ارتفاع كبير في أعداد الإصابات بفيروس كورونا لليوم .. 3.84% نسبة الفحوص الإيجابية اقرار الإطار العام لبرامج الدراسات العليا في الجامعات الأردنية - تفاصيل وزير السياحة يطلق مشروع درب الحج المسيحي الاثنين الحكومة تطلق منصة “مستنداتي” بداية 2022 قرارات مجلس الوزراء ليوم الأربعاء - تفاصيل تشكيلات إدارية في التربية (أسماء) الضمان تدعو المنشآت لتوفير شروط السلامة والصحة المهنية بمواقع العمل إغلاق منشأة في إربد لعدم حصول العاملين فيها على المطعوم الملك يهنئ خادم الحرمين الشريفين باليوم الوطني للسعودية المملكة تتأثر بمنخفض جوي من الدرجة الأولى وتحذيرات من الإنزلاقات وتدني الرؤية حجاوي: بدأنا بالتعايش مع الجائحة وغالبية الإصابات من متحور "دلتا" نمو حركة الطائرات عبر مطار الملكة علياء 7% الشهر الماضي قصة بكاء الأسير قادري بعد سماعه أردنية تدعو لأسرى نفق الحرية .. تفاصيل مدير الأمن يوجه للتسهيل على مرتادي مهرجان جرش ويتفقد الخطة الامنية الخاصة به الأردن يؤكد دعمه لحصر استخدام الطاقة النووية في التطبيقات السلمية دارسون في تركيا يطالبون بمساواتهم بالطلبة النظاميين عند التنافس على المقاعد الجامعية موعد بدء التسجيل في الامتحان التكميلي لطلبة التوجيهي للعام 2021 - رابط "الاستهلاكية المدنية": تخفيضات من 5-36% على عشرات السلع من الخميس محافظة: كيف ستشكل حكومة برلمانية من حزبين ليسوا نواباً والعمل السياسي يمارس في الجامعات بمشاركة 360 دار نشر معروفة من 20 دولة افتتاح معرض الكتاب غداً
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
الثلاثاء-2021-09-14 09:06 am

حزب الله: البنزين الإيراني يصل إلى لبنان الخميس برا من سوريا

حزب الله: البنزين الإيراني يصل إلى لبنان الخميس برا من سوريا

جفرا نيوز- أعلن حزب الله الاثنين أن المازوت الإيراني سيصل برا إلى لبنان بدءا من الخميس آتيا من سوريا حيث أفرغت الباخرة الأولى حمولتها في مرفأ بانياس، في إطار مساعيه للتخفيف من أزمة محروقات حادة على وقع انهيار اقتصادي متسارع.

وكان الأمين العام للحزب حسن نصرالله أعلن الشهر الماضي أن باخرة محملة بالمازوت  ستبحر من إيران، الداعمة الرئيسية له، ناقلة المازوت إلى لبنان، على أن تليها بواخر أخرى تباعا، من دون أن يحدد وجهتها وآلية إفراغ حمولتها.

وأكّد نصرالله في خطاب بثته قناة المنار التابعة لحزب الله الاثنين أنّ الباخرة الأولى وصلت ليل الأحد إلى مرفأ بانياس، حيث يفترض أن تنهي الاثنين تفريغ حمولتها. وقال "من المفترض أن يبدأ نقل هذه المادة إلى البقاع يوم الخميس المقبل إلى منطقة بعلبك" في شرق البلاد، حيث سيتم تخزين المازوت قبل بدء توزيعه.

وأثار إعلان نصرالله في 19 آب/أغسطس أن سفينة محملة بالمازوت ستنطلق خلال ساعات من إيران انتقادات سياسية من خصومه الذين يتهمونه بأنه يرهن لبنان لإيران التي تتعرض لحصار اقتصادي وعقوبات.

وأعلنت السلطات اللبنانية مرارا بأنها ملتزمة في تعاملاتها المالية والمصرفية بعدم خرق العقوبات الدولية والأميركية المفروضة على إيران.

وأوضح نصرالله الاثنين أن حزبه اتخذ قرار وصول البواخر الإيرانية إلى مرفأ بانياس للحؤول دون "إحراج" الدولة اللبنانية وتعرضها "لعقوبات". 

وتوجه بالشكر إلى القيادة السورية التي "تفهمت ظروف لبنان والمخاطر وسهّلت الحركة في مرفأ بانياس.. وحركة النقل إلى الحدود اللبنانية وساهمت في تأمين عدد كبير من الصهاريج".

وجاءت خطوة حزب الله، القوة السياسية والعسكرية الأبرز المدعومة من إيران، على وقع أزمة شح المحروقات التي تنعكس بشكل كبير على مختلف القطاعات من مستشفيات وأفران واتصالات ومواد غذائية، في خضم انهيار اقتصادي مستمر منذ عامين وصنفه البنك الدولي بين الأسوأ في العالم منذ 1850،

وخلال الأشهر الماضية، تراجعت تدريجيا قدرة مؤسسة كهرباء لبنان على توفير التغذية لكل المناطق، ما أدى إلى رفع ساعات التقنين لتتجاوز 22 ساعة يوميا. ولم تعد المولدات الخاصة قادرة على تأمين المازوت اللازم لتغطية ساعات انقطاع الكهرباء.

وأكد نصرالله أن هدف حزب الله "ليس البيع أو التجارة بل المساعدة في تخفيف المعاناة عن الناس"، معلنا رغبته بتزويد مرافق ومؤسسات عدة بينها المستشفيات الحكومية ودور رعاية العجزة والأيتام والصليب الأحمر، بحاجاتها من المازوت لمدة شهر "كهبة بشكل مجاني"، في حال رغبت بذلك.

ويعتزم حزب الله بيع عدد من المؤسسات الخاصة بينها المستشفيات والأفران وأصحاب مولدات الكهرباء المازوت بـ"أقل من سعر الكلفة" وبالليرة اللبنانية، وفق نصرالله الذي أعلن أن "نسبة معينة من سعر الكلفة سنتحمله نحن ونعتبره هدية وهبة ومساندة للشعب اللبناني من قبل  إيران وحزب الله".

ومن المتوقع وفق نصرالله أن تنطلق باخرة مازوت ثانية "خلال أيام قليلة"، بينما بدأت باخرة ثالثة الاثنين بتحميل البنزين وتمّ الاتفاق على إعداد باخرة رابعة تحمل المازوت.

وبعد ساعات من عقد الحكومة اللبنانية الجديدة أولى جلساتها، رحّب نصرالله بتشكيلها داعيا إياها إلى أن تقوم بمهمة "الإنقاذ والإصلاح وإعطاء الأولوية للحاجات المعيشية وتخفيف معاناة الناس".

وتنتظر مهمات صعبة الحكومة التي جاء تشكيلها بعد عام من الفراغ والانقسامات السياسية الحادة.