الأردن وسوريا يبحثان ضمان أمن الحدود الصفدي وشكري وحسين يجتمعون في نيويورك التنمية: ضبط 492 متسولا خلال 10 أيام مراكز فحص كورونا الجمعة - أسماء السماح للأردنيين والعراقيين بالتنقل عبر معبر الكرامة ارتفاع أعداد زوار البترا بعد ربطها بأغلبية رحلات أردننا جنة الى الجنوب (صور) إعطاء 16 ألف جرعة لقاح خلال يوم بالأردن إعطاء أكثر من 16 ألف جرعة من لقاح كورونا خلال 24 ساعة 23 منشأة فندقية لم تحصل على مستحقاتها من الخارجية - تفاصيل انخفاض في نسب الفحوص الإيجابية و أعداد الإصابات اليومية لفيروس كورونا - تفاصيل الملك يؤكد أهمية بناء استجابة دولية لمواجهة الأوبئة مقابلات شخصية لتعبئة 463 شاغرا في التربية - تفاصيل “الخارجية” تدين استمرار الانتهاكات الإسرائيلية في الأقصى ضبط 60 ألف حبة مخدرة في شقة مهجورة الضمان: توفر مركز خدمة مؤقت في مهرجان جرش أبو قديس: لا عودة عن التعليم الوجاهي بالمدارس بدء التوقيت الشتوي في المملكة آخر جمعة من تشرين اول المقبل وتقديم الصيفي لنهاية شباط إرادة ملكية بإقرار قانوني "الإدارة المحلية والمخدرات" صرف مستحقات المشتركين بعملية التصحيح والفرز المتعلقة بامتحان التوجيهي الأحد وزير الأشغال من بغداد: اهتمام بالمشاريع بين البلدين
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
الثلاثاء-2021-07-06 09:09 am

المغرب يعلن مشروعا لتصنيع لقاح سينوفارم الصيني المضاد لكورونا

المغرب يعلن مشروعا لتصنيع لقاح سينوفارم الصيني المضاد لكورونا

جفرا نيوز- أعلن المغرب الاثنين، عن إطلاق مشروع لتصنيع لقاح سينوفارم المضاد لوباء كورونا محليا بشراكة مع المجموعة الصينية التي تنتجه، يطمح لتوفير خمسة ملايين جرعة شهريا على المدى القريب، وفق ما أفادت وكالة الأنباء المغربية.

وقالت الوكالة، إن الملك محمد السادس ترأس حفل توقيع "مذكرة تعاون بشأن اللقاح المضاد لكورونا بين الدولة المغربية والمجموعة الصيدلية الوطنية للصين سينوفارم"، مشيرة إلى أنه سيكلف استثمارا قدره 500 مليون دولار.

يهدف المشروع "على المدى القريب لإنتاج خمسة ملايين جرعة (...) قبل مضاعفة هذه القدرة تدريجيا على المدى المتوسط"، ويطمح إلى "تعزيز الاكتفاء الذاتي" للمملكة و"مواجهة المخاطر الصحية والاعتماد على الخارج والتقلبات السياسية"، وفق المصدر نفسه.

يعتمد المغرب البالغ عدد سكانه نحو 36 مليونا، على لقاحي سينوفارم الصيني وأسترازينيكا السويدي-البريطاني في حملة التطعيم التي أطلقها أواخر كانون الثاني/يناير، واستفاد منها أكثر من 9,1 ملايين شخص وفق آخر حصيلة رسمية.

وظلت وتيرة الحملة التي أعلن أنها تستهدف 80% من السكان المحليين والأجانب، مرتبطة بالإمدادات المتوافرة من اللقاحين. 

ولم يعلن موعد محدد لبدء الإنتاج الذي سيتم بشراكة مع شركة محلية لصناعة الأدوية تضع منشآتها رهن إشارة الدولة، بموجب اتفاق وقع خلال الحفل.  

وبقي المغرب نسبيا في منأى من الوباء الذي أصاب أكثر من 534 ألف شخص توفي منهم 9329، استنادا إلى آخر حصيلة رسمية. 

لكن وزارة الصحة حذرت نهاية حزيران/يونيو من "انتكاسة وبائية جديدة" بعد تسجيل ارتفاع ملحوظ في الإصابات والوفيات، عازية ذلك إلى "حالات التراخي (...) بعد الرفع التدريجي لإجراءات الحجر الصحي" منذ 21 أيار/مايو.

كما أعيد فتح الحدود تدريجا بشروط مع عدة بلدان غالبيتها أوروبية، بعدما ظلت مغلقة منذ بدء الجائحة.