الضمان: المنشآت التي تُشغل 10 عمال فأقل ستستفيد من "استدامة ++" بدء أعمال إعادة تأهيل طريق السلط /العارضة الأسبوع المقبل 216 ألف أسرة استفادت من برنامج الدعم النقدي الموحد هيئة الإعتماد تقر الإستمرارية لتخصصات جامعية الملك والملكة يغادران أرض الوطن في زيارة خاصة قصيرة إجراءات رادعة وخطة مشددة لإزالة الاعتداءات المتكررة من "البسطات" على الأرصفة الفايز خلال لقائه عدد من أبناء الأسرى : لا تفريط بحق الشعب الفلسطيني - صور العيسوي يفتتح مشاريع مبادرات ملكية في محافظة معان - صور 62% من الأردنيين يعتقدون أن كلف السياحة الداخلية في الأردن مرتفعة الملك في دارة النائب عبد الحليم مروان الحمود - صور إعلان نتائج "التوجيهي" عند 10 صباحاً خلال مؤتمر صحفي غداً - تفاصيل التربية تُعيّن حرّاسا وتدعو مرشحين لحضور الامتحان التنافسي - أسماء طقس الأردن...تعمق تأثير الكتلة الهوائية الحارة اليوم وانخفاض الحرارة الجمعة وفيات الأردن الأربعاء 17-8-2022 تحذيرات من الأرصاد بشأن طقس اليوم الأمن: تراجع ظاهرة إطلاق العيارات النارية في الأردن مصدر: تعيينات التربية لخريجي الإعلام من مخزون الخدمة المدنية كريشان: لن يتم تنظيم أي أراض قابلة للزراعة عامل وطن يعيد حقيبة فيها مبلغ مالي ومصاغ ذهبي لأصحابها داودية والمشاقبة والخريشا يستذكرون “حديثة الخريشا” بمنتدى مهرجان الفحيص
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
الأربعاء-2021-09-15 10:08 am

المساعدات الحكومية لاحتواء تداعيات كورونا زادت مداخيل الأسر الأميركية وخّففت الفقر

المساعدات الحكومية لاحتواء تداعيات كورونا زادت مداخيل الأسر الأميركية وخّففت الفقر

جفرا نيوز- ساهمت المساعدات التي قدّمتها الإدارة الأميركية للسكان في ارتفاع مداخيل الأسر وأدت إلى تراجع الفقر، على الرغم من الأزمة الاقتصادية التي نجمت عن الجائحة، وفق بيانات نشرها الثلاثاء مكتب الإحصاء.

وللمرة الأولى منذ عام 2011 تراجع متوسط دخل الأسر الأميركية بنسبة 2,9 بالمئة في عام 2020 مقارنة بالعام السابق، إلى 67 ألفاً و521 دولاراً، وفق المكتب الذي أشار إلى أن نصف الأسر ازدادت مداخيلها فيما انخفضت مداخيل النصف الآخر.

لكن باحتساب المساعدات التي قدّمتها الإدارة الأميركية في إطار خطط الإنعاش المتتالية، يختلف النسق إذ يرتفع متوسّط دخل الأسر بين عامي 2019 و2020 بنسبة 4 بالمئة.

وأدّت جائحة كوفيد-19 إلى إلغاء أكثر من 20 مليون وظيفة، كما أدّت إلى تراجع مداخيل العمال.

وإزاء البطالة الواسعة النطاق رصدت إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب والكونغرس آلاف مليارات الدولارات للمتضررين لتمويل مجموعة تدابير من بينها تخصيص أرصدة بمئات الدولارات للأسر الأميركية وزيادة إعانات البطالة وإطالة أمدها وتوسيع نطاق المستفيدين منها.

وجنّبت هذه المساعدات ملايين الأشخاص الفقر، علماً بأنّ المعدّل الرسمي للفقر ارتفع بمقدار نقطة مئوية واحدة في عام 2020 إلى 11,4 بالمئة، بعدما كان شهد انخفاضاً على مدى خمس سنوات متتالية.

وبعد أخذ المساعدات الحكومية في الاعتبار يكون معدّل الفقر قد سجّل 9.1% أي بتراجع قدره 2.6 نقطة مئوية مقارنة بالعام 2019.

واعتبر مجلس المستشارين الاقتصاديين للبيت الأبيض في تغريدة أنّ هذه المساعدات "أخرجت 11.7 مليون شخص من الفقر في عام 2020 وأن إعانات البطالة أخرجت من الفقر 5.5 ملايين شخص".

وشدّد المجلس على أنّه لولا هذه المساعدات "لكان معدّل الفقر (مع الأخذ في الاعتبار إجمالي الأموال التي تتلقاها الأسر) قد بلغ 12.7% بدلا من 9.1%".

ويكي عرب