طقس الاردن الثلاثاء: الحرارة أعلى من معدلها 600 ألف دينار دعم لبرنامج أردننا جنة بشهرين الصحة تعلن مراكز التطعيم وأنواع اللقاحات الثلاثاء -أسماء اللجنة الملكية : عدد النواب لن يكون 150 الرفاعي: أي اجندات خارجية بين اعضاء اللجنة سيبلغ بها جلالة الملك الرفاعي : الخضراء أخطأت واعتذرت ولا أقبل التكفير العيسوي ينقل تعازي الملك إلى الملقي والفقهاء العلي تدعو لتوظيف التكنولوجيا بترويج المنتجات الوطنية الملك: مسيرة التحديث مستمرة بالرغم من محاولة البعض وضع المعيقات دودين: الحكومة ستعلن قريباً عن برنامج التعافي الاقتصادي تسجيل 11 وفاة و 990 إصابة جديدة بفيروس كورونا طلبة الجامعة الأردنية يطالبون بإعادة فتح برنامج دكتوراه في الإرشاد النفسي والتربوي لا رفع لمعدلات “الشامل” المطلوبة للتجسير الأردن يتقدم 4 درجات عالميا على مؤشر جاهزية الشبكات ضبط 1137 متسولا خلال تموز الماضي الناصر: متوسط عمل المواطن الأردني تجاوز 70 عاماً العمل تنفذ جولات تفتيشية لضبط العمالة غير الأردنية المخالفة اعتباراً من يوم غد الثلاثاء الملك يستقبل رئيس مجلس النواب العراقي توصية نيابية بتثبيت 22 موظفًا في “الإحصاءات” الأردن يتقدم عالمياً في الاستعداد الإلكتروني
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الخميس-2021-06-17 07:16 pm

قتل بطعنات 200 امرأة.. تفاصيل نهاية مغتصب

قتل بطعنات 200 امرأة.. تفاصيل نهاية مغتصب

 كشف مقطع فيديو تم تداوله على "تيك توك"، تفاصيل جديدة تتعلق بمقتل شخص أدين باغتصاب وقتل عدد كبير من النساء في الهند.

وحظي الفيديو الذي يسرد تفاصيل مقتل المغتصب والقاتل الشهير أكو ياداف، على أيدي 200 امرأة، طعنا خارج المحكمة سنة 2004، بنسبة مشاهدة عالية، وخصوصا في الهند التي سجلت في 2018 حالة اغتصاب كل ربع ساعة.

وافتتحت منتجة الفيديو سواستي شوكلا بويك، الفيديو بالقول: "نتحدث عن قاتل متسلسل من جنوب شرق آسيا واجه نهاية يستحقها. كونك ضحية اغتصاب يعد من المحرمات في الهند، إلا أن العديد من ضحايا ياداف أبلغوا عن جرائمه. وبدلا من إلقاء القبض عليه، اتهمت النساء المغتصبات بأنهن السبب في إثارة ذلك الشخص، نظرا للملابس التي يرتديهن".

وروت سواستي تجربة إحدى ضحايا ياداف، والتي وفقا لها تعرضت لاغتصاب جماعي من رجال الشرطة، عندما أبلغت عن الاعتداء عليها، لأنها كانت تنتمي لطبقة فقيرة في المجتمع الهندي.

وقدمت سواستي في الفيديو تفاصيل دقيقة عن اللحظات الأخيرة في حيالة ياداف، في أغسطس 2004، حيث هاجمت أكثر من 200 امرأة محكمة مقاطعة ناجبور، التي كانت تحاكم المجرم، مستخدمين السكاكين والحجارة ومسحوق الفلفل الحار، وتمكنّ من الوصول للمغتصب وقتله طعنا، وقطع عضوه الذكري.

وطبقا للفيديو، فإن ياداف يقف وراء 3 جرائم قتل على الأقل، هذا إلى جانب اغتصاب وتعذيب 40 امرأة على مدار 13 عاما.

وحسبما ذكرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية، فإن ياداف تمكّن طيلة سنوات عديدة من الإفلات من جرائمه بتقديم رشى لضباط الشرطة الذين أشرفوا على التحقيقات ذات الصلة بقضاياه.