الصحة تعلن مراكز التطعيم وأنواع اللقاحات السبت..اسماء البلبيسي: نراقب التباعد الجسدي في جرش والوضع الوبائي في المدارس مسيطر عليه أحدهم موظف في "التنمية"..ضبط 10 آلاف و5 متسولين منذ بداية العام الحالي الفايز: مؤشرات مباركة بشأن السياحة الخارجية كريشان: مجالس المحافظات تعتبر منحلة 3 مراكز لتقديم الطوارئ بمحيط مستشفيات البشير انخفاض في أعداد الإصابات بفيروس كورونا لليوم .. و 3.5 % نسب الفحوص الإيجابية وحدة غسيل الكلى بمستشفى المفرق الحكومي تعاني من قدم بعض أجهزتها السماح للعراقيين ممن تجاوزوا فترة الاقامة مغادرة الأردن ليلة السبت ستكون الأكثر برودة منذ الربيع الماضي وفاة رجل أمن عام بحادث دهس اثناء الواجب الرسمي سلمان: الأردن دولة مصدرة للعمالة البحرية العربية المناصير يرد على الشائعات.. نحن بخير ونعمل على توظيف "الاردنيين".. فيديو التربية: جدول استرشادي لمدارس التناوب الفايز: الوضع السياحي في الأردن صعب الأردن الثالث عربياً بإصابات كورونا الرفاعي يلتقي رؤساء وزراء سابقين سقوط زخات متفرقة من الأمطار اليوم أجواء مائلة للبرودة الجمعة إضاءة جسر عبدون احتفالا باليوم الوطني السعودي
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
Friday-2021-07-02 08:04 am

مجلس الأمن يجتمع الأسبوع المقبل لبحث نزاع سد النهضة الإثيوبي

مجلس الأمن يجتمع الأسبوع المقبل لبحث نزاع سد النهضة الإثيوبي

جفرا نيوز - قال نيكولا دو ريفيير سفير فرنسا لدى الأمم المتحدة الخميس، إن مجلس الأمن الدولي سيجتمع على الأرجح الأسبوع المقبل لبحث النزاع بين السودان ومصر وإثيوبيا بشأن سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على النيل الأزرق.

ودعت الدول العربية المجلس الشهر الماضي إلى الاجتماع لبحث مسألة السد وخطط إثيوبيا لتنفيذ المرحلة الثانية من ملء خزانه هذا الصيف دون اتفاق مع السودان ومصر.

وإثيوبيا غير مهتمة بتدخل مجلس الأمن وطلبت بدلا من ذلك أن يحيل المجلس القضية إلى الاتحاد الأفريقي. ورفضت إثيوبيا في السابق دعوات من مصر والسودان إلى إشراك وسطاء من خارج الاتحاد الأفريقي.

وأشار دو ريفيير، رئيس المجلس لشهر تموز/ يوليو، إلى أن المجلس ليس لديه الكثير الذي يمكنه القيام به بخلاف جمع الأطراف معا للتعبير عن مخاوفهم، ثم تشجيعهم للعودة إلى المفاوضات للوصول إلى حل.

وقال "لا أعتقد أن بوسع المجلس أن يفعل أكثر من ذلك".

وتعلق إثيوبيا آمالها في التنمية الاقتصادية وتوليد الكهرباء على السد، في حين يشعر السودان ومصر بالقلق ويسعيان إلى إبرام اتفاق ملزم بشأن ملء وتشغيل السد.

وتعتمد مصر على نهر النيل للحصول على ما يصل إلى 90% من المياه العذبة، وتعد السد تهديدا وجوديا. ويشعر السودان بالقلق بشأن تشغيل سدوده على النيل ومحطات المياه.