جفرا نيوز - سليمان الحراسيس

يعد الزواج من المطلقة أو المطلقة أمرا غير مرغوب به في المجتمعات التقليدية كما هو شائع بين السكان، وتواجه هذه الفئة صعوبات في المضي مجددا في هذا الطريق، لكن الشائع لا يبدو حقيقة في المجتمع الأردني وتحديدا في محافظات الجنوب والأطراف، فسجلت المحافظات زيادة متتالية على أرقام عقود الزواج للمطلقات، وفق أرقام دائرة الاحصاءات العامة الأردنية للأعوام 2016-2019.

وانخفضت نسبة الأقبال على الزواج من المطلقات في العاصمة عمان والزرقاء للعام الرابع على التوالي،ووفق المخطط التفاعلي لمحافظات الوسط سجلت العاصمة عمان ومحافظة الزرقاء انخفاض كبير في عدد عقود الزواج من المطلقات في الأعوام الماضية، فيما ارتفعت القيم بشكل طفيف في محافظة مأدبا.

 
وفي اقليم الشمال ارتفعت القيم بشكل لافت في محافظة اربد ذات الكثاقة السكانية العالية، وشهدت المفرق كذلك ارتفاع في الأقبال على الزواج من المطلقات، فيما لا تظهر أرقام الاحصاءات العامة جنسية طرفي عقد الزواج مع تواجد عشرات الآلاف من اللاجئين السوريين في المحافطة.

 
وللعام الرابع على التوالي سجلت محافظات الجنوب ارتفاعا في معدلات عقود الزواج من المطلقات، كما يظهر المخطط التفاعلي.

  
يشار إلى أن دائرة الإحصاءات العامة لا توفر بيانات للعام الماضي 2020.