الأردن يحرز المرتبة الـ 40 عالمياً باستخدام الانترنت تقرير: الأردن يتقدم بإدماج المرأة في صنع القرار الهيئة المستقلة للإنتخابات تحضر نفسها لتغيير أسمها.. تفاصيل الهناندة: نسخة جديدة من “سند” لحل صعوبات التسجيل معاصر الزيتون تبدأ استقبال الثمار وعصرها فصل مبرمج للكهرباء عن مناطق في الشمال الأربعاء المعاني عن ارتفاع عدد الاصابات : لست متفائلا .. وحافظوا على انفسكم الاقتصاد الرقمي توضح استخدام سند لأغراض التفتيش نسبة فحوص كورونا الإيجابية في الأردن فوق 5% لليوم الثاني على التوالي تسجيل 8 وفيات و1597 إصابة جديدة بكورونا في المملكة ونسبة الفحوصات الايجابية 5.09% سند أخضر يتطلب تحميل التطبيق دون تفعيل الحساب - تفاصيل العيسوي ينقل تعازي الملك إلى عشيرة العموش سائق يدعي تعرضه لسلب 6500 دينار بعجلون الصحة تكشف أعراض الإصابة بجرثومة شيغيلا اجتماعان عاجلان لرؤساء بلديات مراكز المحافظات الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بذكرى المولد النبوي الشريف الشمالي: بلاغ 46 يشكل أساسا لتجاوز الجائحة وعدم العودة للخلف نسبة الإصابات التراكمية بين الطلبة بلغت ستة بالألف.. وإغلاق مدرسة حكومية وأخرى تابعة للأونروا العناني: المجتمع الأردني أصبح معقد تجارة عمان تطلق خطا ساخنا لأوامر الدفاع والبلاغات
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
Friday-2021-08-27 03:42 pm

روسيا تعلن تسجيل لقاح رابع ضد فيروس كورونا

روسيا تعلن تسجيل لقاح رابع ضد فيروس كورونا

جفرا نيوز- أعلنت وزارة الصحة الروسية، اليوم الجمعة، تسجيل اللقاح الرابع ضد فيروس كورونا، تحت إسم "إيبيفاك كورونا-إن" من إنتاج مركز فيكتوريا الحكومي.

وقالت وزارة الصحة الروسية في بيان صحفي: "إيبيفاك كورونا-إن" لقاح يعتمد على مستضدات الببتيد للوقاية من فيروس كورونا، واللقاح يتم التطعيم به بجرعتين 0.5 مليلتر في العضلة الدالية ويستخدم لتحصين البالغين من 18 إلى 60 عاما".

هذا وتوصل باحثون بريطانيون إلى أن أكثر الأعراض التي تدل على إصابة الشخص بفيروس كورونا هو فقدان حاسة التذوق أو الشم.

وقال الباحثون الذي يعملون على تطبيق صحي في كلية "كينغ كولديغ لندن" إن الطريقة الأكثر ثقة لمعرفة إصابة بالشخص هي فقدان حاستي التذوق أو الشم أو كليهما، مقارنة بالأعراض الأخرى مثل السعال والحمى.

وبحسب الفريق البحثي، فإن الإنسان المصاب بهذا العارض هو الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا بـ17 مرة، مقارنة بالشخص الذي لا يعاني نه.

وفي مرحلة مبكرة من الجائحة، استخدم التطبيق تقارير الأعراض والاختبارات على ملايين البشر، لمعرفة أكثر الأعراض شيوعا.

وتبين مع مرور الوقت أنه يمكن التنبؤ بإصابة الذين يفقدون حاستي التذوق والشم، حتى لو لم تتم عملية إخضاعهم لفحوص كورونا.

ويعمل الباحثون جنبا إلى جنب مع علماء من الاحتلال الإسرائيلي والولايات المتحدة لمراجعة بيانات الموجة الأولى من كورونا، ومقارنتها مع مجتمعات أجنبية أخرى، لمعرفة إن كانت ظاهرة فقدان حاستي التذوق والشم واسعة النطاق.

وفحص الباحثون حتى الآن بيانات 10 ملايين شخص بين الأول من إبريل 2020 وحتى 31 يوليو 2020، كما قاموا بتحليل أكثر من نصف مليون فحص كورونا.

ووجدوا أن فقدان حاسة الشم أو فقدان التذوق كان دائما أقوى مؤشر على الإصابة بفيروس كورونا عبر جميع المنصات والمناطق والسكان.

وقال إن فقدان الحاستين هو أفضل مؤشر على نتيجة اختبار إيجابية بغض النظر عن عمر الشخص أو جنسه أو شدة مرضه.