسجد الأقصى وأداء الطقوس التلمودية والصلوات داخل باحاته"، وفق الخارجية الفلسطينية التي حذرت من "نتائج وتداعيات هذا العدوان المتواصل على المسجد والإصرار على تغيير الواقع التاريخي والقانوني القائم ليس فقط في المسجد، إنما في عموم القدس الشرقية المحتلة وبلدتها القديمة وأحيائها كافة".

وقالت إنها "تواصل تنسيق تحركها السياسي والدبلوماسي على المستويات كافة" مع وزارة الخارجية الأردنية لـ "تعزيز الحراك العربي الإسلامي على المستوى الدولي لتعميق وتوسيع الجبهة الدولية الرافضة لانتهاكات وممارسات الاحتلال ضد المسجد الأقصى".

إضافة إلى "تحويل المواقف والقرارات العربية والإسلامية والأممية إلى أفعال وآليات عملية لحماية المسجد الأقصى، ذلك مع بدء أعمال الدورة السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة"، وفق الخارجية الفلسطينية.

والأسبوع المنصرم، شهد "تصعيداً خطيراً" في اقتحامات المسجد الأقصى عكسته أعداد المشاركين الذي وصل إلى 871 مقتحماً مقارنة مع 406 في الأسبوع نفسه من العام الماضي، وذلك بإشراف وتنظيم وحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي وأجهزته المختلفة.

الخارجية الفلسطينية قالت إن "الاقتحامات تترافق مع حملة واسعة من التضييقات والقيود التي تفرضها شرطة الاحتلال وقواته على حركة الفلسطينيين تجاه المسجد، وقدرتهم على التنقل بحرية داخل البلدة القديمة، إضافة إلى إقدامها على منع وصول الفلسطينيين من الضفة للصلاة فيه".

وأكدت أن "القدس ومقدساتها ومسجدها الأقصى هي مفتاح الحرب والسلام في المنطقة برمتها، وأن الإجراءات والتدابير الاحتلالية تشكل خطراً كبيراً على فرص تحقيق السلام على أساس مبدأ حل الدولتين، وعلى أي جهود قد تبذل لإطلاق مفاوضات جدية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي".

وأعربت الخارجية الفلسطينية عن "إدانتها الشديدة لصمت المجتمع الدولي على تلك الاقتحامات والتعامل معها كأمر واقع ومألوف يتكرر كل يوم، في تجاهل مريب لمخاطرها على الأمن والاستقرار في ساحة الصراع".

وقالت إن "هذا الصمت يعكس تخاذلاً في تحمل المسؤوليات القانونية والأخلاقية التي يفرضها القانون الدولي، خاصة ما يتعلق بتقاعس مجلس الأمن واليونسكو والمنظمات الأممية المختصة عن تنفيذ قراراتها ذات الصلة، وعن توفير الحماية للقدس ومقدساتها ومواطنيها".