طقس الاردن االاثنين: انخفاض قليل على الحرارة 1300 باخرة تدخل موانئ العقبة خلال 2021 مراكز لقاحات كورونا لجميع الفئات يوم الإثنين سماوي: تنظيم مهرجان جرش كان على أعلى مستوى الوهادنة يوضح اهم 8 أسباب للأخطاء الطبية جميع المعابر الحدودية للأردن مفتوحة أمام الشحن توضيح من ايكيا عمّان وفاة و 4 إصابات بحادث سير على الطريق الدائري باربد ضبط أكثر من 500 متسول خلال أسبوعين وفد سوري رفيع المستوى يزور الأردن الاثنين الصحة تعلن أعداد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا لليوم - تفاصيل الحموري: المستشفيات الخاصة وضعت كامل امكانياتها تحت تصرف وزارة الصحة خلال الجائحة مصدر لجفرا: حريق "إيكيا" تم السيطرة عليه فوراً الملك يؤكد أهمية جذب المزيد من الاستثمارات لتوفير فرص العمل زواتي: المستثمر الكويتي لم يزودنا بالوثائق المطلوبة منه وزير الأشغال: تشكيل لجان لمتابعة مخرجات زيارة العمل لبغداد حظر دخول المطار لغير متلقي لقاح كورونا إمهال المتهمين بقضية السلط 14 يوماً لتقديم بيناتهم الدفاعية العبداللات يرد على الشوبكي.. لم يسجل طبيب قلب في سجلات البورد الاردني صلح عمان تحبس مساعد امين عام هيئة مستقلة زور عقد عمله من سنة الى ست سنوات
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
الثلاثاء-2021-08-03 02:18 am

موجة نزوح واسعة من درعا

موجة نزوح واسعة من درعا

جفرا نيوز- قالت مصادر محلية سورية، إن مدينة درعا جنوبي سوريا تشهد حركة نزوح واسعة للعائلات، لا سيما خلال ساعات الليل، في ظل استمرار المعارك في المدينة.

وذكرت المصادر أن عشرات العائلات نزحت من أحياء درعا البلد وطريق السد والمخيم إلى الأطراف الجنوبية للمدينة.

وقالت وشهود عيان ، إن حركة النزوح تأتي عقب فشل المفاوضات بين النظام السوري من جهة وممثلين عن لجان التفاوض من جهة أخرى، وتعثّر الوصول إلى اتفاق بشأن وقف إطلاق النار في مدينة درعا.

وأكدت مصادر مطلعة على عملية التفاوض أن فشل المفاوضات بين الطرفين يأتي عقب إصرار ضباط اللجنة الأمنية على شروطها وأبرزها تمركز قوات عسكرية تابعة للمخابرات والجيش في درعا البلد والأحياء الأخرى وتسليم جميع الأسلحة، إضافة إلى القيام بحملة تفتيش واسعة فيها.

وكثفت القوات السورية قصفها لجيب للمعارضة في مدينة درعا الجنوبية في محاولة لبسط سيطرتها على المنطقة منذ استعادتها قبل ثلاث سنوات، وذلك حسبما قال شهود والجيش وسكان.

ومني هجوم للجيش على الحي القديم بدرعا بضربة، الخميس، عندما شن معارضون مسلحون هجوما مضادا عبر المحافظة وأسروا عشرات الجنود.

وأرسل الجيش السوري بعد ذلك مئات من القوات الخاصة وعشرات الدبابات والعربات المدرعة لاقتحام الجيب، حيث بدأت الاحتجاجات السلمية ضد حكم الرئيس الأسد في 2011، وقوبلت بعنف شديد قبل أن تنتشر في جميع أنحاء البلاد.

وعطل مقاتلو المعارضة حركة المرور على طول طريق دمشق-درعا السريع المؤدي إلى الحدود مع الأردن، والذي أغلق المعبر يوم الأحد.

واستعاد الجيش السوري السيطرة على المحافظة المتاخمة للأردن ومرتفعات الجولان في عام 2018 بمساعدة سلاح الجو الروسي والميليشيات الإيرانية.