الأردن يحرز المرتبة الـ 40 عالمياً باستخدام الانترنت تقرير: الأردن يتقدم بإدماج المرأة في صنع القرار الهيئة المستقلة للإنتخابات تحضر نفسها لتغيير أسمها.. تفاصيل الهناندة: نسخة جديدة من “سند” لحل صعوبات التسجيل معاصر الزيتون تبدأ استقبال الثمار وعصرها فصل مبرمج للكهرباء عن مناطق في الشمال الأربعاء المعاني عن ارتفاع عدد الاصابات : لست متفائلا .. وحافظوا على انفسكم الاقتصاد الرقمي توضح استخدام سند لأغراض التفتيش نسبة فحوص كورونا الإيجابية في الأردن فوق 5% لليوم الثاني على التوالي تسجيل 8 وفيات و1597 إصابة جديدة بكورونا في المملكة ونسبة الفحوصات الايجابية 5.09% سند أخضر يتطلب تحميل التطبيق دون تفعيل الحساب - تفاصيل العيسوي ينقل تعازي الملك إلى عشيرة العموش سائق يدعي تعرضه لسلب 6500 دينار بعجلون الصحة تكشف أعراض الإصابة بجرثومة شيغيلا اجتماعان عاجلان لرؤساء بلديات مراكز المحافظات الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بذكرى المولد النبوي الشريف الشمالي: بلاغ 46 يشكل أساسا لتجاوز الجائحة وعدم العودة للخلف نسبة الإصابات التراكمية بين الطلبة بلغت ستة بالألف.. وإغلاق مدرسة حكومية وأخرى تابعة للأونروا العناني: المجتمع الأردني أصبح معقد تجارة عمان تطلق خطا ساخنا لأوامر الدفاع والبلاغات
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
الخميس-2021-08-26 03:22 pm

الصحة العالمية: 7 بلدان متوسطية تشارك بتجربة سوليداريتي

الصحة العالمية: 7 بلدان متوسطية تشارك بتجربة سوليداريتي

جفرا نيوز - انضمت 7 بلدان في إقليم منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط للمشاركة في تجربة سوليداريتي السريرية التي تقودها المنظمة.

وستتولى تجربة سوليداريتي السريرية، وفق بيان صادر عن المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، اليوم الخميس، تقييم ثلاثة أدوية محتملة لعلاج حالات الإصابة بعدوى كوفيد-19، وهي: الأرتيسونات، والإيماتينيب والإنفليكسيماب.
وتهدف التجربة السريرية إلى حماية الناس من الإصابة بأعراض كوفيد-19 التي تفضي الى الاحتجاز بالمستشفيات أو تؤدي إلى الوفاة.

واختار هذه الأدويةَ فريقُ خبراء مستقل يتولى تقييم جميع البيِّنات المتاحة بشأن جميع العلاجات ذات الصلة؛ وقد أثبتت هذه الأدوية فعاليتها في علاج أمراض أخرى تهدد الحياة، حيث يُستخدم الأرتيسونات لعلاج الملاريا، والإيماتينيب لعلاج بعض أنواع السرطانات، والإنفليكسيماب لعلاج أمراض تصيب الجهاز المناعي، مثل مرض التهاب المفاصل الروماتويدي.

ووفق البيان، فإن البلدان التي انضمت إلى تجربة سوليداريتي السريرية، هي: مصر وإيران والكويت ولبنان وعُمان وباكستان والمملكة العربية السعودية، بمشاركة باحثين وعلماء من هذه الدول إلى جانب باحثين من 52 بلدًا، وهو ما يشكّل أكبر تعاون عالمي في مجال البحث والتطوير في مجال كوفيد-19.

وقال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، أحمد بن سالم المنظري: "إن جائحة كوفيد-19 هي أشد تحديات الصحة العامة خلال 100 عام مضت؛ لذلك من الأهمية بمكان إيجاد علاجات فعّالة للوقاية من أعراض كوفيد-19 الوخيمة التي تفضي الى الاحتجاز بالمستشفيات أو تؤدي إلى الوفاة".

وأعرب المنظري عن تقدير المنظمة للجهود التي تبذلها بلدان الإقليم من أجل التعاون لإجراء دراسات عالمية بالغة الأهمية لعلاج كوفيد-19، انطلاقًا من روح التضامن.

وأضاف، "نسعى جاهدين لبلوغ نهاية هذه الجائحة، لكن ما نزال بحاجة إلى الالتزام بإجراءات الحماية الحالية التي ثبتت فاعليتها، وهي: الحصول على اللقاح، والحفاظ على التباعد البدني، وغسل اليدين، وتجنُّب الأماكن المزدحمة والمغلقة، وارتداء الكمامة".

ووفق البيان، تُعدّ تجربة سوليداريتي السريرية منصة لإجراء التجارب، وتمثل أكبر تعاون عالمي بين الدول الأعضاء في المنظمة، وتضم آلاف الباحثين العاملين في أكثر من 600 مستشفى في 52 بلدًا، أي بزيادة 16 بلدًا عن المرحلة الأولى من التجارب.

ويسمح ذلك للتجارب بتقييم علاجات متعددة في الوقت نفسه ببروتوكول واحد، مع الاستعانة بآلاف المرضى للتوصّل إلى تقديرات قوية بشأن تأثير الدواء على الوفيات، حتى وإن كان ذلك التأثير محدودًا.

كما تسمح التجربة بإضافة علاجات جديدة والتوقّف عن العلاجات غير الفعّالة طيلة فترة التجربة، أما في السابق، فكان يجري تقييم أربعة أدوية في التجربة.

وأظهرت النتائج أن أدوية ريمديسيفير، وهيدروكسيكلوروكين، ولوبينافير وانترفيرون كان لها تأثير ضئيل أو معدوم على المرضى المحتجزين في المستشفيات المصابين بكوفيد-19.